Menu
لليوم الثالث.. أمانة جازان تكثف جهودها لرصد ومكافحة الثعابين السامة بالبديع والقرفي

تابعت أمانة منطقة جازان، لليوم الثالث على التوالي، أعمال رصد ومكافحة الثعابين السامة والزواحف الخطرة والحشرات في أحد الأحياء السكنية ببلدة البديع والقرفي في محافظة أبوعريش.

وقامت الفرق الميدانية التابعة للأمانة وبلدية وادي جازان، بتكثيف عمليات الرش بالمبيدات الحشرية، وإزالة المخلفات والأشجار والحشائش بالمعدات الثقيلة، وذلك بعددٍ من المواقع المجاورة للبنايات السكنية ومسحها بالجرافات وتهيئتها حتى لا تكون مصدرًا لمخابئ الثعابين والزواحف ومكافحتها.

وتأتي هذه الأعمال، في ضوء توجيهات أمين أمانة منطقة جازان نايف بن مناحي بن سعيدان، للجهات المختصة والفرق الميدانية بأمانة المنطقة وبلدية وادي جازان بسرعة الانتقال إلى المواقع المعنية، وتوجيهه بضرورة اتخاذ كل التدابير الوقائية والإجراءات اللازمة في رصد مخابئ الثعابين والزواحف والحشرات الضارة.

وباشرت عدة فرق ميدانية لمكافحة الحشرات والزواحف وأخرى للنظافة ومجموعة من العمالة الراجلة والمنزلية أعمال المكافحة، تحت إشراف مباشر من وكيل أمين منطقة جازان للخدمات الدكتور إبراهيم الخياط، والمشرف العام على مشروع مكافحة الأوبئة بأمانة المنطقة الدكتور علاء الدين بن حمد الحكمي، ورئيس بلدية وادي جازان مفرح بن محمد الألمعي.

ووقف نائب رئيس بلدية وادي جازان خالد عطيف، وبمراقبة ميدانية من المشرف على النظافة العامة المهندس طه عبدالكريم، على عمليات الرش والنظافة، التي قامت بها الفرق المختصة في عدة مواقع مجاورة بالحي السكني وإزالة الأشجار والحشائش والمخلفات والسيارات التالفة، التي عادة ما تكون مأوى للثعابين والزواحف وتساعد على تكاثرها.

 وتأتي هذه الجهود والأعمال الكبيرة، التي اتخذتها أمانة منطقة جازان، بعد تلقيها بلاغًا رسميًا من مواطن عثر أطفاله على ثعبان سام داخل فناء منزلهم ببلدة البديع والقرفي، الأمر الذي تفاعل معه أمين أمانة المنطقة، ووجّه الجهات المعنية بعمل اللازم دون تأخير؛ حيث تواجدت الفرق الميدانية لمكافحة آفات الصحة العامة في عدد من الأماكن في الأحياء السكنية المتضررة في البديع والقرفي لرصد مخابئ القوارض والزواحف والثعابين السامة ومكافحتها.

وكانت «عاجل» نشرت الاثنين الماضي، تفاصيل واقعة الثعبان السام، الذي استنفرت معه أمانة منطقة جازان كل طاقاتها لمواجهتها ورصدها والقضاء عليها بكل الطرق والوسائل المختلفة، لتحقيق أمن وسلامة السكان.

اقرأ أيضًا:

بالصور.. «مدني بريدة» يقضي على ثعبان ضخم بحي الضاحي

2020-07-09T22:32:20+03:00 تابعت أمانة منطقة جازان، لليوم الثالث على التوالي، أعمال رصد ومكافحة الثعابين السامة والزواحف الخطرة والحشرات في أحد الأحياء السكنية ببلدة البديع والقرفي في محا
لليوم الثالث.. أمانة جازان تكثف جهودها لرصد ومكافحة الثعابين السامة بالبديع والقرفي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


لليوم الثالث.. أمانة جازان تكثف جهودها لرصد ومكافحة الثعابين السامة بالبديع والقرفي

بتوجيه ومتابعة مسؤولي جهات الاختصاص..

لليوم الثالث.. أمانة جازان تكثف جهودها لرصد ومكافحة الثعابين السامة بالبديع والقرفي
  • 6284
  • 0
  • 0
علي الجريبي
4 شوّال 1441 /  27  مايو  2020   03:21 م

تابعت أمانة منطقة جازان، لليوم الثالث على التوالي، أعمال رصد ومكافحة الثعابين السامة والزواحف الخطرة والحشرات في أحد الأحياء السكنية ببلدة البديع والقرفي في محافظة أبوعريش.

وقامت الفرق الميدانية التابعة للأمانة وبلدية وادي جازان، بتكثيف عمليات الرش بالمبيدات الحشرية، وإزالة المخلفات والأشجار والحشائش بالمعدات الثقيلة، وذلك بعددٍ من المواقع المجاورة للبنايات السكنية ومسحها بالجرافات وتهيئتها حتى لا تكون مصدرًا لمخابئ الثعابين والزواحف ومكافحتها.

وتأتي هذه الأعمال، في ضوء توجيهات أمين أمانة منطقة جازان نايف بن مناحي بن سعيدان، للجهات المختصة والفرق الميدانية بأمانة المنطقة وبلدية وادي جازان بسرعة الانتقال إلى المواقع المعنية، وتوجيهه بضرورة اتخاذ كل التدابير الوقائية والإجراءات اللازمة في رصد مخابئ الثعابين والزواحف والحشرات الضارة.

وباشرت عدة فرق ميدانية لمكافحة الحشرات والزواحف وأخرى للنظافة ومجموعة من العمالة الراجلة والمنزلية أعمال المكافحة، تحت إشراف مباشر من وكيل أمين منطقة جازان للخدمات الدكتور إبراهيم الخياط، والمشرف العام على مشروع مكافحة الأوبئة بأمانة المنطقة الدكتور علاء الدين بن حمد الحكمي، ورئيس بلدية وادي جازان مفرح بن محمد الألمعي.

ووقف نائب رئيس بلدية وادي جازان خالد عطيف، وبمراقبة ميدانية من المشرف على النظافة العامة المهندس طه عبدالكريم، على عمليات الرش والنظافة، التي قامت بها الفرق المختصة في عدة مواقع مجاورة بالحي السكني وإزالة الأشجار والحشائش والمخلفات والسيارات التالفة، التي عادة ما تكون مأوى للثعابين والزواحف وتساعد على تكاثرها.

 وتأتي هذه الجهود والأعمال الكبيرة، التي اتخذتها أمانة منطقة جازان، بعد تلقيها بلاغًا رسميًا من مواطن عثر أطفاله على ثعبان سام داخل فناء منزلهم ببلدة البديع والقرفي، الأمر الذي تفاعل معه أمين أمانة المنطقة، ووجّه الجهات المعنية بعمل اللازم دون تأخير؛ حيث تواجدت الفرق الميدانية لمكافحة آفات الصحة العامة في عدد من الأماكن في الأحياء السكنية المتضررة في البديع والقرفي لرصد مخابئ القوارض والزواحف والثعابين السامة ومكافحتها.

وكانت «عاجل» نشرت الاثنين الماضي، تفاصيل واقعة الثعبان السام، الذي استنفرت معه أمانة منطقة جازان كل طاقاتها لمواجهتها ورصدها والقضاء عليها بكل الطرق والوسائل المختلفة، لتحقيق أمن وسلامة السكان.

اقرأ أيضًا:

بالصور.. «مدني بريدة» يقضي على ثعبان ضخم بحي الضاحي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك