Menu

مكاسب لناسداك وإس آند بي 500 بنهاية تعاملات الأسبوع

صعود أسهم أوروبا بفضل أرباح قوية للشركات

 حقَّق كل من مؤشري ستاندرد آند بورز 500 وناسداك، مكاسب محدودة بنهاية تعاملات أمس الجمعة، لكنها كانت كافية لتسجيل مستوى إغلاق قياسي مرتفع لكل منهما للمرة الثانية
مكاسب لناسداك وإس آند بي 500 بنهاية تعاملات الأسبوع
  • 42
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

 حقَّق كل من مؤشري ستاندرد آند بورز 500 وناسداك، مكاسب محدودة بنهاية تعاملات أمس الجمعة، لكنها كانت كافية لتسجيل مستوى إغلاق قياسي مرتفع لكل منهما للمرة الثانية هذا الأسبوع، بينما يعكف المستثمرون على تقييم حزمة متباينة من أرباح الشركات وبيانات اقتصادية.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت مرتفعًا 81.25 نقطة، أو 0.31%، إلى 26543.33 نقطة في حين صعد المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقًا 13.71 نقطة، أو 0.47%، ليغلق عند 2939.88 نقطة.

وأغلق مؤشر ناسداك المجمع مرتفعًا 27.72 نقطة، أو 0.34%، إلى 8146.40 نقطة.

وعلى مدار الأسبوع صعد ناسداك 1.86% وستاندرد آند بورز 1.2%، بينما تراجع داو جونز 0.04%.

صعود الأسهم الأوروبية بفضل أرباح قوية للشركات

وعلى مستوى القارة العجوز، فقد أغلقت سوق الأسهم الأوروبية مرتفعة بنهاية تعاملات يوم أمس الجمعة، وجاء ذلك بدعمٍ من أرباح قوية أعلنتها بضع شركات وبيانات تظهر نموًا اقتصاديًا فاق التوقعات في الولايات المتحدة في الربع الأول من العام.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعًا 0.2% بعد أن تراجع عن خسائر بلغت 0.9% مُنِي بها في وقت سابق من الجلسة بفعل بيانات اقتصادية ضعيفة من كوريا الجنوبية وألمانيا في وقتٍ سابق هذا الأسبوع دقت جرس إنذار بشأن النمو العالمي.

ولقيت الأسهم الأوروبية دعمًا من نمو إيجابي للاقتصاد الأمريكي دفع المؤشر ستوكس 600 لإنهاء الأسبوع على مكاسب.

وبلغت مكاسب المؤشر القياسي منذ بداية أبريل نيسان أكثر من 3%، متجهًا نحو تمديد مكاسبه الشهرية إلى رابع شهر على التوالي.

وبينما ارتفعت معظم المؤشرات في البورصات في أوروبا، أنهى المؤشر فايننشال تايمز المثقل بشركات الطاقة في بورصة لندن الجلسة على انخفاض متأثرًا بهبوط في أسعار الخام أضرَّ بأسهم شركات النفط الكبرى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك