Menu
بالفيديو.. «نورة آل عسيلة» تجير قاتل ابنها وتعفو عنه يوم العيد

ضربت «نورة آل عسيلة» في منطقة عسير، مثلًا في الحكمة والعفو والتسامح؛ حيث أجارت قاتل ابنها في منزلها وسلمته للجهات المختصة، ثم عفت عنه في عيد الفطر.

وقال محمد آل راجح، نجل «نورة» لبرنامج «اليوم» المذاع على «الإخبارية» إنه في 12 ربيع الثاني 1441 هــ، أقدم ابن الجيران على قتل أخيه، رغم عدم وجود خلاف سابق بينهما.

وأضاف أن القاتل بعد ارتكاب جريمته أخذ والدته وزوجته وأبناءه، وذهب بهم إلى بيت والدته قبل المغرب، وقال لها «نورة يا أم مناحي.. أنا قتلت ابنك عبد الله.. أنا في وجهك.. أجيرني.. وهذا سلاحي بين يديك»

وتابع آل راجح سرد القصة قائلا: «إن والدته استجمعت قواها»، وقالت له: «إنا لله وإنا اليه راجعون، لا حول ولا قوة إلا بالله، أجرتم بإذن الله عز وجل»، مضيفًا أن والدته حلفت ابنها مناحي بيمين مغلظة ألا يمس القاتل بسوء، وأن يتم تسليمه إلى الجهات المعنية بالدولة.

وأضاف أن والدته اتصلت عليه وعلى أخيه «علي»، وحلفت عليهما يمينًا مغلظة ألا نخرج من أماكننا حتى تستلم الجهات المعنية القاتل.

وأشار آل راجح، إلى أنه تربطهم مع أسرة القاتل روابط الجيرة منذ زمن طويل، وأنهم علموا بنيتهم في الارتحال وغلق أبواب بيوتهم في ثالث أيام العزاء، فتوجهوا لهم وطلبوا منهم عدم المغادرة.

وقال آل راجح إن أخاه ووالدتهم تحدثوا في أمر العفو عن قاتل أخيهم، فقالت الوالدة إنها ترغب في العفو عنه لله عز وجل، وقام أخوه مناحي بالاتصال على والدة القاتل وهنأها بالعيد وقال لها إنهم عفوا عن ابنها لوجه الله تعالى.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. امرأة تحمي قاتل نجلها من الموت.. وأمير عسير يزور بيتها

2021-11-27T18:52:33+03:00 ضربت «نورة آل عسيلة» في منطقة عسير، مثلًا في الحكمة والعفو والتسامح؛ حيث أجارت قاتل ابنها في منزلها وسلمته للجهات المختصة، ثم عفت عنه في عيد الفطر. وقال محمد
بالفيديو.. «نورة آل عسيلة» تجير قاتل ابنها وتعفو عنه يوم العيد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. «نورة آل عسيلة» تجير قاتل ابنها وتعفو عنه يوم العيد

حمته من أبنائها وسلمته للجهات المختصة

بالفيديو.. «نورة آل عسيلة» تجير قاتل ابنها وتعفو عنه يوم العيد
  • 14987
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 شوّال 1442 /  24  مايو  2021   11:25 ص

ضربت «نورة آل عسيلة» في منطقة عسير، مثلًا في الحكمة والعفو والتسامح؛ حيث أجارت قاتل ابنها في منزلها وسلمته للجهات المختصة، ثم عفت عنه في عيد الفطر.

وقال محمد آل راجح، نجل «نورة» لبرنامج «اليوم» المذاع على «الإخبارية» إنه في 12 ربيع الثاني 1441 هــ، أقدم ابن الجيران على قتل أخيه، رغم عدم وجود خلاف سابق بينهما.

وأضاف أن القاتل بعد ارتكاب جريمته أخذ والدته وزوجته وأبناءه، وذهب بهم إلى بيت والدته قبل المغرب، وقال لها «نورة يا أم مناحي.. أنا قتلت ابنك عبد الله.. أنا في وجهك.. أجيرني.. وهذا سلاحي بين يديك»

وتابع آل راجح سرد القصة قائلا: «إن والدته استجمعت قواها»، وقالت له: «إنا لله وإنا اليه راجعون، لا حول ولا قوة إلا بالله، أجرتم بإذن الله عز وجل»، مضيفًا أن والدته حلفت ابنها مناحي بيمين مغلظة ألا يمس القاتل بسوء، وأن يتم تسليمه إلى الجهات المعنية بالدولة.

وأضاف أن والدته اتصلت عليه وعلى أخيه «علي»، وحلفت عليهما يمينًا مغلظة ألا نخرج من أماكننا حتى تستلم الجهات المعنية القاتل.

وأشار آل راجح، إلى أنه تربطهم مع أسرة القاتل روابط الجيرة منذ زمن طويل، وأنهم علموا بنيتهم في الارتحال وغلق أبواب بيوتهم في ثالث أيام العزاء، فتوجهوا لهم وطلبوا منهم عدم المغادرة.

وقال آل راجح إن أخاه ووالدتهم تحدثوا في أمر العفو عن قاتل أخيهم، فقالت الوالدة إنها ترغب في العفو عنه لله عز وجل، وقام أخوه مناحي بالاتصال على والدة القاتل وهنأها بالعيد وقال لها إنهم عفوا عن ابنها لوجه الله تعالى.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. امرأة تحمي قاتل نجلها من الموت.. وأمير عسير يزور بيتها

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك