Menu

لا تلاعب في لغة الأرقام.. التقييم العادل لـ«أرامكو» ينتصر على المشككين

ولي العهد كان واثقًا تمامًا من تصريحاته المبنية على حقائق

لم يكن الرقم الذي أطلقه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، قبل أكثر من 3 سنوات بوصول قيمة أسهم أرامكو تريليون
لا تلاعب في لغة الأرقام.. التقييم العادل لـ«أرامكو» ينتصر على المشككين
  • 626
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

لم يكن الرقم الذي أطلقه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، قبل أكثر من 3 سنوات بوصول قيمة أسهم أرامكو تريليوني دولار، تقييمًا من فراغ بل كان مبنيًّا على معطيات حقيقية تعكس حجم الشركة وواقعها وقوتها كأكبر مصدر للنفط في العالم.

ذلك الرقم الذي تحقق اليوم يثبت أن سمو ولي العهد مؤمن تمامًا بلغة الأرقام كونها اللغة التي لا يمكن التلاعب فيها، فهو كان واثقًا بأن ما صرح به سيتحقق بوصفه التقييم العادل لشركة بحجم أرامكو.

وما توقعه سمو ولي العهد لم يكن إلا بمثابة انتصار للواقعية الاقتصادية أمام المهاترات الإعلامية التي لم تستطع منذ 2016 إثبات صدقية حملات التشكيك التي قادتها للتأثير على أرامكو التي أبرمت في 2019 وحدها 5 صفقات تاريخية.

واستحوذت أرامكو في مارس 2019 على حصة أغلبية تبلغ 70% في الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) من صندوق الاستثمارات العامة السعودي، في صفقة خاصة بلغت قيمتها 259.125 مليار ريال، أي ما يُعادل 69.1 مليار دولار.

كما استحوذت شركة أرامكو، في 15 إبريل 2019، حصة تبلغ 17% من هيونداي أويل بنك الكورية الجنوبية، وهي شركة تابعة لشركة هيونداي للصناعات الثقيلة القابضة.

وبعدها بأيام وتحديدًا، في 21 إبريل 2019، أعلنت شركة أرامكو الاستحواذ على حصة شركة شل العربية السعودية للتكرير المحدودة البالغة 50%، في مشروع مصفاة ساسرف المشترك في مدينة الجبيل الصناعية شرق السعودية، فيما بلغت قيمة الاستثمار في المصفاة 630 مليون دولار.

وفي أكتوبر 2019، استحوذت شركة «أرامكو السعودية»، من خلال شركتها التابعة المملوكة لها بالكامل «موتيفا»، على حصة حقوق ملكية بنسبة 100% في «فلينت هيلز» من إحدى الشركات المنتسبة لشركة فلينت هيلز ريسورسز.

وأبرمت شركة «أرامكو» اتفاقية مع «ريالينس إندستريز» لشراء حصة قدرها 20% في شركة تحويل النفط إلى «كيماويات» التابعة لشركته «ريلاينس إندستريز» من قيمتها البالغة 75 مليار دولار، وفق موقع «كوارتز إنديا».

وأصبحت أرامكو عملاق النفط السعودي في يوم التداول التاريخي الأول أكبر شركة مدرجة في سوق مالية على مستوى العالم.

وبلغ سعر السهم بعد ثوانٍ من بدء تداوله حتى إغلاق السوق 35,2 ريال سعودي (9,4 دولار) بزيادة 3,2 ريال (0,85 دولار) عن السعر الرئيسي، ما رفع قيمة الشركة من 1,71 تريليون دولار إلى 1,88 تريليون دولار.

فخر واعتزاز

وقال رئيس مجلس إدارة أرامكو ياسر الرميان، في حفل بالرياض قبيل قرع جرس دخول السوق: «في هذا اليوم، يحق لموظفي أرامكو السعودية كافة وكل شخص في المملكة أن يشعر بالفخر والاعتزاز».

وتابع: «في هذا اليوم، بعدما كانت السعودية المساهم الوحيد في الشركة، أصبح لدى الشركة أكثر من 5 ملايين مساهم؛ منهم مواطنون وخليجيون ومؤسسات استثمارية وطنية وإقليمية وعالمية».

وبعد قرع مسؤولي أرامكو جرس بدء التداول في الحفل ذاته، ارتفع سعر السهم إلى أعلى حد يسمح به في اليوم الواحد هي نسبة 10%، بحسب أنظمة السوق.

ويعزّز اكتتاب أرامكو موقع السوق المالية السعودية المحلية «تداول»، الذي أصبح من بين أكبر 10 أسواق عالمية. وقد ارتفع مؤشر السوق بنسبة 0,83% في اليوم الأول من تداول أسهم أرامكو.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك