Menu
«خيركم» تختتم العام بأكبر عدد من حفاظ القرآن الكريم في تاريخها

اختتمت جمعية خيركم لتحفيظ القرآن الكريم بجدة عام 2020 بختم 1067 طالبًا وطالبة لكتاب الله تعالى؛ وذلك عبر حلقاتها عن بعدُ، وبرامج أكاديمية الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي لتعليم القرآن عن بُعد؛ حيث يعد هذا الرقم هو الأكبر في تاريخ منطقة مكة المكرمة.

وذكر رئيس جمعية خيركم المهندس عبدالعزيز حنفي أن برامج التعليم عن بعد التي أطلقتها الجمعية منذ سنوات كانت خير معين، بعد الله، في عدم تأثر العملية التعليمية في الحلقات بشكل كبير، وهذا ما أثبتته الأرقام؛ حيث بلغ عدد الناجحين في اختبارات فروع القرآن 27807 طلاب وطالبات، منهم 20013 حصلوا على تقدير ممتاز، وبمجموع 159469 جزءًا محفوظًا، في حين أجاز المقرئون 60 طالبًا في روايات مختلفة، وصححوا تلاوة 350814 طالبًا وطالبةً من مختلف بقاع العالم؛ وذلك عبر التطبيقات الإلكترونية التي في مقدمتها تطبيقا «اتلوها صح» و«القرآن نورني».

وبيَّن المهندس حنفي أن عدد الدارسين بالمقارئ الهاتفية وصل إلى 28315 دارسًا، فيما استفاد من دورات التجويد أون لاين وتصحيح تلاوة سورة الفاتحة 32916 مستفيدًا ولله الحمد، مشيدًا بجميع رعاة وداعمي الجمعية وبمنسوبي هذا الصرح القرآني، وفي مقدمتهم معلمو ومعلمات حلقات ودور القرآن الكريم، الذين باتوا على مدار الساعة يتواصلون مع طلابهم لأجل مواصلة العملية التعليمية وعدم تأثرها بجائحة كورونا، وما ترتب عليها من توقف التعليم بالمساجد والدور حضوريًّا.

2021-11-25T15:10:21+03:00 اختتمت جمعية خيركم لتحفيظ القرآن الكريم بجدة عام 2020 بختم 1067 طالبًا وطالبة لكتاب الله تعالى؛ وذلك عبر حلقاتها عن بعدُ، وبرامج أكاديمية الشيخ محمد بن عبدالعزي
«خيركم» تختتم العام بأكبر عدد من حفاظ القرآن الكريم في تاريخها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«خيركم» تختتم العام بأكبر عدد من حفاظ القرآن الكريم في تاريخها

رغم جائحة كورونا

«خيركم» تختتم العام بأكبر عدد من حفاظ القرآن الكريم في تاريخها
  • 190
  • 0
  • 0
نوف العنزي
26 جمادى الأول 1442 /  10  يناير  2021   01:01 م

اختتمت جمعية خيركم لتحفيظ القرآن الكريم بجدة عام 2020 بختم 1067 طالبًا وطالبة لكتاب الله تعالى؛ وذلك عبر حلقاتها عن بعدُ، وبرامج أكاديمية الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي لتعليم القرآن عن بُعد؛ حيث يعد هذا الرقم هو الأكبر في تاريخ منطقة مكة المكرمة.

وذكر رئيس جمعية خيركم المهندس عبدالعزيز حنفي أن برامج التعليم عن بعد التي أطلقتها الجمعية منذ سنوات كانت خير معين، بعد الله، في عدم تأثر العملية التعليمية في الحلقات بشكل كبير، وهذا ما أثبتته الأرقام؛ حيث بلغ عدد الناجحين في اختبارات فروع القرآن 27807 طلاب وطالبات، منهم 20013 حصلوا على تقدير ممتاز، وبمجموع 159469 جزءًا محفوظًا، في حين أجاز المقرئون 60 طالبًا في روايات مختلفة، وصححوا تلاوة 350814 طالبًا وطالبةً من مختلف بقاع العالم؛ وذلك عبر التطبيقات الإلكترونية التي في مقدمتها تطبيقا «اتلوها صح» و«القرآن نورني».

وبيَّن المهندس حنفي أن عدد الدارسين بالمقارئ الهاتفية وصل إلى 28315 دارسًا، فيما استفاد من دورات التجويد أون لاين وتصحيح تلاوة سورة الفاتحة 32916 مستفيدًا ولله الحمد، مشيدًا بجميع رعاة وداعمي الجمعية وبمنسوبي هذا الصرح القرآني، وفي مقدمتهم معلمو ومعلمات حلقات ودور القرآن الكريم، الذين باتوا على مدار الساعة يتواصلون مع طلابهم لأجل مواصلة العملية التعليمية وعدم تأثرها بجائحة كورونا، وما ترتب عليها من توقف التعليم بالمساجد والدور حضوريًّا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك