Menu


مزاد لبيع أول تسجيلات للهبوط على القمر.. و«ناسا» تستعدّ بملايين الدولارات

ميكانيكي متقاعد حصل عليها مصادفة

ذكرت صحيفة «الجارديان» البريطانية، أن وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» تستعد لدفع ملايين الدولارات لميكانيكي متقاعد، مقابل حصولها على التسجيلات الأصلية لأول هبوط ع
مزاد لبيع أول تسجيلات للهبوط على القمر.. و«ناسا» تستعدّ بملايين الدولارات
  • 189
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

ذكرت صحيفة «الجارديان» البريطانية، أن وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» تستعد لدفع ملايين الدولارات لميكانيكي متقاعد، مقابل حصولها على التسجيلات الأصلية لأول هبوط على سطح القمر، بواسطة المركبة الفضائية «أبولو 11» في رحلتها التاريخية عام 1969.

ومن المتوقع أن تجلب تلك التسجيلات ملايين الدولارات، على الميكانيكي جاري جورج عندما يتم عرضها للبيع في مزاد علني في يوليو المقبل. وقد اشترى جورج حمولة شاحنة كاملة من أشرطة الفيديو مقابل 218 دولارًا من مزاد الفائض الحكومي الأمريكي، منذ أكثر من 40 عامًا، ومن بين حمولة الأشرطة هذه كانت هناك 3 أشرطة لتسجيلات «أبولو 11»، وهذا يعني أن قيمة هذه الأشرطة الثلاث لا تتعدى حفنة من الدولارات، إلا أن بيعها في الوقت الراهن سوف يجلب لصاحبها ملايين الدولارات.

وكان جاري جورج، البالغ من العمر 65 عامًا، يخطط لبيع الأشرطة الثلاثة، المسماة «أبولو 11 إيفا» إلى محطات التلفزيون من أجل إعادة استعمالها للتسجيل عليها، لكن لحسن الحظ، قرر التمسك بهذه الأشرطة الثلاثة.

ومن المقرر بيع هذه الأشرطة الثلاث، التي يحتوي أحدها على كلمات «نيل أرمسترونج» الشهيرة «هذه خطوة صغيرة بالنسبة للإنسان.. قفزة واحدة كبيرة للبشرية»، في يوليو في دار «سوذبيز» للمزادات في نيويورك، حيث من المتوقع أن تتجاوز فيمتها مبلغ مليوني دولار.

وتتضمن مجموعة الأشرطة أيضًا لقطات لرائد الفضاء الأمريكي «باز ألدرين»، وهو يمشي بتثاقل على القمر ويزرع العلم الأمريكي على سطحه ويجمع العينات، كما يظهر فيها تسجيل للمكالمة التي أجراها الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون مع الطاقم في ذلك الحين.

وقال المهندس الميكانيكي المتقاعد جاري جورج، إنه فوجئ بوجود هذه التسجيلات ضمن حمولة الشاحنة، مضيفًا: لم يكن لدي أدنى فكرة عن وجود أي شيء له قيمة.. كنت أخطط لبيعها لمحطات التلفزيون فقط للتسجيل عليها، مشيرًا إلى أنه باع 8 بكرات (أشرطة) لمحطات التلفزيون مقابل 50 دولارًا لكل منها، موضحًا أن والده هو الذي اكتشف أشرطة فيديو ناسا الثلاثة.

وفي ذلك الوقت قرر جورج الاحتفاظ بهذه الأشرطة على اعتبار أنها قد تكون ذات قيمة يومًا ما، معقبًا: لذلك، ولهذا السبب بالذات، أخرجتها واحتفظت بها لمدة 43 عامًا.. هكذا نجت هذه الأشرطة.

الجدير بالذكر أن «ناسا» اعترفت في عام 2006، بأنها لم تتمكن من العثور على تسجيلات الفيديو الأصلية للمركبة «أبولو 11» عندما هبطت على القمر. وقال جورج إنه لم يكن لديه المعدات اللازمة لمشاهدة الأشرطة، ولكن بعد أن بدأ الحديث عنها في ناسا ومحاولة إرجاعها إلى وكالة الفضاء، صار بإمكانه مشاهدة اللقطات لأول مرة في استوديو خاص في كاليفورنيا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك