Menu
مبابي يتجاهل مدرب باريس سان جيرمان ويخرج غاضبًا من الملعب

شهدت مباراة باريس سان جيرمان الفرنسي أمس أمام مونبلييه ضمن منافسات الجولة رقم 17 من الدوري الفرنسي الممتاز وانتهت بفوز الأول بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد؛ خلافًا بين مهاجم سان جيرمان كيليان مبابي وبين مدرب الفريق؛ وذلك بعد استبداله في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة وإشراك الكاميروني ماكسيم تشوبو موتينج بدلًا منه.

وغادر مبابي الملعب غاضبًا، ورفض تحية توخيل متجهًا ناحية مقاعد البدلاء بالرغم من سلامه على بعض أعضاء الطاقم الفني المساعد وزملائه بالفريق.

ولم تكن تلك الواقعة هي الأولى مع مبابي؛ فقد غضب أيضًا من استبداله في مباراة الجولة السابقة أمام نانت قبل نحو 15 دقيقة من النهاية؛ حيث نزل بدلًا منه حينها الأرجنتيني ماورو إيكاردي.

ويوضح تكرار ذلك الأمر، فشل الإدارة القطرية في السيطرة على لاعبي الفريق، وعدم قدرتها على اتخاذ قرار حاسم أمام مبابي. ومن ثم قد يتكرر ما حدث في المباراة مع غيره من اللاعبين، وهو ما يتنافى مع آداب كرة القدم التي تفرض على اللاعب احترام قرار المدرب والقيام بعملية الاستبدال دون الاعتراض.

2020-11-19T15:13:37+03:00 شهدت مباراة باريس سان جيرمان الفرنسي أمس أمام مونبلييه ضمن منافسات الجولة رقم 17 من الدوري الفرنسي الممتاز وانتهت بفوز الأول بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد؛ خلافًا
مبابي يتجاهل مدرب باريس سان جيرمان ويخرج غاضبًا من الملعب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مبابي يتجاهل مدرب باريس سان جيرمان ويخرج غاضبًا من الملعب

الإدارة القطرية تفشل في السيطرة على اللاعبين

مبابي يتجاهل مدرب باريس سان جيرمان ويخرج غاضبًا من الملعب
  • 91
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 ربيع الآخر 1441 /  08  ديسمبر  2019   05:00 م

شهدت مباراة باريس سان جيرمان الفرنسي أمس أمام مونبلييه ضمن منافسات الجولة رقم 17 من الدوري الفرنسي الممتاز وانتهت بفوز الأول بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد؛ خلافًا بين مهاجم سان جيرمان كيليان مبابي وبين مدرب الفريق؛ وذلك بعد استبداله في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة وإشراك الكاميروني ماكسيم تشوبو موتينج بدلًا منه.

وغادر مبابي الملعب غاضبًا، ورفض تحية توخيل متجهًا ناحية مقاعد البدلاء بالرغم من سلامه على بعض أعضاء الطاقم الفني المساعد وزملائه بالفريق.

ولم تكن تلك الواقعة هي الأولى مع مبابي؛ فقد غضب أيضًا من استبداله في مباراة الجولة السابقة أمام نانت قبل نحو 15 دقيقة من النهاية؛ حيث نزل بدلًا منه حينها الأرجنتيني ماورو إيكاردي.

ويوضح تكرار ذلك الأمر، فشل الإدارة القطرية في السيطرة على لاعبي الفريق، وعدم قدرتها على اتخاذ قرار حاسم أمام مبابي. ومن ثم قد يتكرر ما حدث في المباراة مع غيره من اللاعبين، وهو ما يتنافى مع آداب كرة القدم التي تفرض على اللاعب احترام قرار المدرب والقيام بعملية الاستبدال دون الاعتراض.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك