Menu


التعادل يسيطر على الشوط الأول لموقعة النصر ضد السد

صراع مثير في افتتاح أبطال آسيا

التعادل يسيطر على الشوط الأول لموقعة النصر ضد السد
  • 28
  • 0
  • 1
فريق التحرير
17 جمادى الآخر 1441 /  11  فبراير  2020   07:11 م

سيطر التعادل الإيجابي، على مجريات الشوط الأول المثير، بين النصر وضيفه السد القطري، بهدف لكل فريق في المباراة، التي تجري بينهما الآن على ملعب الملك فهد الدولي، لحساب الجولة الأولى ضمن منافسات المجموعة الرابعة لدور المجموعات من دوري أبطال آسيا.

دخل البرتغالي روي فيتوريا، المباراة بتشكيل هجومي، يضم الأسترالي براد جونز في حراسة المرمى، خلف رباعي الدفاع، سلطان الغنام، وعبدالله العمري، ونايف الماس، وعبدالرحمن العبيد، وثنائي الارتكاز، مختار علي، وعبدالرحمن الدوسري، وثالوث العمليات، نور الدين أمرابط، والقائد يحيى الشهري، وجوليانو دي باولا، ومهاجم وحيد المغربي عبدالرزاق حمدالله.

ولم يحتج الفريقان إلى مرحلة جس النبض؛ حيث بدأ اللقاء حماسيًا ومثيرًا بين اثنين من أكابر اللعبة في القارة الصفراء، ولم ينتظر فرسان نجد سوى سبع دقائق فقط لقص شريط أهداف الفريق في البطولة عن طريق الهداف المغربي عبدالرزاق حمدالله.

إلا أن فرحة التقدم لم تدم في مدرجات العالمي سوى دقيقتين، بعدما جاء الرد سريعًا من جانب الضيوف عن طريق الجزائري بغداد بونجاح في الدقيقة 9، مستفيدًا من تمريرة حريرية من بيدرو، لتعود المباراة من جديد إلى المربع صفر، وإن جاء التعادل ليثير الارتباك في صفوف أصحاب الأرض.

واستعاد أصحاب الأرض زمام الأمور وضغط الفريق الضيف في مناطقه، إلى أن هجمات رجال البرتغالي روي فيتوريا، لم تخلق الخطورة الحقيقية على مرمى سعد الشيب، فيما ركن السد إلى دفاع المنطقة من أجل امتصاص حماس الفريق الأصفر.

وعلى الرغم من البداية المثيرة للمباراة، إلى أن التكافؤ بدا واضحًا في مجريات الشوط الأول؛ حيث ترك السد لأصحاب الأرض الفرصة كاملة لبناء الهجمات من الخلف، دون أن يقترب كثيرًا من مناطق الخطر، وفي المقابل لم تكتمل هجمات الضيف القطري المرتدة، لتتحطم أمام جدار الدفاع النصراوي.

ووسط سيطرة أصحاب الأرض، كاد أكرم عفيف أن يباغت النصر، في الدقيقة 38، من تمريرة طولية وضعته في مواجهة مرمى براد جونز في انفراد تام، إلا أن الحارس الأسترالي أنقذ الموقف ببراعة إلى ركنية، وسط اعتراض من جانب لاعبي العالمي بداعي وجود صانع ألعاب السد في وضعية تسلل.

وبسط الهدوء النسبي نفوذه على الدقائق المتبقية من الشوط الأول، في ظل رغبة كل طرف في الخروج بتعادل مؤقت، على أن تكشف المباراة باقي أسرارها في الشوط الثاني.

ويلعب النصر، الباحث عن اللقب الأول في دوري أبطال آسيا، ضمن فرق المجموعة الرابعة، إلى جوار العين الإماراتي حامل اللقب في العام 2003، والسد القطري بطل نسخة 2011، وسباهان أصفهان الإيراني.

اقرأ أيضًا:

النصر يبدأ رحلة البطولة الآسيوية بمواجهة السد.. اليوم

النصر يهدي جمهوره تذاكر مجانية لأولى مبارياته بأبطال آسيا

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك