Menu

دي يونج وجريزمان.. قوة إضافية لبرشلونة في الموسم الجديد

نقطة الضعف الوحيدة في قلب الدفاع

وسط الضوضاء المتصاعدة؛ بشأن إمكانية استعادة النجم البرازيلي نيمار إلى صفوف الفريق، يبدأ برشلونة غدًا الجمعة رحلة الدفاع عن لقبه في الدوري الإسباني لكرة القدم، م
دي يونج وجريزمان.. قوة إضافية لبرشلونة في الموسم الجديد
  • 49
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وسط الضوضاء المتصاعدة؛ بشأن إمكانية استعادة النجم البرازيلي نيمار إلى صفوف الفريق، يبدأ برشلونة غدًا الجمعة رحلة الدفاع عن لقبه في الدوري الإسباني لكرة القدم، متسلحًا بالثقة في ظل تعاقده مع لاعب خط الوسط الهولندي المتألق فرنكي دي يونج من أياكس الهولندي، والمهاجم الفرنسي الخطير أنطوان جريزمان من أتلتيكو مدريد الإسباني.

وبرغم الجدل الذي أحاط بصفقة جريزمان، ورغبة النجم الفرنسي في أن يمحو من ذاكرة مشجعي برشلونة واقعة رفضه الانتقال للفريق في صيف العام الماضي، يشعر كثيرون من مشجعي الفريق الكتالوني بأن دي يونج سيكون الصفقة الأهم للفريق.

وكان برشلونة قد أعلن في يناير الماضي، تعاقده مع دي يونج البالغ من العمر 21 عامًا، قادمًا من فريق أياكس الهولندي مقابل 75 مليون يورو، أي ما يعادل 85.5 مليون دولار أمريكي .

وظل دي يونج في صفوف أياكس حتى نهاية الموسم الماضي، قبل أن يقدمه برشلونة لوسائل الإعلام والجماهير في يوليو الماضي باستاد «كامب نو» أمام 19 ألفًا و850 مشجعًا.

وكانت هذه الصفقة على وشك الفشل؛ حيث حاول باريس سان جيرمان جاهدًا الفوز بخدمات اللاعب، ما دفع جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة وأوسكار جراو الرئيس التنفيذي للنادي، السفر إلى أمستردام من أجل حسم الصفقة، والحصول على توقيع اللاعب لمدة خمس سنوات.

وعلى عكس صفقة جريزمان والجدل المحيط بمفاوضات نيمار، حظي دي يونج بتأييد جميع مشجعي برشلونة، الذين رحبوا بانتقاله إلى الفريق برغم انقسامهم بشأن نيمار وجريزمان.

ويرى مشجعو برشلونة في اللاعب الهولندي الشاب بديلًا مستقبليًا للاعب المهم سيرخيو بوسكيتس، كما يرون أنه من الممكن أن يلعب اللاعبان سويًا في صفوف الفريق هذا الموسم.

ولعب دي يونج دورًا مهمًا في فترة الإعداد، التي خاضها برشلونة قبل بداية الموسم الجديد.

وذكرت صحيفة «آس» الإسبانية الرياضية، بعد مباراة الفريق الأخيرة في فترة الإعداد التي فاز فيها على نابولي الإيطالي 4 / صفر: «ما من لاعب لمس الكرة أكثر من فرنكي دي يونج؛ حيث لمس الكرة 92 مرة. ومرر دي يونج الكرة 78 مرة متفوقًا على جميع اللاعبين الآخرين، وحقق نسبة نجاح في التمرير بلغت 92.3% بالمائة».

وكان هذا الأداء الراقي من اللاعب في مباراة الفريق أمام نابولي على استاد ميتشجان، كفيلًا بجعل الجميع يترقبون ضربة البداية في رحلة برشلونة للدفاع عن لقب الدوري الإسباني، عندما يحل ضيفًا على أتلتيك بلباو غدًا.

وتمثل مباراة الغد بداية عهد جديد لبرشلونة مع بدء مسيرة دي يونج مع الفريق في المباريات الرسمية تحت قيادة المدرب إيرنستو فالفيردي.

وأسهمت البداية الرائعة لدي يونج مع برشلونة في أن تنسى جماهير الفريق فشل النادي في التعاقد مع ماتياس دي ليخت الجوهرة الأخرى لفريق أياكس.

وقال دي يونج لدى تقديمه إلى وسائل الإعلام: «كنت أود رؤية دي ليخت هنا في صفوف برشلونة، لكن الأمر ليس بيدي».

ونتيجة لعدم ضم دي ليخت، سيبقى دفاع برشلونة كما كان عليه في الموسم الماضي دون تغيير كبير في تشكيلته، علمًا بأن جان كلير توديبو سيكون اللاعب الرابع في قلب دفاع برشلونة بعد صامويل أومتيتي وكليمنت لينجلي وجيرارد بيكيه.

ويمثّل اللاعب الجديد جونيور فيربو البالغ من العمر 22 عامًا، منافسًا لجوردي ألبا على شغل الناحية اليسرى في تشكيلة برشلونة.

وإذا كان لدى برشلونة نقطة ضعف مع بداية الموسم الجديد، ستكون هي افتقاد الفريق القوة في عمق الدفاع، لكن في المقابل يتمتع فالفيردي بوفرة من اللاعبين في المراكز الأخرى.

ويستطيع فالفيردي الآن الاعتماد على جريزمان، الذي سعى لضمه في صيف العام الماضي، لكنه فضل وقتها البقاء في صفوف أتلتيكو مدريد.

ويبدو أن العروض العديدة القوية، التي قدمها جريزمان في فترة الإعداد مع برشلونة أسهمت في نسيان الجماهير هذا الموقف السابق من اللاعب الفرنسي.

وافتقد برشلونة لجهود نجمه الكبير ليونيل ميسي في فترة الإعداد للموسم الجديد؛ حيث عاد اللاعب إلى برشلونة بعد انتهاء مشاركته مع المنتخب الأرجنتيني في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية «كوبا أمريكا» بالبرازيل، لكنه أصيب في عضلة السمانة، وهي الإصابة التي ستحرمه من المشاركة مع الفريق في مباراة الغد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك