Menu
الألوان الداكنة للسيارات تزيد من استهلاك الوقود وترفع درجة الحرارة بالمقصورة

السيارات مثل الملابس الشخصية، ومثلما نختار الألوان الفاتحة في الصيف للحد من الشعور بالحرارة العالية، كذلك السيارات ذات الألوان الفاتحة تقلل من درجة الحرارة داخلها، ومن المعروف أن الألوان الداكنة تمتص الحرارة من أشعة الشمس، بينما الألوان الفاتحة تعكسها، ولذلك حاولت ولاية كاليفورنيا الأمريكية في الفترة بين عامي 2008 و2009  حظر بيع السيارات السوداء الجديدة، وهذا القرار لم يكن بسبب القلق على راحة سكان كاليفورنيا أثناء التنقل، ولكن بسبب الآثار البيئية الضارة للسيارات السوداء.

كشفت دراسة أجرتها شركة Berkeley Lab في قسم تقنيات الطاقة البيئية في عام 2011م أن الألوان البيضاء والفضية وغيرها من ألوان الطلاء الفاتحة للسيارات تحسن من كفاءة السيارة، وقد اعتمدت الدراسة على متابعة سيارات من نوع هوندا سيفيك أحدهما فضية و الأخرى سوداء، وقد وجد أن السيارات ذات الألوان الفاتحة تعكس نحو 60 في المئة من أشعة الشمس مقارنة بالسيارات ذات الألوان الداكنة، وهذا يتم ترجمته بشكل تلقائي إلى زيادة في استهلاك الوقود في السيارات السوداء بنسبة 2٪ وهي النسبة التي يستهلكها استخدام مكيف الهواء، وزيادة بنسبة 1.9٪ في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وزيادة بنسبة 1٪ في الانبعاثات الضارة الأخرى للسيارات السوداء.

عندما توقف سيارتك في ضوء الشمس المباشر سوف تتعرض السيارة للسخونة بدرجة أكبر من إيقافها في الظل وسوف تحتاج لوقت ووقود أكثر للتبريد، وإذا قمت بتوفير غطاء للسيارة فإن ذلك سوف يحميها إلى حد ما من السخونة، كما أن الرياح يمكن أن توفر تأثيرًا بارد للسيارة فحتى في الأيام المشمسة يمكنك إيجاد مكان به بعض الرياح لإيقاف سيارتك لتحميها من السخونة وتحمي البيئة من التلوث في نفس الوقت.

رابط التغريدة

2020-10-10T04:16:35+03:00 السيارات مثل الملابس الشخصية، ومثلما نختار الألوان الفاتحة في الصيف للحد من الشعور بالحرارة العالية، كذلك السيارات ذات الألوان الفاتحة تقلل من درجة الحرارة داخل
الألوان الداكنة للسيارات تزيد من استهلاك الوقود وترفع درجة الحرارة بالمقصورة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الألوان الداكنة للسيارات تزيد من استهلاك الوقود وترفع درجة الحرارة بالمقصورة

الألوان الداكنة للسيارات تزيد من استهلاك الوقود وترفع درجة الحرارة بالمقصورة
  • 64
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 رجب 1441 /  02  مارس  2020   08:19 م

السيارات مثل الملابس الشخصية، ومثلما نختار الألوان الفاتحة في الصيف للحد من الشعور بالحرارة العالية، كذلك السيارات ذات الألوان الفاتحة تقلل من درجة الحرارة داخلها، ومن المعروف أن الألوان الداكنة تمتص الحرارة من أشعة الشمس، بينما الألوان الفاتحة تعكسها، ولذلك حاولت ولاية كاليفورنيا الأمريكية في الفترة بين عامي 2008 و2009  حظر بيع السيارات السوداء الجديدة، وهذا القرار لم يكن بسبب القلق على راحة سكان كاليفورنيا أثناء التنقل، ولكن بسبب الآثار البيئية الضارة للسيارات السوداء.

كشفت دراسة أجرتها شركة Berkeley Lab في قسم تقنيات الطاقة البيئية في عام 2011م أن الألوان البيضاء والفضية وغيرها من ألوان الطلاء الفاتحة للسيارات تحسن من كفاءة السيارة، وقد اعتمدت الدراسة على متابعة سيارات من نوع هوندا سيفيك أحدهما فضية و الأخرى سوداء، وقد وجد أن السيارات ذات الألوان الفاتحة تعكس نحو 60 في المئة من أشعة الشمس مقارنة بالسيارات ذات الألوان الداكنة، وهذا يتم ترجمته بشكل تلقائي إلى زيادة في استهلاك الوقود في السيارات السوداء بنسبة 2٪ وهي النسبة التي يستهلكها استخدام مكيف الهواء، وزيادة بنسبة 1.9٪ في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وزيادة بنسبة 1٪ في الانبعاثات الضارة الأخرى للسيارات السوداء.

عندما توقف سيارتك في ضوء الشمس المباشر سوف تتعرض السيارة للسخونة بدرجة أكبر من إيقافها في الظل وسوف تحتاج لوقت ووقود أكثر للتبريد، وإذا قمت بتوفير غطاء للسيارة فإن ذلك سوف يحميها إلى حد ما من السخونة، كما أن الرياح يمكن أن توفر تأثيرًا بارد للسيارة فحتى في الأيام المشمسة يمكنك إيجاد مكان به بعض الرياح لإيقاف سيارتك لتحميها من السخونة وتحمي البيئة من التلوث في نفس الوقت.

رابط التغريدة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك