Menu
ناقد رياضي: أكبر إنجاز لسامي الجابر «ذكر اسمه إلى جوار ماجد عبدالله»

أكد الناقد الرياضي محمد شنوان العنزي، أنه لا مجال للمقارنة بين أسطورة الكرة السعودية ماجد عبدالله، والنجم الكبير سامي الجابر، مهاجم الهلال السابق، مشيرًا إلى أن لغة الأرقام والعقل والمنطق ترجح كفة أيقونة النصر السابق.

وأضاف العنزي، العنزي في تصريحات لبرنامج «الدوري مع وليد»، مساء الخميس: «هناك بعض الأسئلة لا تصح ابتداءً، لأن إجابتها واضحة ولا يختلف عليها اثنين، مع الاحترام لتلك الآراء المتطرفة نحو العاطفة».

وأوضح الناقد الرياضي: «لغة الأرقام وكلام العقل، يشهد ويبصم ويؤكد ويقول إن ماجد عبدالله بلا منازع، حينما نتحدث عن الدوري، ماجد هداف البطولة 6 مرات، مقابل نحو مرتين فقط لسامي الجابر».

وتابع العنزي: «ما يتعلق بعدد الأهداف المسجلة في مسيرة ماجد مع النصر والمنتخب، تقترب من 550 هدفًا، في مقابل ما يقارب 200 هدف لصالح الجابر».

وأكمل المحلل الرياضي: «عندما نتحدث عن أول إنجاز في تاريخ الكرة السعودية، وهي لا تزال في مرحلة البناء والتي تُعد الأصعب في تاريخ المملكة عام 1984، كان ماجد عبدالله هو الهداف في مرحلتي التصفيات والنهائيات، بواقع 11 هدفًا».

واستطرد: «الأمر كذلك عند الحديث عن خروج المنتخب السعودي إلى رحاب العالمية، والوصول إلى نهائيات كأس العالم لأول مرة عام 1994، القائد كان ماجد عبدالله، ولعب دورًا كبيرًا في التأهل».

واختتم العنزي تصريحاته: «كل الإنجازات في الكرة السعودية، وكافة الأرقام تقول إن أيقونة النصر بلا منازع، أعتقد أن أكبر إنجاز لسامي الجابر، الذي نكنّ له كل الاحترام، أن يذكر اسمه إلى جوار ماجد عبدالله».

ويتربع ماجد عبدالله على عرش هدافي المنتخب السعودي، برصيد 71 هدفًا خلال 116 مباراة، متفوقًا على هداف الهلال سامي الجابر، الذي حل ثانيًا على القائمة بتسجيل 46 هدفًا في 156 مباراة، بفارق 4 أهداف فقط أمام ياسر القحطاني.

وقاد ماجد المنتخب السعودي، لمعانقة المجد الآسيوي لأول مرة عام 1984، في سنغافورا، قبل أن يقود الأخضر لتحقيق اللقب مرة ثانية بعد 4 سنوات في قطر، وكان هو صاحب هدف التأهل للنهائي في مرمى المنتخب الإيراني.

ومنح أسطورة النصر، المنتخب بطاقة التأهل إلى الأولمبياد للمرة الأولى عام 1984 في لوس أنجلوس، وكان هداف التصفيات بمجموع 13 هدفًا، قبل أن يقود الأخضر إلى العبور الأول لكأس العالم عام 1994 في الولايات المتحدة، والوصول التاريخي إلى ثمن نهائي البطولة.

اقرأ أيضًا:
عضو الاتحاد السابق يطالب بحسم لقب الدوري لصالح الهلال
مدرب الهلال عن تخفيض راتبه: وافقت فورًا وعلى الجميع التكاتف
الهلال يصل إلى المليون التاسع على "تويتر"

2020-07-12T11:36:36+03:00 أكد الناقد الرياضي محمد شنوان العنزي، أنه لا مجال للمقارنة بين أسطورة الكرة السعودية ماجد عبدالله، والنجم الكبير سامي الجابر، مهاجم الهلال السابق، مشيرًا إلى أن
ناقد رياضي: أكبر إنجاز لسامي الجابر «ذكر اسمه إلى جوار ماجد عبدالله»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


ناقد رياضي: أكبر إنجاز لسامي الجابر «ذكر اسمه إلى جوار ماجد عبدالله»

أكد أنه أيقونة النصر بلا منازع

ناقد رياضي: أكبر إنجاز لسامي الجابر «ذكر اسمه إلى جوار ماجد عبدالله»
  • 1492
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 شعبان 1441 /  10  أبريل  2020   11:24 ص

أكد الناقد الرياضي محمد شنوان العنزي، أنه لا مجال للمقارنة بين أسطورة الكرة السعودية ماجد عبدالله، والنجم الكبير سامي الجابر، مهاجم الهلال السابق، مشيرًا إلى أن لغة الأرقام والعقل والمنطق ترجح كفة أيقونة النصر السابق.

وأضاف العنزي، العنزي في تصريحات لبرنامج «الدوري مع وليد»، مساء الخميس: «هناك بعض الأسئلة لا تصح ابتداءً، لأن إجابتها واضحة ولا يختلف عليها اثنين، مع الاحترام لتلك الآراء المتطرفة نحو العاطفة».

وأوضح الناقد الرياضي: «لغة الأرقام وكلام العقل، يشهد ويبصم ويؤكد ويقول إن ماجد عبدالله بلا منازع، حينما نتحدث عن الدوري، ماجد هداف البطولة 6 مرات، مقابل نحو مرتين فقط لسامي الجابر».

وتابع العنزي: «ما يتعلق بعدد الأهداف المسجلة في مسيرة ماجد مع النصر والمنتخب، تقترب من 550 هدفًا، في مقابل ما يقارب 200 هدف لصالح الجابر».

وأكمل المحلل الرياضي: «عندما نتحدث عن أول إنجاز في تاريخ الكرة السعودية، وهي لا تزال في مرحلة البناء والتي تُعد الأصعب في تاريخ المملكة عام 1984، كان ماجد عبدالله هو الهداف في مرحلتي التصفيات والنهائيات، بواقع 11 هدفًا».

واستطرد: «الأمر كذلك عند الحديث عن خروج المنتخب السعودي إلى رحاب العالمية، والوصول إلى نهائيات كأس العالم لأول مرة عام 1994، القائد كان ماجد عبدالله، ولعب دورًا كبيرًا في التأهل».

واختتم العنزي تصريحاته: «كل الإنجازات في الكرة السعودية، وكافة الأرقام تقول إن أيقونة النصر بلا منازع، أعتقد أن أكبر إنجاز لسامي الجابر، الذي نكنّ له كل الاحترام، أن يذكر اسمه إلى جوار ماجد عبدالله».

ويتربع ماجد عبدالله على عرش هدافي المنتخب السعودي، برصيد 71 هدفًا خلال 116 مباراة، متفوقًا على هداف الهلال سامي الجابر، الذي حل ثانيًا على القائمة بتسجيل 46 هدفًا في 156 مباراة، بفارق 4 أهداف فقط أمام ياسر القحطاني.

وقاد ماجد المنتخب السعودي، لمعانقة المجد الآسيوي لأول مرة عام 1984، في سنغافورا، قبل أن يقود الأخضر لتحقيق اللقب مرة ثانية بعد 4 سنوات في قطر، وكان هو صاحب هدف التأهل للنهائي في مرمى المنتخب الإيراني.

ومنح أسطورة النصر، المنتخب بطاقة التأهل إلى الأولمبياد للمرة الأولى عام 1984 في لوس أنجلوس، وكان هداف التصفيات بمجموع 13 هدفًا، قبل أن يقود الأخضر إلى العبور الأول لكأس العالم عام 1994 في الولايات المتحدة، والوصول التاريخي إلى ثمن نهائي البطولة.

اقرأ أيضًا:
عضو الاتحاد السابق يطالب بحسم لقب الدوري لصالح الهلال
مدرب الهلال عن تخفيض راتبه: وافقت فورًا وعلى الجميع التكاتف
الهلال يصل إلى المليون التاسع على "تويتر"

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك