Menu
بالأرقام.. فالفيردي يقود برشلونة نحو الهاوية

على الرغم من أن برشلونة يحتل صدارة ترتيب فرق الدوري الإسباني لكرة القدم، برصيد 22 نقطة متساويًا مع فريقي ريال مدريد ريال سوسييداد، إلا أنَّ ذلك لم يكن كافيًا بالنسبة للإعلام الإسباني الذي رصد تراجعًا في أداء ونتائج الفريق.

صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية استغلَّت الخسارة القاسية التي تلقاها الفريق، لتقوم بإعداد تقرير مدعوم بالأرقام للتأكيد على أن برشلونة هذا الموسم مختلف كثيرًا عن المواسم السابقة، وأن الفريق يعاني تحت قيادة مدرّبه إيرنستو فالفيردي.

وأشارت الصحيفة إلى أنَّ برشلونة فقد11 نقطة خلال 11 مباراة خاضها حتى الآن بالدوري، وأنَّ تفوقه في الترتيب على الريال وسوسييداد، سببه فارق الأهداف فقط، معتبرة أنه لولا تراجع نتائج ريال مدريد لكان برشلونة بعيدًا تمامًا عن صدارة الدوري، معتبرةً أنَّ هذه هي أسوأ انطلاقة للفريق منذ 14 عامًا.

وأكَّد تقرير «موندو ديبورتيفو» أنَّ برشلونة لم يسبق له تلقِّي ثلاث هزائم في أول 11 مباراة له بالدوري منذ موسم 2002 – 2003، كما أنه لم يجمع أقل من سبع نقاط خارج أرضه منذ ذلك التاريخ.

وأشار التقرير إلى أنَّ ما حققه الفريق الكتالوني أبعد ما يكون عمّا حققه الفريق نفسه في موسم 2017 – 2018 بقيادة فالفيردي حين جمع 31 نقطة من أول 11 مباراة له بالموسم، ما يعني أنَّه فقد نقطتين فقط وقتها، أي أكثر بتسع نقاط مما جمعه الموسم الحالي.

2019-11-04T13:54:21+03:00 على الرغم من أن برشلونة يحتل صدارة ترتيب فرق الدوري الإسباني لكرة القدم، برصيد 22 نقطة متساويًا مع فريقي ريال مدريد ريال سوسييداد، إلا أنَّ ذلك لم يكن كافيًا با
بالأرقام.. فالفيردي يقود برشلونة نحو الهاوية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالأرقام.. فالفيردي يقود برشلونة نحو الهاوية

فقد 11 نقطة خلال 11 مباراة بالدوري

بالأرقام.. فالفيردي يقود برشلونة نحو الهاوية
  • 66
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 ربيع الأول 1441 /  04  نوفمبر  2019   01:54 م

على الرغم من أن برشلونة يحتل صدارة ترتيب فرق الدوري الإسباني لكرة القدم، برصيد 22 نقطة متساويًا مع فريقي ريال مدريد ريال سوسييداد، إلا أنَّ ذلك لم يكن كافيًا بالنسبة للإعلام الإسباني الذي رصد تراجعًا في أداء ونتائج الفريق.

صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية استغلَّت الخسارة القاسية التي تلقاها الفريق، لتقوم بإعداد تقرير مدعوم بالأرقام للتأكيد على أن برشلونة هذا الموسم مختلف كثيرًا عن المواسم السابقة، وأن الفريق يعاني تحت قيادة مدرّبه إيرنستو فالفيردي.

وأشارت الصحيفة إلى أنَّ برشلونة فقد11 نقطة خلال 11 مباراة خاضها حتى الآن بالدوري، وأنَّ تفوقه في الترتيب على الريال وسوسييداد، سببه فارق الأهداف فقط، معتبرة أنه لولا تراجع نتائج ريال مدريد لكان برشلونة بعيدًا تمامًا عن صدارة الدوري، معتبرةً أنَّ هذه هي أسوأ انطلاقة للفريق منذ 14 عامًا.

وأكَّد تقرير «موندو ديبورتيفو» أنَّ برشلونة لم يسبق له تلقِّي ثلاث هزائم في أول 11 مباراة له بالدوري منذ موسم 2002 – 2003، كما أنه لم يجمع أقل من سبع نقاط خارج أرضه منذ ذلك التاريخ.

وأشار التقرير إلى أنَّ ما حققه الفريق الكتالوني أبعد ما يكون عمّا حققه الفريق نفسه في موسم 2017 – 2018 بقيادة فالفيردي حين جمع 31 نقطة من أول 11 مباراة له بالموسم، ما يعني أنَّه فقد نقطتين فقط وقتها، أي أكثر بتسع نقاط مما جمعه الموسم الحالي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك