Menu
بـ246 مليار دولار.. الشركات الأمريكية تهيمن على مبيعات الأسلحة بالعالم

كشف معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري) اليوم الاثنين، أن شركات الدفاع الأمريكية استأثرت بأكثر من نصف المبيعات العالمية للمعدات والخدمات العسكرية، من بين أكبر 100 مجموعة إنتاج سلاح في العالم خلال عام 2018، بقيمة بلغت 246 مليار دولار.

وبلغت قيمة مبيعات الأسلحة العالمية 420 مليار دولار في عام 2018، وهي أحدث سنة يغطيها (سيبري)، الذي يقع مقره في العاصمة السويدية ستوكهولم.

وتتضمن قائمة أكبر مئة شركة 43 شركة أمريكية. ومثلت مبيعاتهم 59 بالمئة من إجمالي مبيعات الأسلحة العالمية بقيمة بلغت 246 مليار دولار.

وبلغت نسبة مبيعات الشركات الروسية العشر المدرجة في قائمة أكبر مئة حوالي 9 بالمئة من المبيعات العالمية، بانخفاض طفيف مقارنة بعام 2017.

ووفقًا لتقديرات «سيبري» أنه من بين أكبر مئة شركة دفاع عالمية، تتمركز 70 منها في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية، واستأثرت تلك الشركات بحوالي 83 بالمئة من مبيعات السلاح العالمية لعام 2018.

وقال معهد «سيبري»، وكما حدث في السنوات الماضية، إن التقرير لم يتضمن شركات في الصين، بسبب نقص البيانات.

وعززت شركة لوكهيد مارتن موقعها كأكبر بائع أسلحة في العالم بحصولها على 11 بالمئة من المبيعات العالمية، وقال «سيبري» إن الشركة المصنعة للمقاتلة إف-35 حققت مبيعات بقيمة 2ر47 مليار دولار.

يشار إلى أن البرلمان السويدي في عام 1966 أسس «سيبري»، الذي يتتبع الإنفاق العسكري ونقل الأسلحة.

2019-12-09T06:59:19+03:00 كشف معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري) اليوم الاثنين، أن شركات الدفاع الأمريكية استأثرت بأكثر من نصف المبيعات العالمية للمعدات والخدمات العسكرية، من بين
بـ246 مليار دولار.. الشركات الأمريكية تهيمن على مبيعات الأسلحة بالعالم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بـ246 مليار دولار.. الشركات الأمريكية تهيمن على مبيعات الأسلحة بالعالم

من بين أكبر 100 مجموعة لإنتاج السلاح..

بـ246 مليار دولار.. الشركات الأمريكية تهيمن على مبيعات الأسلحة بالعالم
  • 28
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
12 ربيع الآخر 1441 /  09  ديسمبر  2019   06:59 ص

كشف معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري) اليوم الاثنين، أن شركات الدفاع الأمريكية استأثرت بأكثر من نصف المبيعات العالمية للمعدات والخدمات العسكرية، من بين أكبر 100 مجموعة إنتاج سلاح في العالم خلال عام 2018، بقيمة بلغت 246 مليار دولار.

وبلغت قيمة مبيعات الأسلحة العالمية 420 مليار دولار في عام 2018، وهي أحدث سنة يغطيها (سيبري)، الذي يقع مقره في العاصمة السويدية ستوكهولم.

وتتضمن قائمة أكبر مئة شركة 43 شركة أمريكية. ومثلت مبيعاتهم 59 بالمئة من إجمالي مبيعات الأسلحة العالمية بقيمة بلغت 246 مليار دولار.

وبلغت نسبة مبيعات الشركات الروسية العشر المدرجة في قائمة أكبر مئة حوالي 9 بالمئة من المبيعات العالمية، بانخفاض طفيف مقارنة بعام 2017.

ووفقًا لتقديرات «سيبري» أنه من بين أكبر مئة شركة دفاع عالمية، تتمركز 70 منها في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية، واستأثرت تلك الشركات بحوالي 83 بالمئة من مبيعات السلاح العالمية لعام 2018.

وقال معهد «سيبري»، وكما حدث في السنوات الماضية، إن التقرير لم يتضمن شركات في الصين، بسبب نقص البيانات.

وعززت شركة لوكهيد مارتن موقعها كأكبر بائع أسلحة في العالم بحصولها على 11 بالمئة من المبيعات العالمية، وقال «سيبري» إن الشركة المصنعة للمقاتلة إف-35 حققت مبيعات بقيمة 2ر47 مليار دولار.

يشار إلى أن البرلمان السويدي في عام 1966 أسس «سيبري»، الذي يتتبع الإنفاق العسكري ونقل الأسلحة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك