Menu
المجلس العسكري في ميانمار يقطع الإنترنت وسط استمرار الاحتجاجات

قطع المجلس العسكري في ميانمار خدمة الإنترنت لليلة الثانية على التوالي، وذلك في إطار محاولاته لمواجهة الاحتجاجات عقب توليه السلطة في الأول من الشهر الجاري.

وذكرت وكالة بلومبرج أن الانقطاع حدث بعدما قالت شبكة «ام ار تي في» التابعة للدولة إن قائد الجيش مين أونج هلانج وافق على إجراء تعديلات على قانون الاتصالات للتصدي لأي نشاط غير قانوني على شبكة الإنترنت، والسماح بتوقيع عقوبات حبس أكثر صرامة بحق منتهكي القانون.

وتسعى السلطات لتعطيل خدمات الهواتف والإنترنت لمنع المتظاهرين من التجمع.

وتواصلت الاحتجاجات اليوم في تحد لحظر التجمعات الذي تم فرضه بعد الانقلاب العسكري. ومن المقرر أن يعقد المجلس العسكري أول مؤتمر صحفي منذ توليه السلطة في وقت لاحق من اليوم.

وكان الجيش قد قام في الأول من فبراير الجاري باحتجاز الزعيمة الفعلية لميانمار أون سان سو تشي وقادة سياسيين، وأعلن حالة الطوارئ لمدة عام، وأبطل فوز حزب سو تشي في الانتخابات التي أجريت في نوفمبر الماضي.

ودعت سو تشي مواطني البلاد لمعارضة سيطرة الجيش على السلطة، ووصفت هذه الخطوة بأنها محاولة لإعادة الدولة لحكم الديكتاتورية العسكرية.

اقرأ أيضًا:

بيلوسي تعلن فتح تحقيق مستقل في أعمال شغب الكابيتول الأمريكي
نتنياهو يعترف بوجود خلافات مع بايدن بشأن القضايا الإيرانية والفلسطينية

2021-03-01T13:40:33+03:00 قطع المجلس العسكري في ميانمار خدمة الإنترنت لليلة الثانية على التوالي، وذلك في إطار محاولاته لمواجهة الاحتجاجات عقب توليه السلطة في الأول من الشهر الجاري. وذ
المجلس العسكري في ميانمار يقطع الإنترنت وسط استمرار الاحتجاجات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

المجلس العسكري في ميانمار يقطع الإنترنت وسط استمرار الاحتجاجات

لليلة الثانية على التوالي..

المجلس العسكري في ميانمار يقطع الإنترنت وسط استمرار الاحتجاجات
  • 11
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 رجب 1442 /  16  فبراير  2021   12:47 م

قطع المجلس العسكري في ميانمار خدمة الإنترنت لليلة الثانية على التوالي، وذلك في إطار محاولاته لمواجهة الاحتجاجات عقب توليه السلطة في الأول من الشهر الجاري.

وذكرت وكالة بلومبرج أن الانقطاع حدث بعدما قالت شبكة «ام ار تي في» التابعة للدولة إن قائد الجيش مين أونج هلانج وافق على إجراء تعديلات على قانون الاتصالات للتصدي لأي نشاط غير قانوني على شبكة الإنترنت، والسماح بتوقيع عقوبات حبس أكثر صرامة بحق منتهكي القانون.

وتسعى السلطات لتعطيل خدمات الهواتف والإنترنت لمنع المتظاهرين من التجمع.

وتواصلت الاحتجاجات اليوم في تحد لحظر التجمعات الذي تم فرضه بعد الانقلاب العسكري. ومن المقرر أن يعقد المجلس العسكري أول مؤتمر صحفي منذ توليه السلطة في وقت لاحق من اليوم.

وكان الجيش قد قام في الأول من فبراير الجاري باحتجاز الزعيمة الفعلية لميانمار أون سان سو تشي وقادة سياسيين، وأعلن حالة الطوارئ لمدة عام، وأبطل فوز حزب سو تشي في الانتخابات التي أجريت في نوفمبر الماضي.

ودعت سو تشي مواطني البلاد لمعارضة سيطرة الجيش على السلطة، ووصفت هذه الخطوة بأنها محاولة لإعادة الدولة لحكم الديكتاتورية العسكرية.

اقرأ أيضًا:

بيلوسي تعلن فتح تحقيق مستقل في أعمال شغب الكابيتول الأمريكي
نتنياهو يعترف بوجود خلافات مع بايدن بشأن القضايا الإيرانية والفلسطينية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك