Menu
بومبيو لمجلس الأمن: مددوا «حظر السلاح» على إيران.. يجب محاسبتها

طالب وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، بتمديد حظر الأسلحة على إيران إلى أجل غير مسمى قبل انتهائه في أكتوبر المقبل، وقال بومبيو في كلمته أمام جلسة عبر الفيديو للمجلس اليوم: إنَّ إيران ليست «بلدًا ديمقراطيًا يتحلى بالمسؤولية» مثل أستراليا أو الهند، وينبغي محاسبتها.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي: «لا تأخذوا هذا من الولايات المتحدة، استمعوا إلى الدول في المنطقة، من إسرائيل إلى الخليج، دول الشرق الأوسط- الأكثر تعرضًا لهجمات إيرانية- تتحدث بصوتٍ واحدٍ (وهو): مدِّدوا حظر السلاح».

وشهدت الجلسة ما يشبه الإجماع على ضرورة تمديد حظر السلاح المفروض عليها إلى أجل غير مسمى، على خلفية دعمها الإرهاب، وأكدت روزمارى ديكارلو وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية، الثلاثاء، أنّ إيران تواصل خرق قرار حظر السلاح وإرسال الأسلحة إلى بعض دول المنطقة.

وقالت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، في كلمتها أمام الجلسة: إنَّ الصواريخ المستخدمة في الهجوم على السعودية في العام الماضي إيرانية الصنع، بدوره، قال مندوب الاتحاد الأوروبي لدى الأمم المتحدة: إن انتشار التسلح النووي يشكل تهديدًا للسلم العالمي.

وأعرب عن قلقل أوروبا بشدة من سعي إيران لتخزين كميات اليورانيوم المشع بشكل يتجاوز الحد المنصوص عليه في الاتفاق النووي، ودعا إيران إلى وقف أنشطتها النووية والوفاء بالتزاماتها بشكل فوري.

وينتهي حظر الأسلحة الإيراني لمدة خمس سنوات، وهو أحد شروط خطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA) أو اتفاق طهران النووي لعام 2015 مع الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وألمانيا، في 18 أكتوبر المقبل.

وقال وزير الخارجية الأمريكي: «هذا المجلس عليه مسؤولية الإنصات لدول المنطقة»، وبحث اجتماع مجلس الأمن التقرير الأخير للأمين العام للمنظمة أنطونيو جوتيريس الخاص بتنفيذ حظر الأسلحة وقيود أخرى مفروضة بموجب الاتفاق النووي.

وذكر تقرير جوتيريش أنَّ صواريخ كروز (إيرانية المنشأ، استخدمت في هجمات عديدة على منشآت نفطية ومطار دولي في السعودية خلال العام الماضي.

وكانت الولايات المتحدة وزعت في وقت سابق من الشهر الجاري مسودة قرار بهذا الصدد على أعضاء المجلس الخمسة عشر لكن روسيا والصين اللتين تملكان حق النقض (الفيتو) أشارتا إلى معارضتهما للإجراء.

وتقول إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه ينبغي ألا يرفع الحظر عن إيران. وينتهي الحظر في منتصف أكتوبر المقبل بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع القوى العالمية في عام 2015.

لكن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، التي انسحبت من الاتفاق النووي عام 2018، تريد تمديد الحظر، حيث أعرب وزير الخارجية مايك بومبيو مؤخرًا عن ثقته في تمديد حظر الأسلحة لمدة خمس سنوات أخرى، مؤكدًا أن واشنطن تخطط لتحقيق هدفها.

اقرأ أيضا:

إذاعة إيرانية رسمية: انفجار قنبلة في سيارتين وقيادي بالحرس الثوري

بالصور.. قيادة التحالف تعلن ضبط أسلحة إيرانية في طريقها للحوثيين

2020-07-02T01:10:28+03:00 طالب وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، بتمديد حظر الأسلحة على إيران إلى أجل غير مسمى قبل انتهائه في أكتوبر المقبل، وقال بو
بومبيو لمجلس الأمن: مددوا «حظر السلاح» على إيران.. يجب محاسبتها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بومبيو لمجلس الأمن: مددوا «حظر السلاح» على إيران.. يجب محاسبتها

إلى أجل غير مسمى قبل انتهائه في أكتوبر المقبل..

بومبيو لمجلس الأمن: مددوا «حظر السلاح» على إيران.. يجب محاسبتها
  • 263
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 ذو القعدة 1441 /  30  يونيو  2020   10:03 م

طالب وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، بتمديد حظر الأسلحة على إيران إلى أجل غير مسمى قبل انتهائه في أكتوبر المقبل، وقال بومبيو في كلمته أمام جلسة عبر الفيديو للمجلس اليوم: إنَّ إيران ليست «بلدًا ديمقراطيًا يتحلى بالمسؤولية» مثل أستراليا أو الهند، وينبغي محاسبتها.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي: «لا تأخذوا هذا من الولايات المتحدة، استمعوا إلى الدول في المنطقة، من إسرائيل إلى الخليج، دول الشرق الأوسط- الأكثر تعرضًا لهجمات إيرانية- تتحدث بصوتٍ واحدٍ (وهو): مدِّدوا حظر السلاح».

وشهدت الجلسة ما يشبه الإجماع على ضرورة تمديد حظر السلاح المفروض عليها إلى أجل غير مسمى، على خلفية دعمها الإرهاب، وأكدت روزمارى ديكارلو وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية، الثلاثاء، أنّ إيران تواصل خرق قرار حظر السلاح وإرسال الأسلحة إلى بعض دول المنطقة.

وقالت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، في كلمتها أمام الجلسة: إنَّ الصواريخ المستخدمة في الهجوم على السعودية في العام الماضي إيرانية الصنع، بدوره، قال مندوب الاتحاد الأوروبي لدى الأمم المتحدة: إن انتشار التسلح النووي يشكل تهديدًا للسلم العالمي.

وأعرب عن قلقل أوروبا بشدة من سعي إيران لتخزين كميات اليورانيوم المشع بشكل يتجاوز الحد المنصوص عليه في الاتفاق النووي، ودعا إيران إلى وقف أنشطتها النووية والوفاء بالتزاماتها بشكل فوري.

وينتهي حظر الأسلحة الإيراني لمدة خمس سنوات، وهو أحد شروط خطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA) أو اتفاق طهران النووي لعام 2015 مع الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وألمانيا، في 18 أكتوبر المقبل.

وقال وزير الخارجية الأمريكي: «هذا المجلس عليه مسؤولية الإنصات لدول المنطقة»، وبحث اجتماع مجلس الأمن التقرير الأخير للأمين العام للمنظمة أنطونيو جوتيريس الخاص بتنفيذ حظر الأسلحة وقيود أخرى مفروضة بموجب الاتفاق النووي.

وذكر تقرير جوتيريش أنَّ صواريخ كروز (إيرانية المنشأ، استخدمت في هجمات عديدة على منشآت نفطية ومطار دولي في السعودية خلال العام الماضي.

وكانت الولايات المتحدة وزعت في وقت سابق من الشهر الجاري مسودة قرار بهذا الصدد على أعضاء المجلس الخمسة عشر لكن روسيا والصين اللتين تملكان حق النقض (الفيتو) أشارتا إلى معارضتهما للإجراء.

وتقول إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه ينبغي ألا يرفع الحظر عن إيران. وينتهي الحظر في منتصف أكتوبر المقبل بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع القوى العالمية في عام 2015.

لكن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، التي انسحبت من الاتفاق النووي عام 2018، تريد تمديد الحظر، حيث أعرب وزير الخارجية مايك بومبيو مؤخرًا عن ثقته في تمديد حظر الأسلحة لمدة خمس سنوات أخرى، مؤكدًا أن واشنطن تخطط لتحقيق هدفها.

اقرأ أيضا:

إذاعة إيرانية رسمية: انفجار قنبلة في سيارتين وقيادي بالحرس الثوري

بالصور.. قيادة التحالف تعلن ضبط أسلحة إيرانية في طريقها للحوثيين

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك