Menu
اندلاع حريق هائل بجبل لبنان وطوافة من الجيش تحاول منع امتداده

شب حريق هائل في بلدة الدبية في جبل لبنان، اليوم السبت، فيما تواصل فرق الإطفاء جهودها لإخماده، وفق ما ذكرت «سكاي نيوز».

وتعمل طوافة (طائرة) تابعة للجيش اللبناني على إطفاء النيران، ومنع تمددها إلى مساحات قريبة من المناطق المأهولة.

وقد شهد لبنان قبل نحو شهر سلسلة حرائق غير مسبوقة استمرت أيامًا، قبل أن تنجح فرق الإطفاء بمساعدة دولية في إنهائها. وأدت تلك الحرائق إلى وقوع أضرار مادية في مناطق مختلفة؛ حيث تعرضت السيارات والأراضي الزراعية للتلف، فيما لم تعلن السلطات اللبنانية بعد عن حصيلة رسمية. وتخيم على البلاد موجة حر استثنائية في هذا التوقيت من العام.

وقد أظهرت تلك الحرائق، التي التهمت العديد من القرى اللبنانية، عن عجز حكومي واضح نتيجة نقص في الإمكانيات، بينما لعب المتطوعون دورًا كبيرًا في جهود الإطفاء.

ولم تستطع أجهزة الدفاع المدني في لبنان، السيطرة على كل الحرائق التي اندلعت بشكل لم يسبق له مثيل في البلاد؛ إذ اجتاحت مساحات خضراء كبيرة؛ تسببت بموجة نزوح في المناطق التي اندلعت فيها.                                                              

2020-08-08T13:24:13+03:00 شب حريق هائل في بلدة الدبية في جبل لبنان، اليوم السبت، فيما تواصل فرق الإطفاء جهودها لإخماده، وفق ما ذكرت «سكاي نيوز». وتعمل طوافة (طائرة) تابعة للجيش اللبناني
اندلاع حريق هائل بجبل لبنان وطوافة من الجيش تحاول منع امتداده
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


اندلاع حريق هائل بجبل لبنان.. وطوافة من الجيش تحاول منع امتداده

فرق الإطفاء تواصل الجهود لإخماد النيران..

اندلاع حريق هائل بجبل لبنان.. وطوافة من الجيش تحاول منع امتداده
  • 532
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 ربيع الأول 1441 /  09  نوفمبر  2019   07:04 م

شب حريق هائل في بلدة الدبية في جبل لبنان، اليوم السبت، فيما تواصل فرق الإطفاء جهودها لإخماده، وفق ما ذكرت «سكاي نيوز».

وتعمل طوافة (طائرة) تابعة للجيش اللبناني على إطفاء النيران، ومنع تمددها إلى مساحات قريبة من المناطق المأهولة.

وقد شهد لبنان قبل نحو شهر سلسلة حرائق غير مسبوقة استمرت أيامًا، قبل أن تنجح فرق الإطفاء بمساعدة دولية في إنهائها. وأدت تلك الحرائق إلى وقوع أضرار مادية في مناطق مختلفة؛ حيث تعرضت السيارات والأراضي الزراعية للتلف، فيما لم تعلن السلطات اللبنانية بعد عن حصيلة رسمية. وتخيم على البلاد موجة حر استثنائية في هذا التوقيت من العام.

وقد أظهرت تلك الحرائق، التي التهمت العديد من القرى اللبنانية، عن عجز حكومي واضح نتيجة نقص في الإمكانيات، بينما لعب المتطوعون دورًا كبيرًا في جهود الإطفاء.

ولم تستطع أجهزة الدفاع المدني في لبنان، السيطرة على كل الحرائق التي اندلعت بشكل لم يسبق له مثيل في البلاد؛ إذ اجتاحت مساحات خضراء كبيرة؛ تسببت بموجة نزوح في المناطق التي اندلعت فيها.                                                              

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك