Menu
الورد المديني.. 7 استخدامات مختلفة لهدية المدينة إلى زوارها

تشتهر المدينة المنورة منذ القدم بزراعة الورد والنعناع المديني والذي يكثر الطلب والشراء عليها من قبل زوار المدينة المنورة وقاصدي المسجد النبوي القادمين من داخل المملكة وخارجها، خاصة في فصل الشتاء لتقديمها كهدايا لعوائلهم وأصدقائهم حتى أصبحت من العلامات التي تميزت بها المدينة المنورة.

والورد المديني له شهرته بعد ورد الطائف نسبة إلى مكان زراعته، لأنه يزرع في ضواحي المدينة المنورة كابيار الماشي.

وكالة الأنباء السعودية "واس" التقت المزارع عياد الأحمدي أحد ملاك مزارع الورد الذي قال: إن الورد المديني شجرة مستديمة تزرع وتتكاثر عن طريق العقلة أو عن طريق الترقد في التربة أو عن طريق الترقيد الهوائي، وأن أفضل الأوقات لزراعته يكون في نهاية فصل الشتاء.

وبين الأحمدي أن شجرة الورد تبدأ بالإنتاج بعد ستة أشهر من الزراعة، ويكون إنتاجها قليلًا، ويزيد الإنتاج بزيادة عمر الشجرة فكلما كبرت وازدادت في العمر تكون الزيادة في الإنتاج والعطاء.

وأضاف الأحمدي أنه بعد مرور سنتين يتم تقليم الورد وذلك بقص السيقان المرتفعة وإعادة طول الشجرة إلى نصف متر تقريبًا ويكون ذلك تحت إشراف خبير بالتقليم، ومن أهم فوائد التقليم زيادة النبات الخضري وظهور براعم وسيقان أكثر من السابق في كل سنة جديدة، وبذلك تزداد كمية الإنتاج في الزهور.

أما عن طريقة جني الزهور فيقول المزارع عياد الأحمدي إن ذلك يتم بعناية دقيقة ودقة؛ لأنه حساس جدًا، ويتم قطفه من خلال مسك عنق الزهرة بالإبهام وتكون السبابة والوسطى من خلف الزهرة وبذلك يتم القطف بالطريقة الصحيحة والسريعة.

وأفاد الأحمدي بأن أهم ما يميز الورد المديني أن إنتاجها يكون طوال العام لكن بكميات متفاوتة؛ حيث يكثر إنتاجه في الأجواء الاقرب للبرودة وعند اشتداد موسم الشتاء يحين موعد التقليم ويكون أقل إنتاج مع ارتفاع درجة الحرارة وبالنسبة لأسعار الورد المديني تكون متفاوتة على حسب الموسم؛ حيث يرتفع سعره في فصل الصيف نظرًا لقلته، ويكون سعره متوسطًا في فصل الشتاء فيصل سعر الكرتون حجم الوسط إلى ١٠٠ ريال.

وعن استخدام الورد المديني فأوضح المزارع عياد الأحمدي أن استخداماته كثيرة، من أهمها استخراج زيت الورد الخام الذي يتم من خلاله صناعة أغلى أنواع الطيب والعطور، فيما يستخدم ماء الورد في تجميل وتنظيف البشرة، وصنع الشاهي الأحمر والأخضر؛ حيث يتم خلطه مع أنواع من النعناع المديني للحصول على مشروب مديني مميز ومذاق رائع جدًا، وكذلك عند اضافته إلى الماء يكون ذا طعم رائع ورائحة زكية.

كما تتم صناعة مربى الورد المديني، وهو منتج معروف وجميل علي مائده الإفطار المديني، ناهيك عن استخدام الورد في المناسبات لإضفاء البهجة والسرور والجمال والرائحة الزكية في ليالي الزفاف والأفراح، كما يتم تقديم الورد كهدية جميلة ومبهجه للأصدقاء والأحباب.

2021-09-21T22:39:54+03:00 تشتهر المدينة المنورة منذ القدم بزراعة الورد والنعناع المديني والذي يكثر الطلب والشراء عليها من قبل زوار المدينة المنورة وقاصدي المسجد النبوي القادمين من داخل ا
الورد المديني.. 7 استخدامات مختلفة لهدية المدينة إلى زوارها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الورد المديني.. 7 استخدامات مختلفة لهدية المدينة إلى زوارها

مذاق مميز ورائحة ذكية

الورد المديني.. 7 استخدامات مختلفة لهدية المدينة إلى زوارها
  • 237
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
18 رمضان 1442 /  30  أبريل  2021   07:58 م

تشتهر المدينة المنورة منذ القدم بزراعة الورد والنعناع المديني والذي يكثر الطلب والشراء عليها من قبل زوار المدينة المنورة وقاصدي المسجد النبوي القادمين من داخل المملكة وخارجها، خاصة في فصل الشتاء لتقديمها كهدايا لعوائلهم وأصدقائهم حتى أصبحت من العلامات التي تميزت بها المدينة المنورة.

والورد المديني له شهرته بعد ورد الطائف نسبة إلى مكان زراعته، لأنه يزرع في ضواحي المدينة المنورة كابيار الماشي.

وكالة الأنباء السعودية "واس" التقت المزارع عياد الأحمدي أحد ملاك مزارع الورد الذي قال: إن الورد المديني شجرة مستديمة تزرع وتتكاثر عن طريق العقلة أو عن طريق الترقد في التربة أو عن طريق الترقيد الهوائي، وأن أفضل الأوقات لزراعته يكون في نهاية فصل الشتاء.

وبين الأحمدي أن شجرة الورد تبدأ بالإنتاج بعد ستة أشهر من الزراعة، ويكون إنتاجها قليلًا، ويزيد الإنتاج بزيادة عمر الشجرة فكلما كبرت وازدادت في العمر تكون الزيادة في الإنتاج والعطاء.

وأضاف الأحمدي أنه بعد مرور سنتين يتم تقليم الورد وذلك بقص السيقان المرتفعة وإعادة طول الشجرة إلى نصف متر تقريبًا ويكون ذلك تحت إشراف خبير بالتقليم، ومن أهم فوائد التقليم زيادة النبات الخضري وظهور براعم وسيقان أكثر من السابق في كل سنة جديدة، وبذلك تزداد كمية الإنتاج في الزهور.

أما عن طريقة جني الزهور فيقول المزارع عياد الأحمدي إن ذلك يتم بعناية دقيقة ودقة؛ لأنه حساس جدًا، ويتم قطفه من خلال مسك عنق الزهرة بالإبهام وتكون السبابة والوسطى من خلف الزهرة وبذلك يتم القطف بالطريقة الصحيحة والسريعة.

وأفاد الأحمدي بأن أهم ما يميز الورد المديني أن إنتاجها يكون طوال العام لكن بكميات متفاوتة؛ حيث يكثر إنتاجه في الأجواء الاقرب للبرودة وعند اشتداد موسم الشتاء يحين موعد التقليم ويكون أقل إنتاج مع ارتفاع درجة الحرارة وبالنسبة لأسعار الورد المديني تكون متفاوتة على حسب الموسم؛ حيث يرتفع سعره في فصل الصيف نظرًا لقلته، ويكون سعره متوسطًا في فصل الشتاء فيصل سعر الكرتون حجم الوسط إلى ١٠٠ ريال.

وعن استخدام الورد المديني فأوضح المزارع عياد الأحمدي أن استخداماته كثيرة، من أهمها استخراج زيت الورد الخام الذي يتم من خلاله صناعة أغلى أنواع الطيب والعطور، فيما يستخدم ماء الورد في تجميل وتنظيف البشرة، وصنع الشاهي الأحمر والأخضر؛ حيث يتم خلطه مع أنواع من النعناع المديني للحصول على مشروب مديني مميز ومذاق رائع جدًا، وكذلك عند اضافته إلى الماء يكون ذا طعم رائع ورائحة زكية.

كما تتم صناعة مربى الورد المديني، وهو منتج معروف وجميل علي مائده الإفطار المديني، ناهيك عن استخدام الورد في المناسبات لإضفاء البهجة والسرور والجمال والرائحة الزكية في ليالي الزفاف والأفراح، كما يتم تقديم الورد كهدية جميلة ومبهجه للأصدقاء والأحباب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك