Menu

مئات الأتراك يوقعون عرائض احتجاج على مشروع شق قناة يؤيده أردوغان

مخاوف من أضرار بيئة محتملة..

وقع المئات في إسطنبول، عرائض احتجاج على مشروع قناة ضخم يؤيده الرئيس التركي رجب أردوغان. ومن المقرر أن تربط قناة إسطنبول المزمع إنشاؤها على الأطراف الغربية لأكب
مئات الأتراك يوقعون عرائض احتجاج على مشروع شق قناة يؤيده أردوغان
  • 20
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وقع المئات في إسطنبول، عرائض احتجاج على مشروع قناة ضخم يؤيده الرئيس التركي رجب أردوغان.

ومن المقرر أن تربط قناة إسطنبول المزمع إنشاؤها على الأطراف الغربية لأكبر مدينة في تركيا بطول 45 كيلومترًا بين البحر الأسود شمالا وبحر مرمرة جنوبا، بينما يرى معارضو حفرها أنها ستلحق دمارًا بيئيًا بالمدينة، وفق «رويترز».

ويزعم أردوغان أن القناة ستخفف التكدس المروري وستمنع الحوادث في مضيق البوسفور الذي يشق المدينة وهو أحد أكثر الممرات المائية ازدحامًا في العالم.

ويقول أعضاء معارضون في البرلمان التركي وخبراء بيئة إن تقرير التأثير البيئي للقناة، وهو خطوة أساسية لأي مشروعات ضخمة للبنية التحتية، لا يتصدى بشكل كاف لجميع المشكلات المحتملة جراء حفر القناة.

ودعا معارضو حفر القناة، الشعب التركي إلى تقديم عرائض احتجاج على التقرير البيئي، بحلول الثاني من يناير المقبل وامتدت طوابير المنتظرين لتقديم الالتماسات إلى خارج بعض مكاتب البلدية في إسطنبول منذ أمس الخميس.

وشدد معارضو «مشروع أردوغان» على أن حفر القناة قد تترتب عليه مشكلات بشأن إمدادات المياه في إسطنبول؛ كونه مشروعا يهدف إلى التربح وسيدمر مستقبل المدينة، ويصر الرئيس التركي على أن شق القناة سيمضي قدما بالرغم من أي معارضة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك