Menu

دراسة: 90% من منتجات التجميل تحتوي على جراثيم مميتة

حذَّرت من أدوات الدمج

وجد فريق بحثي من جامعة «أستون» البريطانية، أن نسبة لا تقل عن 90% من منتجات التجميل، تحمل بكتيريا وجراثيم «مميتة»، قد تسبب عدوى خطيرة بالجلد أو تسممًا بالدم. وو
دراسة: 90% من منتجات التجميل تحتوي على جراثيم مميتة
  • 1095
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وجد فريق بحثي من جامعة «أستون» البريطانية، أن نسبة لا تقل عن 90% من منتجات التجميل، تحمل بكتيريا وجراثيم «مميتة»، قد تسبب عدوى خطيرة بالجلد أو تسممًا بالدم.

ووجدت الدراسة المنشورة حديثًا، أن مستحضرات وأدوات التجميل، مثل فرشاة الدمج وملمع الشفاة وغيرهما، تحمل بكتيريا ضارة مثل «إيكولاي» و«البكتيريا العنقودية»؛ من شأنها التسبب في إصابات وعدوى وحساسية الجلد وتسمم الدم، حسبما نقلت جريدة «ميرور» البريطانية.

وحذَّرت الدراسة بشكل خاص من أدوات الدمج، التي تُستخدم لتطبيق كريمات الأساس، وقالت إنها الأكثر خطورة والأكثر قابلية على احتضان هذه البكتيريا الضارة.

وأرجعت ذلك، إلى حقيقة أن «أدوات الدمج وأقلام الكحل، وغيرهما من الأدوات والمنتجات، التي تلامس البشرة، لا تحظى بالتنظيف المناسب، ويتم استخدامها عادة بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها».

وقال قائد الفريق البحثي دكتور أمرين باشير: «الممارسات الفقيرة لمستخدمي أدوات ومنتجات التجميل وانعدام الاهتمام بالقواعد الأساسية للنظافة عند استخدام أدوات التجميل، بشكل خاص أدوات الدمج، مثير للقلق؛ حيث وجدنا بكتيريا مميتة مثل إيكولاي».

ووجَّهت الدراسة انتقادات لاذعة إلى الشركات المنتجة لأدوات ومنتجات التجميل؛ لعدم احتواء تلك المنتجات على تاريخ صلاحية واضح، أو تعليمات النظافة.

وتابع باشير: «يجب فعل المزيد من أجل تثقيف مستخدمي هذه الأدوات وصناعة التجميل بشكل عام؛ بشأن الحاجة إلى تطبيق قواعد النظافة التقليدية، والمخاطر المترتبة عن تجاهل هذه القواعد».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك