Menu
إنقاذ جزائري حاول اللجوء إلى أستراليا سباحة

أنقذ صيادون من جزيرة «نوسا تنغارا» الشرقية، مواطنًا جزائريًا، بعد أن عثروا عليه عائمًا وفي حالة إعياء في بحر تيمور؛ أثناء محاولته العبور من تيمور الشرقية إلى أستراليا سباحة.

وقال قائد شرطة ملقا ألبرت نينو للصحفيين، «عندما عثر عليه السكان المحليون، كان هذا الرجل الجزائري ضعيفًا للغاية».

ووفقًا للتقارير، فإن الرجل الجزائري الذي يُعرف باسم عبدالرحمن حميناومنا، بدأ رحلة سباحة من تيمور الشرقية إلى أستراليا، بعد أن أدرك أن تأشيرته قد انتهت صلاحيتها، وكان يفتقر إلى المال لتمديدها.

وكان عبدالرحمن، قد وصل إلى تيمور الشرقية لأول مرة في ديسمبر الماضي، وكان يقيم في العاصمة ديلي؛ لكنه سبح في المحيط لاحقًا في محاولة للوصول إلى البر الواقع جنوب تيمور الشرقية، أي أستراليا.

غير أن الأمواج العاتية والطقس السيئ، مساء يوم السبت الماضي، حملته إلى جزيرة نوسا تينغارا الشرقية، حيث تقطعت به السبل في ولاية ملقا، على بعد نحو 200 كيلومتر من  عاصمة المقاطعة ديلي، ثم أنقذه صيادون من قرية كلتيك في ولاية ملقا، بينما كان على شفير الموت، وتم نقله على الفور إلى المستشفى المحلي لتلقي العلاج.

ومنذ ذلك الحين، تعافى عبدالرحمن، حيث نقل إلى مكتب الهجرة في أتامبوا لاستجوابه يوم الإثنين، وفقًا لتقرير صادر عن وكالة أنباء أنتارا الحكومية.

2020-09-15T15:49:37+03:00 أنقذ صيادون من جزيرة «نوسا تنغارا» الشرقية، مواطنًا جزائريًا، بعد أن عثروا عليه عائمًا وفي حالة إعياء في بحر تيمور؛ أثناء محاولته العبور من تيمور الشرقية إلى أس
إنقاذ جزائري حاول اللجوء إلى أستراليا سباحة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


إنقاذ جزائري حاول اللجوء إلى أستراليا سباحة

بعد انتهاء صلاحية تأشيرته..

إنقاذ جزائري حاول اللجوء إلى أستراليا سباحة
  • 11
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 جمادى الأول 1441 /  16  يناير  2020   11:43 م

أنقذ صيادون من جزيرة «نوسا تنغارا» الشرقية، مواطنًا جزائريًا، بعد أن عثروا عليه عائمًا وفي حالة إعياء في بحر تيمور؛ أثناء محاولته العبور من تيمور الشرقية إلى أستراليا سباحة.

وقال قائد شرطة ملقا ألبرت نينو للصحفيين، «عندما عثر عليه السكان المحليون، كان هذا الرجل الجزائري ضعيفًا للغاية».

ووفقًا للتقارير، فإن الرجل الجزائري الذي يُعرف باسم عبدالرحمن حميناومنا، بدأ رحلة سباحة من تيمور الشرقية إلى أستراليا، بعد أن أدرك أن تأشيرته قد انتهت صلاحيتها، وكان يفتقر إلى المال لتمديدها.

وكان عبدالرحمن، قد وصل إلى تيمور الشرقية لأول مرة في ديسمبر الماضي، وكان يقيم في العاصمة ديلي؛ لكنه سبح في المحيط لاحقًا في محاولة للوصول إلى البر الواقع جنوب تيمور الشرقية، أي أستراليا.

غير أن الأمواج العاتية والطقس السيئ، مساء يوم السبت الماضي، حملته إلى جزيرة نوسا تينغارا الشرقية، حيث تقطعت به السبل في ولاية ملقا، على بعد نحو 200 كيلومتر من  عاصمة المقاطعة ديلي، ثم أنقذه صيادون من قرية كلتيك في ولاية ملقا، بينما كان على شفير الموت، وتم نقله على الفور إلى المستشفى المحلي لتلقي العلاج.

ومنذ ذلك الحين، تعافى عبدالرحمن، حيث نقل إلى مكتب الهجرة في أتامبوا لاستجوابه يوم الإثنين، وفقًا لتقرير صادر عن وكالة أنباء أنتارا الحكومية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك