Menu
«الصحة العالمية» تدعو للاستعداد لما هو «أسوأ» من كورونا

حذّرت منظمة الصحة العالمية بأنّه رغم شدة جائحة كوفيد-19 التي أوقعت أكثر من 1,7 مليون وفاة وعشرات الملايين من الإصابات في غضون عام، يتعيّن بإلحاح الاستعداد «للأسوأ».

وقال مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايكل راين في المؤتمر الصحفي الأخير لهذا العام للمنظمة التي تقف في الخطّ الأمامي في مكافحة أسوأ جائحة شهدها العالم منذ مائة عام: «إنه جرس إنذار». بحسب «سكاي نيوز».

وحذّر راين الذي واجه ميدانيًا في حياته المهنية أخطر الأمراض، «هذه الجائحة شديدة الحدّية. وقد تفشّت سريعًا في مختلف أنحاء العالم وقد بلغت كل أصقاع الكوكب، لكنها ليست بالضرورة الأسوأ».

وأقرَّ بأن الفيروس «يتفشى بسهولة كبيرة ويفتك بالبشر» لكنّه شدَّد على أنَّ «معدل وفياته منخفض نسبيًا مقارنة بأمراض جديدة أخرى». وأكّد ضرورة «الاستعداد في المستقبل لما قد يكون أسوأ».

ووافقه الرأي زميله بروس إيلوارد، مستشار منظمة الصحة، الذي اعتبر أنّه رغم الإنجازات التي تحقّقت على صعيد مكافحة كوفيد-19 بما في ذلك إنتاج لقاحات فاعلة في وقت قياسي، لا يزال العالم بعيدًا من الجاهزية لمكافحة جائحات مستقبلية.

2021-09-23T13:10:50+03:00 حذّرت منظمة الصحة العالمية بأنّه رغم شدة جائحة كوفيد-19 التي أوقعت أكثر من 1,7 مليون وفاة وعشرات الملايين من الإصابات في غضون عام، يتعيّن بإلحاح الاستعداد «للأس
«الصحة العالمية» تدعو للاستعداد لما هو «أسوأ» من كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الصحة العالمية» تدعو للاستعداد لما هو «أسوأ» من كورونا

العالم بعيد عن الجاهزية لمكافحة جائحات مستقبلية

«الصحة العالمية» تدعو للاستعداد لما هو «أسوأ» من كورونا
  • 4651
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 جمادى الأول 1442 /  29  ديسمبر  2020   03:46 ص

حذّرت منظمة الصحة العالمية بأنّه رغم شدة جائحة كوفيد-19 التي أوقعت أكثر من 1,7 مليون وفاة وعشرات الملايين من الإصابات في غضون عام، يتعيّن بإلحاح الاستعداد «للأسوأ».

وقال مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايكل راين في المؤتمر الصحفي الأخير لهذا العام للمنظمة التي تقف في الخطّ الأمامي في مكافحة أسوأ جائحة شهدها العالم منذ مائة عام: «إنه جرس إنذار». بحسب «سكاي نيوز».

وحذّر راين الذي واجه ميدانيًا في حياته المهنية أخطر الأمراض، «هذه الجائحة شديدة الحدّية. وقد تفشّت سريعًا في مختلف أنحاء العالم وقد بلغت كل أصقاع الكوكب، لكنها ليست بالضرورة الأسوأ».

وأقرَّ بأن الفيروس «يتفشى بسهولة كبيرة ويفتك بالبشر» لكنّه شدَّد على أنَّ «معدل وفياته منخفض نسبيًا مقارنة بأمراض جديدة أخرى». وأكّد ضرورة «الاستعداد في المستقبل لما قد يكون أسوأ».

ووافقه الرأي زميله بروس إيلوارد، مستشار منظمة الصحة، الذي اعتبر أنّه رغم الإنجازات التي تحقّقت على صعيد مكافحة كوفيد-19 بما في ذلك إنتاج لقاحات فاعلة في وقت قياسي، لا يزال العالم بعيدًا من الجاهزية لمكافحة جائحات مستقبلية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك