Menu


بالصور.. «ثقافة وفنون أبها» تُكرم الفائز بجائزة ضياء عزيز للبورتريه 2018

الألمعي: قدمت قبل ٣٠ عامًا بحثًا عن الطراز المعماري العسيري..

استضافت جمعية الثقافة والفنون بأبها، أمس الثلاثاء، الفنان فايع الألمعي في أمسية فنية؛ للحديث حول تجربته الفنية، وذلك تحت عنوان «تجربتي مع الفن»، وذلك بقاعة المح
بالصور.. «ثقافة وفنون أبها» تُكرم الفائز بجائزة ضياء عزيز للبورتريه 2018
  • 88
  • 0
  • 0
سامية البريدي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

استضافت جمعية الثقافة والفنون بأبها، أمس الثلاثاء، الفنان فايع الألمعي في أمسية فنية؛ للحديث حول تجربته الفنية، وذلك تحت عنوان «تجربتي مع الفن»، وذلك بقاعة المحاضرات في مقر الجمعية بمركز الملك فهد الثقافي بالمفتاحة .

ونظمت جمعية الثقافة والفنون بأبها، هذه الأمسية، عقب فوز «الألمعي» بجائزة ضياء عزيز للبورتريه عن العام المنصرم.

وانطلقت الأمسية، بعرض فيلم وثائقي عن الفنان فايع الألمعي، والذي شارك فيه نخبة من فناني المنطقة، بالحديث عن قدرات ومحاسن الفائز بجائزة ضياء عزيز للبورتريه.

وعقب ذلك تحدث الفنان فايع الألمعي، عن بدايته في سبر أغوار الفن التشكيلي، وعلاقته بقرية المفتاحة التشكيلية التي أسهمت في صقل وتنمية الحس الإبداعي لديه .

وكشف الألمعي، عن تقديمه لبحث جامعي قبل ٣٠ عامًا حول الطراز المعماري العسيري، مُشيرًا إلى أنه يدين بالفضل في نجاحه للفنانَيْن حسن عسيري وعايض عباس؛ حيث أكد أنهما قدَّمَا له الكثير من الدعم والمساندة.

وقال الألمعي، باكيًا: «كان حسن عسيري رحمه الله صاحب فضل كبير علي».

وبعد ذلك تطرق «الألمعي» لدور الجهات التعليمية والثقافية في تأسيس بناء فن تشكيلي متطور، وذلك من خلال حصص التربية الفنية والمشاركة مع جمعية الثقافة والفنون والرئاسة العامة لرعاية الشباب في معارض تشكيلية متنوعة .

وأكد الفنان فايع الألمعي، أن توجه المملكة للاعتناء أكثر بالفنون عبر وزارة الثقافة وقبلها الهيئة العامة للثقافة، إضافة لجهود مؤسسة «مسك» في توسيع دائرة الاهتمام وتشجيع الفنانين والفنانات، تسهم جميعها في توفير بيئة خصبة للإبداع .

وفي ختام الأمسية، قام مدير جمعية الثقافة والفنون بأبها، كرم مدير، بتكريم الفنان فايع الألمعي.

يُذكر أن التشكيلي فايع بن يحي الألمعي، حاصل على بكلوريوس جغرافيا 1990 من جامعة الملك سعود بأبها، وحصل على عدد من الجوائز والشهادات، مثل الجائزة الأولى في مسابقة الأمير خالد الفيصل لكليات المنطقة في الفن التشكيلي 1988، والجائزة الأولى بمسابقة أبها الثقافية الكبرى على مستوى المملكة عام 1991- 1992.

كما نال الجائزة الأولى وشهادة الاستحقاق في المعرض الدولي في النمسا بمدينة فيينا التي نظمتها جمعية الثقافة والفنون عام 2001، وجائزة المفتاحه الأولى لأفضل تصميم لعام 2001 لقافة الصيف، ورشح تصميم شركة الاتصالات السعودية لقافة الاصطياف ضمن أفضل ثلاثة تصاميم لعام 2001.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك