Menu
إنفوجراف.. متانة البنية الرقمية للمملكة تنجح في استيعاب 3 أضعاف المتوسط العالمي لاستهلاك البيانات

سجلت شبكات الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية نجاحًا لافتًا في استيعاب الطلب المتزايد على خدماتها منذ بدء تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد؛ حيث انعكس هذا النجاح بشكل مباشر على أداء منظومة العمل في القطاعين الحكومي والخاص التي أسفرت عن معدلات أداء مرتفعة في توظيف التقنية في أداء مهام الجهات المختلفة، وذلك خلال الفترة من مارس الماضي وحتى يونيو الحالي.

وكشفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عن زيادةٍ كبيرة في استهلاك البيانات خلال فترة جائحة كورونا؛ حيث بلغت نسبة زيادة استهلاك البيانات للإنترنت أكثر من 34%، خلال الجائحة، موضحةً وصول نسبة الزيادة في استهلاك بيانات الإنترنت الثابت خلال فترة جائحة كورونا إلى 45%، فيما بلغت نسبة الزيادة في استهلاك بيانات الإنترنت المتنقل 24% خلال الفترة ذاتها.

وأوضحت الهيئة أن معدل استهلاك الفرد في المملكة لبيانات الإنترنت المتنقل يقدر بـ600 ميجابايت يوميًا قبل أزمة كورونا، وهو ما يعادل ضعفي المتوسط العالمي الذي يقدر بـ200 ميجابايت، فيما زاد هذا الرقم خلال جائحة كورونا ليصل إلى أكثر من ثلاثة أضعاف المتوسط العالمي بعد أن بلغ معدل استهلاك الفرد في المملكة 920 ميجابايت.

وعزا محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن سعود التميمي، هذا النجاح إلى متانة البنية التحتية الرقمية في المملكة التي لعبت دورًا رئيسًا في استيعاب الزيادة الكبيرة في استهلاك البيانات خلال جائحة كورونا، منوهًا بالدعم الكبير الذي يلقاه القطاع من خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، وبمتابعة وإشراف من وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحة، والاستثمار الكبير في مجال البنية التحتية لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، إضافة إلى الجهود المبذولة من جميع الشركاء في القطاع، والعمل المستمر على تطوير المنظومة ومواكبة المستجدات التقنية والفنية وتطبيق أحدث الممارسات الدولية المتبعة في هذا المجال.

ولاستيعاب ازدياد نسبة استهلاك البيانات وتلبية الطلب المتزايد، قامت هيئة الاتصالات بتوفير ترددات إضافية للمشغلين على النطاقين (700، 800) ميجاهرتز بزيادة تقدر بأكثر من 50% عن الترددات المستخدمة في تلك النطاقات، مع تقديم الدعم لعدد من القطاعات الحيوية مثل قطاع الصحة والتعليم عبر تعزيز البنية التحتية للاتصالات في المركز الوطني للأزمات والطوارئ الصحية، وتوفير تطبيق «صحة»، ومنصات التعليم الإلكتروني، وتطبيق توكلنا بشكل مجاني لجميع المستخدمين، ودعم تجهيزات البنية التحتية للتعليم الافتراضي.

تجدر الإشارة إلى أن تقرير «سبيد تست» العالمي المختص في قياس سرعات الإنترنت قد كشف في تقريره الأخير حفاظ المملكة لمركزها العاشر في مؤشر سرعات الإنترنت المتنقل بنهاية مايو الماضي بمتوسط سرعة الإنترنت المتنقل إلى 62.33 ميجابت في الثانية.

اقرأ أيضًا:

هيئة الاتصالات تصدر تراخيص لـ6 شركات جديدة لخدمات نقل الطرود

بدء القبول في كلية الاتصالات والإلكترونيات بجدة للفصل التدريبي الأول بالعام الجديد

2020-07-02T10:27:01+03:00 سجلت شبكات الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية نجاحًا لافتًا في استيعاب الطلب المتزايد على خدماتها منذ بدء تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا
إنفوجراف.. متانة البنية الرقمية للمملكة تنجح في استيعاب 3 أضعاف المتوسط العالمي لاستهلاك البيانات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إنفوجراف.. متانة البنية الرقمية للمملكة تنجح في استيعاب 3 أضعاف المتوسط العالمي لاستهلاك البيانات

منذ مارس الماضي حتى الآن

إنفوجراف.. متانة البنية الرقمية للمملكة تنجح في استيعاب 3 أضعاف المتوسط العالمي لاستهلاك البيانات
  • 217
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
7 ذو القعدة 1441 /  28  يونيو  2020   06:19 م

سجلت شبكات الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية نجاحًا لافتًا في استيعاب الطلب المتزايد على خدماتها منذ بدء تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد؛ حيث انعكس هذا النجاح بشكل مباشر على أداء منظومة العمل في القطاعين الحكومي والخاص التي أسفرت عن معدلات أداء مرتفعة في توظيف التقنية في أداء مهام الجهات المختلفة، وذلك خلال الفترة من مارس الماضي وحتى يونيو الحالي.

وكشفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عن زيادةٍ كبيرة في استهلاك البيانات خلال فترة جائحة كورونا؛ حيث بلغت نسبة زيادة استهلاك البيانات للإنترنت أكثر من 34%، خلال الجائحة، موضحةً وصول نسبة الزيادة في استهلاك بيانات الإنترنت الثابت خلال فترة جائحة كورونا إلى 45%، فيما بلغت نسبة الزيادة في استهلاك بيانات الإنترنت المتنقل 24% خلال الفترة ذاتها.

وأوضحت الهيئة أن معدل استهلاك الفرد في المملكة لبيانات الإنترنت المتنقل يقدر بـ600 ميجابايت يوميًا قبل أزمة كورونا، وهو ما يعادل ضعفي المتوسط العالمي الذي يقدر بـ200 ميجابايت، فيما زاد هذا الرقم خلال جائحة كورونا ليصل إلى أكثر من ثلاثة أضعاف المتوسط العالمي بعد أن بلغ معدل استهلاك الفرد في المملكة 920 ميجابايت.

وعزا محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن سعود التميمي، هذا النجاح إلى متانة البنية التحتية الرقمية في المملكة التي لعبت دورًا رئيسًا في استيعاب الزيادة الكبيرة في استهلاك البيانات خلال جائحة كورونا، منوهًا بالدعم الكبير الذي يلقاه القطاع من خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، وبمتابعة وإشراف من وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحة، والاستثمار الكبير في مجال البنية التحتية لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، إضافة إلى الجهود المبذولة من جميع الشركاء في القطاع، والعمل المستمر على تطوير المنظومة ومواكبة المستجدات التقنية والفنية وتطبيق أحدث الممارسات الدولية المتبعة في هذا المجال.

ولاستيعاب ازدياد نسبة استهلاك البيانات وتلبية الطلب المتزايد، قامت هيئة الاتصالات بتوفير ترددات إضافية للمشغلين على النطاقين (700، 800) ميجاهرتز بزيادة تقدر بأكثر من 50% عن الترددات المستخدمة في تلك النطاقات، مع تقديم الدعم لعدد من القطاعات الحيوية مثل قطاع الصحة والتعليم عبر تعزيز البنية التحتية للاتصالات في المركز الوطني للأزمات والطوارئ الصحية، وتوفير تطبيق «صحة»، ومنصات التعليم الإلكتروني، وتطبيق توكلنا بشكل مجاني لجميع المستخدمين، ودعم تجهيزات البنية التحتية للتعليم الافتراضي.

تجدر الإشارة إلى أن تقرير «سبيد تست» العالمي المختص في قياس سرعات الإنترنت قد كشف في تقريره الأخير حفاظ المملكة لمركزها العاشر في مؤشر سرعات الإنترنت المتنقل بنهاية مايو الماضي بمتوسط سرعة الإنترنت المتنقل إلى 62.33 ميجابت في الثانية.

اقرأ أيضًا:

هيئة الاتصالات تصدر تراخيص لـ6 شركات جديدة لخدمات نقل الطرود

بدء القبول في كلية الاتصالات والإلكترونيات بجدة للفصل التدريبي الأول بالعام الجديد

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك