Menu
بالفيديو.. تفاصيل مشاركة القوات السعودية في مناورات "درع العرب"

اختتمت عناصر القوات المسلحة السعودية المشاركة في تدريبات "درع العرب 1" فعاليات اليوم الختامي بميادين التدريب القتالي في قاعدة محمد نجيب العسكرية المصرية، بمشاركة قوات من "مصر، والإمارات، والبحرين، والكويت، والأردن"، فضلًا عن لبنان والمغرب بصفة مراقب.


وفيما حضر فعاليات التدريب الختامي قائد القوات البرية الملكية السعودية الفريق الركن فهد المطير، والفريــق مـحـمد فــريد رئيس أركــان حــرب القــوات المسـلحــة المصرية، والفريق حمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة الإمارتية؛ نفذت القوات المشاركة عددًا من الأنشطة الرئيسية، شملت ندوة كبار الضباط.


وبحسب القيادات العسكرية المشاركة، يعد تدريب "درع العرب 1" من أهم التدريبات العربية المشتركة التي ساهمت في نقل وتبادل الخبرات بين مختلف القوات المشاركة وتوحيد المفاهيم لمواجهة التحديات التي تتعرض لها المنطقة.


بدأت المناورات بتنفيذ عناصر المظلات قفزة الأشقاء المشتركة بأعلام كافة الدول المشاركة، التي أظهرت مدى التناغم بين عناصر القوات الخاصة في تنفيذ المهام بدقة وكفاءة عالية.


واستمعت القيادات المشاركة لشرح تفصيلي للفكرة التعبوية والتوجيه الطبوغرافي والتكتيكي لمنطقة المشروع.


وشملت المرحلة الختامية للتدريب تنفيذ مشروع تكتيكي للرماية بالذخيرة الحية بمختلف الأسلحة للقوات المقاتلة والمعاونة. وقامت المقاتلات المتعددة المهام بتنفيذ أعمال الاستطلاع والقصف الجوي ضد مراكز المقاومة والأرتال المتحركة للعناصر الإرهابية.


كما قامت المروحيات المسلحة المضادة للدبابات بالاشتباك وتدمير الأهداف المعادية، وبتنفيذ أعمال القصف المدفعي ضد تجمعات ومصادر النيران للعناصر الإرهابية، كما تم دفع المفارز الميكانيكية والمدرعة المدعومة بعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات، ووسائل وأسلحة الدفاع الجوي للاشتباك مع الأهداف الجوية، واستكمال تطوير الهجوم وتدمير كافة أهداف العدو المخططة.


وظهر خلال المرحلة الختامية من التدريبات مدى الدقة في إصابة الأهداف من الثبات والحركة، والقدرة العالية على العمل المشترك في تعاون كامل لتحقيق الأهداف التدريبية في الوقت والمكان المحددين، فيما قدم العميد الركن سعيد بن مقحص القحطاني من الجانب السعودي، محاضرة في مجال "التحديات التي تواجه الوطن العربي من منظور عسكري" خلال فعاليات التدريب التي استمرت عدة أيام.


وأشاد رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريق محمد فريد، بمدى التنسيق والتعاون بين القوات العربية المشاركة، معربًا عن سعادته وترحيبه بمشاركة العديد من الدول العربية الشقيقة في أكبر التدريبات العربية على أرض مصر وداخل قاعدة محمد نجيب العسكرية، بما يعزز علاقات التعاون العسكري ويؤكد القدرة على مواجهة كافة التهديدات والتحديات التي تواجه أمتنا العربية.


وأشار إلى أن تدريب "درع العرب 1" يستهدف توحيد المفاهيم والمدارس والمؤسسات العسكرية العربية، وإلى أن الهدف الأساسي للتدريب هو الجاهزية والاستعداد الدائم للحفاظ على السلام في المنطقة العربية ضد كافة التهديدات على المستويات الإقليمية والدولية، في ظل ما تواجهه المنطقة من تحديات وتهديدات إرهابية.


وقد تضمن التدريب الذي يعد من أكبر التدريبات التي تشهدها المنطقة؛ العديد من المراحل التنظيمية والتدريبية، بدءًا من تدفق القوات المشاركة عبر العديد من المنافذ الجوية والبحرية المصرية. واشتملت المراحل الأولى اصطفافًا للقوات المشاركة في التدريب، وكذلك عقد العديد من المحاضرات النظرية والعملية لتوحيد المفاهيم العملياتية، وتنسيق الجهود المشتركة لتنفيذ كافة المهام التدريبية وتنفيذ الرمايات غير النمطية بالذخيرة الحية على الأهداف الثابتة والمتحركة ومن مختلف الأسلحة نهارًا وليلًا.


كذلك نفذت عناصر من القوات البحرية تدريبات مشتركة شملت مكافحة التهديدات غير النمطية التي قد تتعرض لها الوحدات البحرية بالبحر، وتنفيذ رمايات بالمدفعية على الأهداف السطحية، وكذلك تبادل الطائرات المروحية على أسطح الوحدات البحرية، وتنفيذ تمارين دفاع جوى لصد هجوم جوي مُعادٍ بالتعاون مع القوات الجوية.


كما نفذت عناصر القوات الخاصة البحرية تدريبات على أسلوب الإغارة على جزيرة حاكمة بالمسرح البحري وتحريرها من العناصر الإرهابية، والتدريب على اقتحام السفن المشتبه بها، وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش، وتقديم الدعم والإخلاء الطبي للمصابين.


ونفذت عناصر القوات الجوية طلعات جوية مشتركة، وتدريبًا على أعمال القتال الجوي للدفاع والهجوم على هدف حيوي، وكذلك تقديم المعاونة الجوية للقوات البرية لاستكمال تنفيذ كافة المهام.


كما تم عقد العديد من الدورات العملية للمهندسين العسكريين المشتركين من جميع الدول العربية للتدريب على طرق مكافحة العبوات الناسفة وكيفية التعامل مع المكتشف منها، والتعريف بالمفرقعات وأنواعها باستعمال أحدث أجهزة ووسائل البحث والتفتيش للطرق والمنشآت.


كما تضمن البرنامج تدريب القوات المشاركة على مختلف أجهزة مكافحة العبوات الناسفة المرتجلة، وكذلك عقد دورة لتوجيه الطائرات والتهديف بالليزر"JETAC" توفر للقوات إمكانية استهداف وتدمير الأهداف الهامة والحيوية للمجموعات الإرهابية داخل المناطق السكنية بدقة متناهية؛ حيث تعتبر المحافظة على أرواح الأبرياء والسكان المحليين من أهم محددات عمل القوات المسلحة المصرية في حربها ضد الإرهاب.
 

2018-11-16T10:11:32+03:00 اختتمت عناصر القوات المسلحة السعودية المشاركة في تدريبات "درع العرب 1" فعاليات اليوم الختامي بميادين التدريب القتالي في قاعدة محمد نجيب العسكرية المصرية، بمشارك
بالفيديو.. تفاصيل مشاركة القوات السعودية في مناورات "درع العرب"
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. تفاصيل مشاركة القوات السعودية في مناورات "درع العرب"

تدريبات بالذخيرة الحية.. والقوات البحرية تقتحم جزيرة

بالفيديو.. تفاصيل مشاركة القوات السعودية في مناورات "درع العرب"
  • 619
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ربيع الأول 1440 /  16  نوفمبر  2018   10:11 ص

اختتمت عناصر القوات المسلحة السعودية المشاركة في تدريبات "درع العرب 1" فعاليات اليوم الختامي بميادين التدريب القتالي في قاعدة محمد نجيب العسكرية المصرية، بمشاركة قوات من "مصر، والإمارات، والبحرين، والكويت، والأردن"، فضلًا عن لبنان والمغرب بصفة مراقب.


وفيما حضر فعاليات التدريب الختامي قائد القوات البرية الملكية السعودية الفريق الركن فهد المطير، والفريــق مـحـمد فــريد رئيس أركــان حــرب القــوات المسـلحــة المصرية، والفريق حمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة الإمارتية؛ نفذت القوات المشاركة عددًا من الأنشطة الرئيسية، شملت ندوة كبار الضباط.


وبحسب القيادات العسكرية المشاركة، يعد تدريب "درع العرب 1" من أهم التدريبات العربية المشتركة التي ساهمت في نقل وتبادل الخبرات بين مختلف القوات المشاركة وتوحيد المفاهيم لمواجهة التحديات التي تتعرض لها المنطقة.


بدأت المناورات بتنفيذ عناصر المظلات قفزة الأشقاء المشتركة بأعلام كافة الدول المشاركة، التي أظهرت مدى التناغم بين عناصر القوات الخاصة في تنفيذ المهام بدقة وكفاءة عالية.


واستمعت القيادات المشاركة لشرح تفصيلي للفكرة التعبوية والتوجيه الطبوغرافي والتكتيكي لمنطقة المشروع.


وشملت المرحلة الختامية للتدريب تنفيذ مشروع تكتيكي للرماية بالذخيرة الحية بمختلف الأسلحة للقوات المقاتلة والمعاونة. وقامت المقاتلات المتعددة المهام بتنفيذ أعمال الاستطلاع والقصف الجوي ضد مراكز المقاومة والأرتال المتحركة للعناصر الإرهابية.


كما قامت المروحيات المسلحة المضادة للدبابات بالاشتباك وتدمير الأهداف المعادية، وبتنفيذ أعمال القصف المدفعي ضد تجمعات ومصادر النيران للعناصر الإرهابية، كما تم دفع المفارز الميكانيكية والمدرعة المدعومة بعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات، ووسائل وأسلحة الدفاع الجوي للاشتباك مع الأهداف الجوية، واستكمال تطوير الهجوم وتدمير كافة أهداف العدو المخططة.


وظهر خلال المرحلة الختامية من التدريبات مدى الدقة في إصابة الأهداف من الثبات والحركة، والقدرة العالية على العمل المشترك في تعاون كامل لتحقيق الأهداف التدريبية في الوقت والمكان المحددين، فيما قدم العميد الركن سعيد بن مقحص القحطاني من الجانب السعودي، محاضرة في مجال "التحديات التي تواجه الوطن العربي من منظور عسكري" خلال فعاليات التدريب التي استمرت عدة أيام.


وأشاد رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريق محمد فريد، بمدى التنسيق والتعاون بين القوات العربية المشاركة، معربًا عن سعادته وترحيبه بمشاركة العديد من الدول العربية الشقيقة في أكبر التدريبات العربية على أرض مصر وداخل قاعدة محمد نجيب العسكرية، بما يعزز علاقات التعاون العسكري ويؤكد القدرة على مواجهة كافة التهديدات والتحديات التي تواجه أمتنا العربية.


وأشار إلى أن تدريب "درع العرب 1" يستهدف توحيد المفاهيم والمدارس والمؤسسات العسكرية العربية، وإلى أن الهدف الأساسي للتدريب هو الجاهزية والاستعداد الدائم للحفاظ على السلام في المنطقة العربية ضد كافة التهديدات على المستويات الإقليمية والدولية، في ظل ما تواجهه المنطقة من تحديات وتهديدات إرهابية.


وقد تضمن التدريب الذي يعد من أكبر التدريبات التي تشهدها المنطقة؛ العديد من المراحل التنظيمية والتدريبية، بدءًا من تدفق القوات المشاركة عبر العديد من المنافذ الجوية والبحرية المصرية. واشتملت المراحل الأولى اصطفافًا للقوات المشاركة في التدريب، وكذلك عقد العديد من المحاضرات النظرية والعملية لتوحيد المفاهيم العملياتية، وتنسيق الجهود المشتركة لتنفيذ كافة المهام التدريبية وتنفيذ الرمايات غير النمطية بالذخيرة الحية على الأهداف الثابتة والمتحركة ومن مختلف الأسلحة نهارًا وليلًا.


كذلك نفذت عناصر من القوات البحرية تدريبات مشتركة شملت مكافحة التهديدات غير النمطية التي قد تتعرض لها الوحدات البحرية بالبحر، وتنفيذ رمايات بالمدفعية على الأهداف السطحية، وكذلك تبادل الطائرات المروحية على أسطح الوحدات البحرية، وتنفيذ تمارين دفاع جوى لصد هجوم جوي مُعادٍ بالتعاون مع القوات الجوية.


كما نفذت عناصر القوات الخاصة البحرية تدريبات على أسلوب الإغارة على جزيرة حاكمة بالمسرح البحري وتحريرها من العناصر الإرهابية، والتدريب على اقتحام السفن المشتبه بها، وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش، وتقديم الدعم والإخلاء الطبي للمصابين.


ونفذت عناصر القوات الجوية طلعات جوية مشتركة، وتدريبًا على أعمال القتال الجوي للدفاع والهجوم على هدف حيوي، وكذلك تقديم المعاونة الجوية للقوات البرية لاستكمال تنفيذ كافة المهام.


كما تم عقد العديد من الدورات العملية للمهندسين العسكريين المشتركين من جميع الدول العربية للتدريب على طرق مكافحة العبوات الناسفة وكيفية التعامل مع المكتشف منها، والتعريف بالمفرقعات وأنواعها باستعمال أحدث أجهزة ووسائل البحث والتفتيش للطرق والمنشآت.


كما تضمن البرنامج تدريب القوات المشاركة على مختلف أجهزة مكافحة العبوات الناسفة المرتجلة، وكذلك عقد دورة لتوجيه الطائرات والتهديف بالليزر"JETAC" توفر للقوات إمكانية استهداف وتدمير الأهداف الهامة والحيوية للمجموعات الإرهابية داخل المناطق السكنية بدقة متناهية؛ حيث تعتبر المحافظة على أرواح الأبرياء والسكان المحليين من أهم محددات عمل القوات المسلحة المصرية في حربها ضد الإرهاب.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك