Menu


خادم الحرمين الشريفين يرعى المؤتمر الدولي حول قيم الوسطية والاعتدال

تنظمه رابطة العالم الإسلامي غدًا بمكة المكرمة

يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، المؤتمر الدولي حول قيم الوسطية والاعتدال، الذي تنظمه رابطة العالم الإسلامي غدًا الاثنين؛ حيث يتضمن
خادم الحرمين الشريفين يرعى المؤتمر الدولي حول قيم الوسطية والاعتدال
  • 195
  • 0
  • 1
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، المؤتمر الدولي حول قيم الوسطية والاعتدال، الذي تنظمه رابطة العالم الإسلامي غدًا الاثنين؛ حيث يتضمن إعلان «وثيـقة مكة المكرمة».

وثمَّن الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى هذه الرعاية الكريمة، التي تأتي في إطار الدعم الكبير للعمل الإسلامي المشترك الذي يعمق من الوئام والتعاون بين علماء الأمة الإسلامية لتحقيق الأهداف والتطلعات بما تمثله المملكة العربية السعودية من مرجعية إسلامية تعقد عليها الآمال.

وقال العيسى: إن المؤتمر الدولي الذي يستمر أربعة أيام يحضره حشد كبير من العلماء والمفتون وكبار المسؤولين والمفكرين في العالم الإسلامي، الذين سيناقشون تحت عنوان «الوسطية والاعتدال المعاني والدلالات»؛ معالم الوسطية ومقوماتها في الإسلام، وآثار وتداعيات الجهل بمفاهيم الوسطية، فيما يناقش في المحور الثاني «المنهج النبوي وسطية واعتدال»، بالإضافة إلى موضوعات «القيم الأخلاقية والإنسانية في الهدي النبوي»، و«التعامل مع المخالف في ضوء السيرة النبوية».

وأضاف العيسى، أن المؤتمر سيناقش في محور «الوسطية والاعتدال بين الأصالة والمعاصرة»، موضوعي: «الاعتدال والوسطية في التاريخ الإسلامي والتراث الفقهي»، و«الخطاب الوسطي ومتغيرات العصر»، إلى جانب مناقشة موضوعات: «الاختلاف وثقافة الاعتدال»، و«تجارب وبرامج عملية لتعزيز الوسطية بين الشباب»، ضمن محور «تعزيز الوسطية والاعتدال في المجتمعات المسلمة»، فيما ستشهد الجلسة الخامسة للمؤتمر محور «الوسطية والاعتدال ورسالة التواصل الحضاري»، الذي يتدارس المشاركون فيه قضايا التعدد الديني والتواصل الثقافي، والقيم المشتركة في العلاقات الدولية المعاصرة.

وبيّن العيسى أن المؤتمر سيشهد إعلان «وثيقة مكة المكرمة»، سائلًا الله تعالى أن يُجزل مثوبة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وينفع بهما الإسلام والمسلمين. 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك