Menu
تحذيرات من موجة ثانية من «كورونا».. تغزو آسيا

تواجه كوريا الجنوبية والصين وسنغافورة وغيرها من البلدان الآسيوية خطر اندلاع موجة جديدة من فيروس «كورونا» المستجد، تكون مصحوبة بعودة مواطني تلك الدول من الخارج، مع احتمالات أن يكونوا حاملين للفيروس. حسبما أوردت شبكة «بي بي سي» البريطانية.

ورغم أن الصين- حيث ظهر الفيروس للمرة الأولى- لم تسجّل أي حالات إصابة محلية جديدة خلال اليومين الماضيين، للمرّة الأولى منذ ديسمبر، إلا أنها سجلت 34 حالة إصابة جديدة بين مواطنيها العائدين من الخارج.

وفيما سجلت سنغافورة 47 حالة إصابة جديدة بـ«كوفيد19»، كان من بينها 33 حالة إصابة لأشخاص عائدين لتوّهم من الخارج. وسجلت كوريا الجنوبية من جانبها 152 حالة إصابة جديدة، لكن من غير المعروف عدد المصابين العائدين من الخارج.

وكإجراءٍ وقائيٍّ للحيلولة دون اندلاع موجة ثانية من تفشي «كورونا»، أعادت الصين فتح مستشفى كانت تستخدمه لعلاج مصابي فيروس «سارس» في بكين لاستخدامه في إجراء عزل طبي للعائدين من الخارج. كما ألزمت هونغ كونغ العائدين من الخارج بارتداء سوار كهربائي لتتبع حركتهم.

وكانت منظمة الصحة العالمية أثنت على معالجة كوريا الجنوبية للأزمة؛ حيث تعمل السلطات هناك على تتبع المصابين، واختبار المواطنين وعزل المرضى بشكل سريع.

ورغم تراجع وتيرة الإصابة في آسيا، إلا أن مسؤولي الصحة حذروا من أنه «لا مجال للشعور بالرضا عن النفس» وحثّوا الجمهور مجددًا على الابتعاد عن التجمعات الكبيرة بما في ذلك الكنائس ودور العجزة ومقاهي الإنترنت.

2020-03-22T16:38:02+03:00 تواجه كوريا الجنوبية والصين وسنغافورة وغيرها من البلدان الآسيوية خطر اندلاع موجة جديدة من فيروس «كورونا» المستجد، تكون مصحوبة بعودة مواطني تلك الدول من الخارج،
تحذيرات من موجة ثانية من «كورونا».. تغزو آسيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تحذيرات من موجة ثانية من «كورونا».. تغزو آسيا

بعد تسجيل 34 حالة إصابة لمواطنين عائدين

تحذيرات من موجة ثانية من «كورونا».. تغزو آسيا
  • 4669
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 رجب 1441 /  22  مارس  2020   04:38 م

تواجه كوريا الجنوبية والصين وسنغافورة وغيرها من البلدان الآسيوية خطر اندلاع موجة جديدة من فيروس «كورونا» المستجد، تكون مصحوبة بعودة مواطني تلك الدول من الخارج، مع احتمالات أن يكونوا حاملين للفيروس. حسبما أوردت شبكة «بي بي سي» البريطانية.

ورغم أن الصين- حيث ظهر الفيروس للمرة الأولى- لم تسجّل أي حالات إصابة محلية جديدة خلال اليومين الماضيين، للمرّة الأولى منذ ديسمبر، إلا أنها سجلت 34 حالة إصابة جديدة بين مواطنيها العائدين من الخارج.

وفيما سجلت سنغافورة 47 حالة إصابة جديدة بـ«كوفيد19»، كان من بينها 33 حالة إصابة لأشخاص عائدين لتوّهم من الخارج. وسجلت كوريا الجنوبية من جانبها 152 حالة إصابة جديدة، لكن من غير المعروف عدد المصابين العائدين من الخارج.

وكإجراءٍ وقائيٍّ للحيلولة دون اندلاع موجة ثانية من تفشي «كورونا»، أعادت الصين فتح مستشفى كانت تستخدمه لعلاج مصابي فيروس «سارس» في بكين لاستخدامه في إجراء عزل طبي للعائدين من الخارج. كما ألزمت هونغ كونغ العائدين من الخارج بارتداء سوار كهربائي لتتبع حركتهم.

وكانت منظمة الصحة العالمية أثنت على معالجة كوريا الجنوبية للأزمة؛ حيث تعمل السلطات هناك على تتبع المصابين، واختبار المواطنين وعزل المرضى بشكل سريع.

ورغم تراجع وتيرة الإصابة في آسيا، إلا أن مسؤولي الصحة حذروا من أنه «لا مجال للشعور بالرضا عن النفس» وحثّوا الجمهور مجددًا على الابتعاد عن التجمعات الكبيرة بما في ذلك الكنائس ودور العجزة ومقاهي الإنترنت.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك