Menu

بالفيديو.. ترامب يعيد تذكير النظام الإيراني بـ3 «جرائم إقليمية» و«وحشية سليماني»

«إسبر» و«ميلي» يقدمان تقييمًا عسكريًّا لهجمات «فجر الأربعاء»

شدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على أنه «لن يسود السلام في الشرق الأوسط ما استمرت إيران في إثارة العنف والكراهية والحرب»، وقال: «بفضل الاحتياطات التي اتُّخذت،
بالفيديو.. ترامب يعيد تذكير النظام الإيراني بـ3 «جرائم إقليمية» و«وحشية سليماني»
  • 443
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

شدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على أنه «لن يسود السلام في الشرق الأوسط ما استمرت إيران في إثارة العنف والكراهية والحرب»، وقال: «بفضل الاحتياطات التي اتُّخذت، لم يُقتل أمريكي ولا عراقي»، وجدد اتهام قائد فيلق القدس قاسم سليماني (الذي لقي مصرعه في عملية عسكرية نوعية الجمعة الماضية) بأنه «كان مسؤولًا عن بعض أسوأ الأعمال وحشيةً».

وكان رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارك ميلي، قد أكد أن «الهجوم الصاروخي الإيراني كان يهدف إلى قتل عسكريين أمريكيين بقاعدة عين الأسد الجوية في العراق».

وحين سئل «ميلي» عما إذا كانت إيران ترى أن ما قامت به «مهمة غير مكتملة في ظل عدم سقوط قتلى أمريكيين»، أجاب: «أعتقد أن قول هذا ربما يكون من السابق لأوانه»، فيما قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر: «الجيش الأمريكي لا يزال جاهزًا ومستعدًّا.. الأهداف التي أصيبت تضمنت خيامًا وطائرة هليكوبتر وساحة لانتظار السيارات، ولم تتسبب في أي أضرار جسيمة».

وتابع، بحسب وكالة رويترز: «إنا وآخرين في الجيش نتوقع بقوة أن تنفذ جماعات شيعية بالعراق تدعمها إيران، هجمات على قوات أمريكية وقوات تدعمها الولايات المتحدة في العراق وسوريا.. هذا احتمال وارد جدًّا.. الصواريخ كانت تحمل رؤوسًا حربية تزن ما بين 1000 و2000 رطل؛ كل منها له قوة تفجيرية كبيرة ونطاق قتل.. استنادًا إلى ما رأيت وما أعلمه، الضربات كانت تهدف إلى إحداث أضرار هيكلية، وتدمير عربات ومعدات وطائرات وقتل عسكريين.. هذا تقييمي الشخصي، لكن تحليل الأمر في أيدي محللي الاستخبارات المحترفين.. هم يبحثون الأمر».

جاء ذلك تعقيبًا من الجنرال «ميلي» والوزير «إسبر» على الهجوم الذي نفذته إيران، فجر الأربعاء، بإطلاق 16 صاروخًا باليستيًّا قصير المدى من 3 مواقع إيرانية على قواعد عسكرية عراقية؛ حيث أكدا أن «الإجراءات التي اتخذها أفراد الجيش، أنقذت أرواحًا، وكذلك الإنذار المبكر الصادر من الأنظمة العسكرية الأمريكية التي رصدت حركة الصواريخ»، فيما أشار «ميلي» إلى أن «القواعد، مثل قاعدة عين الأسد، لديها خطط وغرف محصنة وأجهزة وقائية لحماية القوات في حالة تعرضها لهجوم».

ونفى «إسبر» و«ميلي»، المعلومات المتعلقة بتلقي واشنطن «تحذيرًا من العراق بشأن الهجوم»؛ فقد تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن تنفيذ عمل عسكري جديد ضد إيران بعد أن ضربت صواريخها قواعد عراقية تضم جنودًا أمريكيين دون أن تسقط قتلى أو جرحى، لكنه أبلغ إيران أنه سيشدد العقوبات الأمريكية التي تشل اقتصادها بالفعل.

وقال ترامب، في خطاب إلى الأمة: «امتلاكنا هذا الجيش العظيم وهذه المعدات لا تعني أنه يتعين علينا استخدامها.. إن إيران تتراجع فيما يبدو، وهذا أمر جيد لجميع الأطراف المعنية.. الولايات المتحدة ستفرض عقوبات إضافية على إيران تضاف إلى الإجراءات التي خفضت صادراتها النفطية وشلت اقتصادها»، ولم يوضح ترامب ما الذي ستشمله العقوبات الجديدة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك