Menu

العبدالكريم يكرّم إدارة تعليم ينبع وقائد مدرسة الإمام النووي

بمناسبة الفوز في «تحدي القراءة العربي»

كرَّم مدير عام التعليم بمنطقة المدينة المنورة، ناصر بن عبدالله العبدالكريم، اليوم الثلاثاء، إدارة تعليم محافظة ينبع وقائد مدرسة الإمام النووي الابتدائية أحمد عس
العبدالكريم يكرّم إدارة تعليم ينبع وقائد مدرسة الإمام النووي
  • 26
  • 0
  • 0
نايف السعدي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كرَّم مدير عام التعليم بمنطقة المدينة المنورة، ناصر بن عبدالله العبدالكريم، اليوم الثلاثاء، إدارة تعليم محافظة ينبع وقائد مدرسة الإمام النووي الابتدائية أحمد عسيري، بمناسبة فوز المدرسة بالمركز الأول في مسابقة مشروع تحدي القراءة العربي في دورته الرابعة.

فوز مشهود

وفازت المدرسة، في مسابقة مشروع تحدي القراءة العربي، من بين 67 ألف مدرسة من 22 دولة بالوطن العربي؛ ليتم تكريمها بحضور مساعد مدير تعليم ينبع للشؤون التعليمية سليم الجهني، ومساعد مدير عام تعليم المدينة الدكتور خالد الوسيدي وعدد من قيادات التعليم بالمنطقة .

الجدير بالذكر أن مدرسة الإمام النووي الابتدائية مثَّلت المملكة في مسابقة تحدي القراءة العربي؛ حيث حققت فيها المدرسة المركز الأول، وتم تكريمها من راعي الحفل وصاحب فكرة المشروع نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

استقبال الفائزين

واستقبلت محافظة ينبع في 14 نوفمبر الجاري وفد مدرسة الإمام النووي بقيادة أحمد عسيري، الفائزة بالمركز الأول في مسابقة مشروع تحدي القراءة العربي، وذلك لدى وصول الوفد إلى مطار الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز بمحافظة ينبع وكان في استقبال قائد المدرسة ومرافقيه، وفد من إدارة تعليم ينبع  https://ajel.sa/GFbH7V/، وعدد من المشرفين التربويين الذين استقبلوهم بباقات الورد والهدايا؛ حيث وصل الوفد ينبع قادمًا من دبي بعد أن مثّل المملكة في مسابقة تحدي القراءة العربي، وحققت فيها المدرسة المركز الأول في المسابقة، كإنجاز يضاف إلى إنجازات التميز المتتابعة التي تسجل باسم المملكة.

رفع الوعي

وتعد جائزة تحدي القراءة العربي إحدى مبادرات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم العالمية والذي أطلقها في عام 2015؛ لرفع الوعي بأهمية اللغة العربية وإعادة إحياء عادة القراءة لدى الطلبة العرب وتكريسها أسلوب حياة وخلق أجيال مثقفة، وهي مبادرة عربية لتشجيع القراءة في العالم العربي من خلال التزام كل طالب وطالبة بقراءة خمسين كتابًا خلال كل عام دراسي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك