Menu
واشنطن تؤكد دعمها للحكومة المدنية القادمة في السودان

أكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى السودان السفير دونالد بوث، أن الحوار الثنائي بين الخرطوم وواشنطن سيُستأنف قريبًا.

وجاء ذلك خلال لقاء الوكيل المساعد بوزارة الخارجية السودانية السفيرة إلهام إبراهيم أحمد بمكتبها ظهر اليوم الأربعاء بالمبعوث الأمريكي بحث اللقاء آفاق تطوير العلاقات الثنائية بين السودان والولايات المتحدة عقب تشكيل الحكومة الانتقالية، بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا).

وأكد المبعوث الأمريكي دعم بلاده للحكومة المدنية القادمة في السودان، ولفت -في هذا الصدد- إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تسهم مع شركائها الدوليين الآخرين في دعم جهود السودان في تحقيق التنمية الاقتصادية، مشيرًا إلى الدور البارز الذي تقوم به الولايات المتحدة ضمن مجموعة أصدقاء السودان، التي تضم عددًا من الشركاء الدوليين.

من جانبها، أكدت السفيرة خلال اللقاء أهمية استئناف الحوار الثنائي بين البلدين، واستصحاب وسائل عملية وواقعية فاعلة تأخذ في الاعتبار التغيير التاريخي والكبير في السودان، بما يضمن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب؛ نظرًا لأهمية هذه الخطوة في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية وإعادة إدماج السودان في منظومة الاقتصاد الدولي.

2019-08-22T04:13:48+03:00 أكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى السودان السفير دونالد بوث، أن الحوار الثنائي بين الخرطوم وواشنطن سيُستأنف قريبًا. وجاء ذلك خلال لقاء الوكيل المساعد بوزارة الخار
واشنطن تؤكد دعمها للحكومة المدنية القادمة في السودان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

واشنطن تؤكد دعمها للحكومة المدنية القادمة في السودان

بوث أكد استئناف الحوار الثنائي بين البلدين قريبًا..

واشنطن تؤكد دعمها للحكومة المدنية القادمة في السودان
  • 45
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 ذو الحجة 1440 /  22  أغسطس  2019   04:13 ص

أكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى السودان السفير دونالد بوث، أن الحوار الثنائي بين الخرطوم وواشنطن سيُستأنف قريبًا.

وجاء ذلك خلال لقاء الوكيل المساعد بوزارة الخارجية السودانية السفيرة إلهام إبراهيم أحمد بمكتبها ظهر اليوم الأربعاء بالمبعوث الأمريكي بحث اللقاء آفاق تطوير العلاقات الثنائية بين السودان والولايات المتحدة عقب تشكيل الحكومة الانتقالية، بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا).

وأكد المبعوث الأمريكي دعم بلاده للحكومة المدنية القادمة في السودان، ولفت -في هذا الصدد- إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تسهم مع شركائها الدوليين الآخرين في دعم جهود السودان في تحقيق التنمية الاقتصادية، مشيرًا إلى الدور البارز الذي تقوم به الولايات المتحدة ضمن مجموعة أصدقاء السودان، التي تضم عددًا من الشركاء الدوليين.

من جانبها، أكدت السفيرة خلال اللقاء أهمية استئناف الحوار الثنائي بين البلدين، واستصحاب وسائل عملية وواقعية فاعلة تأخذ في الاعتبار التغيير التاريخي والكبير في السودان، بما يضمن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب؛ نظرًا لأهمية هذه الخطوة في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية وإعادة إدماج السودان في منظومة الاقتصاد الدولي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك