Menu
وزير الخارجية ونظيره الفرنسي يناقشان فرص التعاون الاقتصادي

التقى الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، وزير الخارجية، الأربعاء، وزير خارجية جمهورية فرنسا جان إيف لودريان، وذلك بمقر وزارة الخارجية الفرنسية بالعاصمة باريس.

وعقد الجانبان جلسة مباحثات رسمية، جرى خلالها استعراض أوجه العلاقات السعودية الفرنسية وسبل تعزيزها في شتى المجالات بما يخدم مصالح البلدين الصديقين، كما بحث الجانبان تعزيز التنسيق الثنائي فيما يخصّ العديد من القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى تبادُل وجهات النظر حيال العديد من القضايا الإقليمية والدَّولية، كما تطرق الجانبان إلى ضرورة مواصلة الجهود المشتركة بشأن مكافحة جائحة كورونا ومتحوراتها الجديدة، لتحقيق تطلعات قيادتي البلدين الصديقين، من أجل حماية الإنسان ودعم النمو الاقتصادي.

وناقش الجانبان أبرز فرص التعاون الاقتصادي، خاصّة في الابتكار والتكنولوجيا وتبادل الخبرات ونقل المعرفة، كما شدَّد الجانبان على أهمية تشجيع المستثمرين للمساهمة في التنمية المستدامة والمشروعات الضخمة في البلدين الصديقين.

حضر اللقاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا فهد بن معيوف الرويلي، ومدير عام الإدارة العامة للدول الأوروبية بوزارة الخارجية سلطان بن خزيم، ومدير عام مكتب سمو وزير الخارجية عبدالرحمن الداود.

2021-10-06T13:24:09+03:00 التقى الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، وزير الخارجية، الأربعاء، وزير خارجية جمهورية فرنسا جان إيف لودريان، وذلك بمقر وزارة الخارجية الفرنسية بالعاصمة باريس.
وزير الخارجية ونظيره الفرنسي يناقشان فرص التعاون الاقتصادي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير الخارجية ونظيره الفرنسي يناقشان فرص التعاون الاقتصادي

وزير الخارجية ونظيره الفرنسي يناقشان فرص التعاون الاقتصادي
  • 335
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 ذو الحجة 1442 /  29  يوليو  2021   02:46 ص

التقى الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، وزير الخارجية، الأربعاء، وزير خارجية جمهورية فرنسا جان إيف لودريان، وذلك بمقر وزارة الخارجية الفرنسية بالعاصمة باريس.

وعقد الجانبان جلسة مباحثات رسمية، جرى خلالها استعراض أوجه العلاقات السعودية الفرنسية وسبل تعزيزها في شتى المجالات بما يخدم مصالح البلدين الصديقين، كما بحث الجانبان تعزيز التنسيق الثنائي فيما يخصّ العديد من القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى تبادُل وجهات النظر حيال العديد من القضايا الإقليمية والدَّولية، كما تطرق الجانبان إلى ضرورة مواصلة الجهود المشتركة بشأن مكافحة جائحة كورونا ومتحوراتها الجديدة، لتحقيق تطلعات قيادتي البلدين الصديقين، من أجل حماية الإنسان ودعم النمو الاقتصادي.

وناقش الجانبان أبرز فرص التعاون الاقتصادي، خاصّة في الابتكار والتكنولوجيا وتبادل الخبرات ونقل المعرفة، كما شدَّد الجانبان على أهمية تشجيع المستثمرين للمساهمة في التنمية المستدامة والمشروعات الضخمة في البلدين الصديقين.

حضر اللقاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا فهد بن معيوف الرويلي، ومدير عام الإدارة العامة للدول الأوروبية بوزارة الخارجية سلطان بن خزيم، ومدير عام مكتب سمو وزير الخارجية عبدالرحمن الداود.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك