Menu

«الأخضر» يطارد صدارة مجموعته بالتصفيات وسط صقيع أوزبكستان

المنتخب السعودي يسعى إلى تحقيق نتيجة إيجابية

يخوض المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، اختبارًا جديدًا، عندما يحل ضيفًا على منتخب أوزبكستان في الجولة الرابعة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لبطولتي كأس العالم 20
«الأخضر» يطارد صدارة مجموعته بالتصفيات وسط صقيع أوزبكستان
  • 151
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يخوض المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، اختبارًا جديدًا، عندما يحل ضيفًا على منتخب أوزبكستان في الجولة الرابعة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لبطولتي كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وتنطلق المباراة التي تعتبر قمة مواجهات المجموعة الرابعة من التصفيات، في الثالثة عصرًا بتوقيت السعودية.

وتعتبر المواجهة صراعًا على صدارة المجموعة التي يحتلها حاليًّا المنتخب الأوزبكي برصيد ست نقاط، يليه المنتخب السعودي بفارق نقطة واحدة، فيما تأتي منتخبات فلسطين وسنغافورا واليمن في المراكز من الثالث إلى الخامس على الترتيب، إلا أن المنتخب السنغافوري خاض مباراة أكثر من بقية المنتخبات.

ويسعى «الأخضر» السعودي إلى تحقيق نتيجة إيجابية لخطف صدارة المجموعة من أرض منافسه الأول.

وخاض المنتخب السعودي ثلاث مباريات؛ فاز بواحدة وتعادل في اثنتين، ليصبح بذلك المنتخب الوحيد في المجموعة الذي لم يعرف طعم الخسارة. أما المنتخب الأوزبكي ففاز في مباراتين وخسر واحدة.

ويتميز المنتخب الأوزبكي بقوة هجومه الذي سجل ثمانية أهداف حتى الآن، يليه هجوم الأخضر برصيد خمسة أهداف، وهو ما يعني أن على الدفاع السعودي أن يحذر كثيرًا من القوة الهجومية لأصحاب الأرض، خاصةً في ظل تمتعهم بدعم ومساندة جماهيرهم.

ولا يعد اللعب خارج الديار ووسط جماهير الفريق المنافس، هو العائق الوحيد الذي يقف في وجه المنتخب السعودي في مباراة اليوم، بل وتعد برودة الجو من أبرز العوائق؛ نظرًا إلى فارق الحرارة الكبير بين السعودية وأوزبكستان، وهو ما قد يؤثر في اللاعبين.

وبرغم أن الجهاز الفني اصطحب لاعبيه إلى أوزبكستان مبكرًا لتعويدهم على الطقس هناك، فإن البرودة غير الطبيعية قد تؤثر بالفعل في اللاعبين، خاصةً أن المباراة ستقام في ظل درجة حرارة تصل إلى خمس درجات مئوية فقط، وهي درجة حرارة لا تناسب طبيعة اللاعب السعودي؛ حيث يمكن أن تؤثر في درجة حرارة الجسم وجاهزية العضلات لبذل المجهود.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك