Menu


70 شركة سعودية في الملتقى السادس لتطوير خدمات العمرة بالخرطوم

توقعات بوصول عدد المعتمرين لـ250 ألفًا..

شاركت الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، بوفد من 70 شركة سعودية في الملتقى السوداني السعودي السادس لتطوير خدمات العمرة بعنوان "نلتقي لنرتقي" بالتعاون مع شعب
70 شركة سعودية في الملتقى السادس لتطوير خدمات العمرة بالخرطوم
  • 23
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

شاركت الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، بوفد من 70 شركة سعودية في الملتقى السوداني السعودي السادس لتطوير خدمات العمرة بعنوان "نلتقي لنرتقي" بالتعاون مع شعبة أصحاب وكالات السفر والسياحة.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة مروان شعبان، إن هناك تنسيقًا عالي المستوى مع الأشقاء في السودان؛ لتطوير خدمات العمرة، لافتاً إلى أن المملكة لن تدخر جُهداً في خدمة ضيوف الرحمن والسهر على راحتهم.

وأشار شعبان، إلى أن هناك تطلع لخروج الملتقى بتوصيات تطور خدمات شركات العمرة في السعودية ووكالات السفر في السودان، في ظل وجود التنسيق والتعاون بين الشركات السعودية والسودانية التي تقدم خدمات الحج.

من جانبه، أوضح نائب رئيس جمهورية السودان عثمان كبر، أن الدولة لن تدخر جهداً في دعم وتجويد الخدمات المقدمة للمعتمرين، مشيراً إلى سعي الحكومة للارتقاء بخدمات الحج والعمرة للأفضل من أجل راحة ضيوف الرحمن.

وأفاد في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الذي عُقد أمس، أن الملتقى فكرة صائبة لتطوير خدمات المعتمر وفرصة للالتقاء والتحاور، مؤكدا حرصه على تنفيذ توصياته.

من جانبه أبان الأمين العام للمجلس الأعلى للأوقاف والإرشاد والتوجيه الدكتور أبو بكر عثمان، أن الملتقى دفعة قوية للنهوض بأعمال الحج والعمرة، وهو فرصة للتعاون وتمتين أواصر الصداقة وتبادل المنافع وتلاحق الأفكار"، منوهاً بجهد الدولة المستمر لدعم وتطوير خدمات الحج والعمرة.

وقال إن المجلس بدأ مبكرا في إعداد إجراءات عمرة هذا العام، بمشاركة جهات عديدة رسمية وشعبية، مؤكداً إدراك المجلس لأهمية القطاع الخاص في ترقية خدمات العمرة وتقديم الحلول الناجعة لكل المشكلات وتيسير الخدمات، متوقعاً أن يصل معتمرو هذا الموسم إلى 250 ألف معتمر.

فيما أكد المدير العام للإدارة العامة للحج والعمرة علي شمس العلا, أن مشاركة الـ150 جهة في الملتقى هي من أجل الارتقاء بموسم العمرة هذا العام، ممثلة في شركات سعودية وسودانية، متطلعاً إلى أن يكون الملتقى فرصة لتبادل المنافع بين البلدين، ومن خلال ذلك سنصل إلى تطوير الأداء لنحقق شعار نلتقي جميعاً لنرتقي بخدمات الحج والعمرة"، منوهاً إلى الجهود المبذولة لجعل السفر بالبحر جاذباً.

وشهد الملتقى الذي أقيم بأرض المعارض في الخرطوم حراكاً كبيراً، خاصة المعرض المصاحب والسمنارات المتنوعة والمسابقات واللقاءات الإعلامية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك