Menu

لأول مرة.. الجيش الروسي ينقل مروحيات عسكرية إلى «القامشلي» السورية

جاءت من قاعدة «حميميم».. وتأمينها بمنظومة «بانتسير»

كشفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، عن «نقل مروحيات لمطار مدينة القامشلي»، السورية القريبة من الحدود التركية، للمرة الأولى، فيما أفادت قناة «زفيزدا»، التاب
لأول مرة.. الجيش الروسي ينقل مروحيات عسكرية إلى «القامشلي» السورية
  • 191
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، عن «نقل مروحيات لمطار مدينة القامشلي»، السورية القريبة من الحدود التركية، للمرة الأولى، فيما أفادت قناة «زفيزدا»، التابعة للوزارة، أن «مروحيات تابعة لسلاح الجو الروسي وصلت إلى مطار مدينة القامشلي قادمة من قاعدة حميميم».

وأشارت القناة إلى أن «طائرات الهليكوبتر الروسية ستتواجد في مطار مدينة القامشلي بصفة مستمرة إلى أن تنتفي الحاجة إليها»، فيما ذكرت وكالة «سبوتنيك»، الروسية أنه «سيتواجد في مطار القامشلي أيضًا ما يؤمنه من الهجمات الجوية».

وبينت أنه «من أجل ذلك تم نقل منظومة دفاع جوي من نوع: بانتسير إلى مطار القامشلي»، فيما تشارك مروحيات سلاح الجو الروسي في تسيير الدوريات المنتظمة لتأمين الشمال السوري، وفقًا لما تم الاتفاق عليه مع تركيا.

وحدد وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، خطة ما بعد انسحاب القوات الأمريكية من منطقة «كوباني»، الواقعة شمال شرق سوريا قرب الحدود التركية، وفيما أوضح أن الانسحاب قد «يستغرق أسبوعًا آخر أو نحو ذلك كي يكتمل»، فقد أشار إلى أن «الجيش الأمريكي سيعيد تمركز قواته في سوريا، ويخفضها».

وتابع «إسبر»، إنه «لدى اكتمال الانسحاب الجزئي فسيظل للجيش الأمريكي نحو 600 جندي في سوريا انخفاضًا من نحو ألف قبل أمر ترامب بالانسحاب الشهر الماضي»، وأضاف بحسب رويترز، أن «الولايات المتحدة لا تزال على دعمها لقوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد.. ما زلنا شركاء لقوات سوريا الديمقراطية.. مستمرون في تقديم المساعدة لهم».

يأتي ذلك بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عزمه في «الحفاظ على نفط سوريا»، وكانت غالبية القوات الأمريكية تتمركز في منطقة شرق سوريا؛ حيث ساعدت الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرها من الحلفاء قوات «سوريا الديمقراطية» في هزيمة تنظيم «داعش»، وأن احتمال وجود بعض القوات الأمريكية في سوريا يعني بقاء مئة على الأقل من القوات الخاصة البريطانية في المنطقة، رغم أنه لا يوجد إعلان رسمي حتى الآن من الحكومة البريطانية بهذا الخصوص.

إلى ذلك، قالت معلومات، أمس الأربعاء، إن قوات أمريكية دخلت الأراضي السورية، فيما أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، أن «رتلًا عسكريًا أمريكيًا دخل إلى الأراضي السورية قادمًا من شمال العراق»، وأن «الرتل دخل عبر معبر الوليد الحدودي، وأن دخوله ترافق مع تحليق لطائرات حربية في سماء المنطقة».

وأوضح المرصد، أن «الرتل يتألف من عدة مدرعات وآليات عسكرية، واتجه نحو القواعد الأمريكية شمال وشمال شرق سوريا»، يأتي هذا فيما قررت الولايات المتحدة، في وقت سابق، سحب كل قواتها من شمال سوريا، قبل أن تتراجع، وتبقي على «قوات محدودة»، لحماية المنشآت النفطية السورية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك