Menu
يزيد الراجحي يعتلي منصة التتويج في رالي المغرب

أنهى أيقونة المحركات السعودية يزيد بن محمد الراجحي مشاركته الرابعة في رالي المغرب على منصة التتويج، رابع جولات كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة "كروس كانتري" من الاتحاد الدولي للسيارات لموسم 2021 والذي أقيم في إقليم زاكورة على مدار ستة أيام في الفترة ما بين 07-13 أكتوبر/تشرين الأول جنوب شرق المغرب.

وتمكن ممثل رياضة المحركات السعودية يزيد الراجحي من إنهاء غمار منافسات النسخة الـ 21 من رالي المغرب الصحراوي والتي شكلت الجولة الرابعة من كأس العالم "الكروس كانتري" والتي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، في المركز الثاني بعد أداء لافت للأنظار بتوقيت إجمالي 16:08:08 ساعات على متن تويوتا هايلوكس.

وتألق البطل السعودي في جميع المراحل الخمسة للرالي بعد أن اعتمد أسلوبًا فريدًا حيث كان المنافس الأشرس لباقي زملائه ليحقق مركز الوصافة في ثلاث مراحل، وحافظ الراجحي على وتيرته ليفرض السيطرة في المرحلة الرابعة ليفوز بها، وكانت الرابعة أطول مراحل الرالي حيث تميزت مساراتها بالرملية، وهي أحد المسارات التي استخدمت في رالي داكار في فصوله الأولى وبالتحديد في القارة الإفريقية.

وقطع يزيد الراجحي ومايكل أور في الأيام الستة الماضية عبر مسارات تميزت بالكثبان الرملية والمسارات التقنية التي تتطلب المهارات الملاحية بمسافة إجمالية تبلغ 2.686 كيلو متر منها 1633,52كيلومتر مراحل خاصة خاضعة للسرعة.

وعبر أيقونة رياضة المحركات السعودية، الراجحي عن شعوره بالفوز بمنصة التتويج للرالي الصحراوي قائلًا: "بحمد الله وبفضله، حققنا المركز الثاني وأنا حقًا سعيدٌ بالعودة الى منصة التتويج في المغرب والأهم من ذلك تمكنا من تقليص فارق النقاط في الترتيب العام للسائقين"

وأكمل البطل السعودي: " كان راليا صعبا وشاقا، وكانت بعض مساراته مشابهة لمسارات رالي داكار القاسية. لا شك بوجود هذا النوع من المسارات عندما يكون المنظم بقيادة صديقي ديفيد كاستيرا، استمتعنا في هذا الرالي وكانت وتيرتنا قوية جدًا بالرغم من مشاكل الإطارات التي مازلنا نعاني منها، وفي اليوم الرابع [المرحلة الثالثة] تعرضنا لكسر في علبة التروس ولكن كل هذه الأعطال لم توقفنا وقدمت لنا مستوى آخر من المنافسة."

وقال مايكل: "سعيد جدًا بحصولنا بالمركز الثاني بهذا الرالي الصعب في المغرب. خضت تجربتي الأولى مع يزيد الكروس كانتري قبل عامين هنا [المغرب] لم يكن لدي أي فكرة عن الرياضة، كنت أتعلمها منذ ذلك الحين. بالتأكيد يجب أن نكون سعداء فمستوانا عالٍ جدًا. وكانت وتيرتنا هذا الأسبوع جيدة جدًا أيضًا. نقوم بعمل رائع معًا في السيارة ونتطلع إلى السباق القادم."

اقرأ ايضًا:

يزيد الراجحي يستعيد صدارة كأس العالم ويتوّج بطلًا لباها إيطاليا

2021-10-21T20:41:39+03:00 أنهى أيقونة المحركات السعودية يزيد بن محمد الراجحي مشاركته الرابعة في رالي المغرب على منصة التتويج، رابع جولات كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة "كروس كانتر
يزيد الراجحي يعتلي منصة التتويج في رالي المغرب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

يزيد الراجحي يعتلي منصة التتويج في رالي المغرب

يزيد الراجحي يعتلي منصة التتويج في رالي المغرب
  • 534
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ربيع الأول 1443 /  14  أكتوبر  2021   01:03 م

أنهى أيقونة المحركات السعودية يزيد بن محمد الراجحي مشاركته الرابعة في رالي المغرب على منصة التتويج، رابع جولات كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة "كروس كانتري" من الاتحاد الدولي للسيارات لموسم 2021 والذي أقيم في إقليم زاكورة على مدار ستة أيام في الفترة ما بين 07-13 أكتوبر/تشرين الأول جنوب شرق المغرب.

وتمكن ممثل رياضة المحركات السعودية يزيد الراجحي من إنهاء غمار منافسات النسخة الـ 21 من رالي المغرب الصحراوي والتي شكلت الجولة الرابعة من كأس العالم "الكروس كانتري" والتي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، في المركز الثاني بعد أداء لافت للأنظار بتوقيت إجمالي 16:08:08 ساعات على متن تويوتا هايلوكس.

وتألق البطل السعودي في جميع المراحل الخمسة للرالي بعد أن اعتمد أسلوبًا فريدًا حيث كان المنافس الأشرس لباقي زملائه ليحقق مركز الوصافة في ثلاث مراحل، وحافظ الراجحي على وتيرته ليفرض السيطرة في المرحلة الرابعة ليفوز بها، وكانت الرابعة أطول مراحل الرالي حيث تميزت مساراتها بالرملية، وهي أحد المسارات التي استخدمت في رالي داكار في فصوله الأولى وبالتحديد في القارة الإفريقية.

وقطع يزيد الراجحي ومايكل أور في الأيام الستة الماضية عبر مسارات تميزت بالكثبان الرملية والمسارات التقنية التي تتطلب المهارات الملاحية بمسافة إجمالية تبلغ 2.686 كيلو متر منها 1633,52كيلومتر مراحل خاصة خاضعة للسرعة.

وعبر أيقونة رياضة المحركات السعودية، الراجحي عن شعوره بالفوز بمنصة التتويج للرالي الصحراوي قائلًا: "بحمد الله وبفضله، حققنا المركز الثاني وأنا حقًا سعيدٌ بالعودة الى منصة التتويج في المغرب والأهم من ذلك تمكنا من تقليص فارق النقاط في الترتيب العام للسائقين"

وأكمل البطل السعودي: " كان راليا صعبا وشاقا، وكانت بعض مساراته مشابهة لمسارات رالي داكار القاسية. لا شك بوجود هذا النوع من المسارات عندما يكون المنظم بقيادة صديقي ديفيد كاستيرا، استمتعنا في هذا الرالي وكانت وتيرتنا قوية جدًا بالرغم من مشاكل الإطارات التي مازلنا نعاني منها، وفي اليوم الرابع [المرحلة الثالثة] تعرضنا لكسر في علبة التروس ولكن كل هذه الأعطال لم توقفنا وقدمت لنا مستوى آخر من المنافسة."

وقال مايكل: "سعيد جدًا بحصولنا بالمركز الثاني بهذا الرالي الصعب في المغرب. خضت تجربتي الأولى مع يزيد الكروس كانتري قبل عامين هنا [المغرب] لم يكن لدي أي فكرة عن الرياضة، كنت أتعلمها منذ ذلك الحين. بالتأكيد يجب أن نكون سعداء فمستوانا عالٍ جدًا. وكانت وتيرتنا هذا الأسبوع جيدة جدًا أيضًا. نقوم بعمل رائع معًا في السيارة ونتطلع إلى السباق القادم."

اقرأ ايضًا:

يزيد الراجحي يستعيد صدارة كأس العالم ويتوّج بطلًا لباها إيطاليا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك