Menu


وفاة 64 شخصًا وتشريد الآلاف بسبب الفيضانات في أنحاء الهند

أجبرت عشرات الآلاف على إخلاء منازلهم

ذكر مسؤولون وتقارير إخبارية اليوم الجمعة، أن الفيضانات الناجمة عن الأمطار الموسمية الغزيرة والأنهار التي فاضت مياهها، أودت بحياة 64 شخصًا، كما أجبرت عشرات الآلا
وفاة 64 شخصًا وتشريد الآلاف بسبب الفيضانات في أنحاء الهند
  • 63
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

ذكر مسؤولون وتقارير إخبارية اليوم الجمعة، أن الفيضانات الناجمة عن الأمطار الموسمية الغزيرة والأنهار التي فاضت مياهها، أودت بحياة 64 شخصًا، كما أجبرت عشرات الآلاف على إخلاء منازلهم الاسبوع الجاري.

ولقي 25 شخصًا حتفهم في ولاية كيرالا، جنوبي البلاد، منذ أمس الخميس، بحسب مسؤولين. وأفادت بيانات حكومية في ولاية كارناتكا المجاورة بوفاة 12 شخصًا في نفس الفترة.

وأوضح المسؤولون أن الضحايا جرفتهم المياه أو توفوا جراء انهيارات أرضية أو انهيار منازل. وثمة تقديرات بأن حوالي 200 ألف شخص تعرضوا للتشريد أو جرى إجلاؤهم في الولايتين.

كما توفي 27 شخصًا في حوادث متفرقة مرتبطة بالفيضانات، بولاية مهاراشترا، غربًا، خلال الأيام القليلة الماضية، بحسب ما أوردته النسخة الإلكترونية من صحيفة هندوستان تايمز اليومية.

وجرى إنقاذ حوالي 200 ألف شخص ونقلهم إلى مواقع أكثر أمانًا، بحسب الصحيفة.

كما أجبرت الفيضانات، السلطات على تعطيل جميع العمليات بمطار كيرالا الدولي في مدينة كوتشي بالولاية. وجرى إغلاق المطار حتى الساعة الثالثة عصرًا (0830 بتوقيت جرينتش) بعد غد الأحد.

وأودت الفيضانات التي ضربت ولاية كيرالا خلال الأمطار الموسمية الماضية بحياة 500 هندي، وكانت الأسوأ التي تشهدها الولاية فيما يقارب قرنًا من الزمان.

وتمتد فترة الأمطار الموسمية الغزيرة في الهند من شهر يونيو وحتى شهر سبتمبر سنويًّا، حيث تسقط أمطار غزيرة ضرورية من أجل الأنشطة الزراعية، ولكنها تسبب أيضًا دمارًا كبيرًا وتودي بأرواح الكثيرين.

وعلى مدار الأسابيع الماضية، لقي العشرات حتفهم في أنحاء الهند، خاصة في ولايتي "بيهار" و"آسام"، شرقي البلاد، بسبب الفيضانات التي أحدثت خسائر كبيرة في المحاصيل والمنازل والبنية التحتية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك