Menu

«شكوك وتوترات» ترفع أسعار النفط.. و«برنت» بـ65.50 دولار للبرميل

بريطانيا تتهم إيران بالمسؤولية عن هجمات أرامكو

ارتفعت أسعار النفط، اليوم، بأكثر من 1%، وحقق خام برنت في العقود الآجلة 65.50 دولار للبرميل، وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 58.73 دولار للبرميل، بفعل شكوك حي
«شكوك وتوترات» ترفع أسعار النفط.. و«برنت» بـ65.50 دولار للبرميل
  • 352
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

ارتفعت أسعار النفط، اليوم، بأكثر من 1%، وحقق خام برنت في العقود الآجلة 65.50 دولار للبرميل، وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 58.73 دولار للبرميل، بفعل شكوك حيال مدى سرعة استئناف السعودية إمدادات الخام بالكامل بعد هجوم على أكبر منشأة معالجة في المملكة واستمرار التوترات الشديدة في الشرق الأوسط.

ورغم جهود السعودية، أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، لطمأنة الأسواق العالمية على قدرتها استئناف الإنتاج بالكامل في نهاية الشهر الجاري بعد الهجوم الذي وقع السبت قبل الماضي على منشأتين تابعتين لأرامكو، لا تزال شكوك السوق متواصلة، بسبب تصاعد التوترات في الشرق الأوسط بعد الهجوم. بحسب وكالة رويترز.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية، إنها أمرت بنشر قوات إضافية في منطقة الخليج، فيما قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس الأحد: إنّ القوات التي تقرر إرسالها لمنطقة الخليج «للردع والدفاع»، مضيفًا أنّ الولايات المتحدة تسعى لتجنب الحرب مع إيران.

إلى ذلك، اتهم رئيس الحكومة البريطانية، بوريس جونسون، إيران بالمسؤولية عن الهجمات التي تعرَّضت لها منشأتا نفط سعوديتان تابعتان لشركة أرامكو، وقال جونسون، وفق ما أوردته وكالة «رويترز»، اليوم الاثنين: إنَّ بلاده «ستعمل مع الولايات المتحدة والحلفاء الأوروبيين لتحديد رد مشترك».

وقال جونسون للصحفيين على الطائرة التي تقلّه إلى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إنه «من المرجَّح جدًا حقًا أن تكون إيران مسؤولة فعلًا.. سنعمل مع أصدقائنا الأمريكيين وأصدقائنا الأوروبيين لوضع رد يحاول وقف تصعيد التوترات في منطقة الخليج...».

وسئل جونسون عمّا إذا كانت بريطانيا تستبعد القيام بعمل عسكري فقال: «سنراقب عن كثب اقتراح الولايات المتحدة.. بوضوح، إذا طلب منا سواء من السعوديين أو من الأمريكيين أن يكون لنا دور سنبحث أي الطرق التي يمكن أن نكون مفيدين بها».

وأضاف: «سنناقش أفعال إيران في المنطقة مع الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال اجتماعات الأمم المتحدة بالإضافة إلى الحثّ على الإفراج عن عدة إيرانيين من مزدوجي الجنسية؛ لأنهم محتجزون بشكل غير قانوني وغير عادل».

وأوضح مسؤول حكومي بريطاني أن «إعلان جماعة الحوثي مسؤوليتها عن الهجمات أمر لا يمكن تصديقه؛ لأن حجم وحنكة ومدى تلك الهجمات لا يتوافق مع إمكانيات تلك الجماعة.. لا يمكن تصديق أن الحكومة الإيرانية لم تجزه...».

وكانت وزارة الدفاع السعودية قد أعلنت، الأربعاء الماضي، أنّ الهجمات التي استهدفت منشأتي أرامكو «جاءت من الشمال، بدعم من إيران»، وقال العقيد تركي المالكي، المتحدث باسم الوزارة: «المملكة تؤكد قدرتها على الدفاع عن أراضيها».

وعرضت الوزارة صورًا لبقايا صواريخ استهدفت معملي أرامكو في البقيق وهجرة خريص، مؤكدة: أن لديها «أدلة على تورط إيران في أعمال تخريب في المنطقة عبر وكلائها»، وأكد العقيد المالكي، امتلاك السعودية أدلة على الهجوم لم ينطلق من اليمن.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك