Menu
وزيرا خارجية مصر والإمارات يدينان تعريض حياة المدنيين في ليبيا للخطر

أعرب وزير الخارجية المصري، سامح شكري، ونظيره الإماراتي، عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اتصال هاتفي، عن قلقهما من التطورات التي تشهدها ليبيا؛ بسبب استمرار القتال، الذي يهدد ويقوّض أمن واستقرار المنطقة، وذلك فى إطار التنسيق والتشاور بين البلدين.

 وعبر الوزيران عن إدانتهما الشديدة لتعريض حياة المدنيين الأبرياء للخطر، من قبل جماعات مسلحة مدعومة من قوى خارجية، وعلى وجه الخصوص حول مدينة سرت وجوارها، بحسب بيان من مكتب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية.

وأكّد الوزيران مجددًا على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار والالتزام بالعملية السياسية، تحت إشراف الأمم المتحدة، تماشيًا مع مسار مؤتمر برلين، و«إعلان القاهرة»، حيث شددا على أن الحل السياسي هو الحل الوحيد المقبول لإنهاء الصراع، وتحقيق الاستقرار الذي يلبي تطلعات الشعب الليبي الشقيق.

2020-06-11T03:03:44+03:00 أعرب وزير الخارجية المصري، سامح شكري، ونظيره الإماراتي، عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اتصال هاتفي، عن قلقهما من التطورات التي تشهدها ليبيا؛ بسبب استمرار القتال
وزيرا خارجية مصر والإمارات يدينان تعريض حياة المدنيين في ليبيا للخطر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


وزيرا خارجية مصر والإمارات يدينان تعريض حياة المدنيين في ليبيا للخطر

أكدا على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار

وزيرا خارجية مصر والإمارات يدينان تعريض حياة المدنيين في ليبيا للخطر
  • 430
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
19 شوّال 1441 /  11  يونيو  2020   03:03 ص

أعرب وزير الخارجية المصري، سامح شكري، ونظيره الإماراتي، عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اتصال هاتفي، عن قلقهما من التطورات التي تشهدها ليبيا؛ بسبب استمرار القتال، الذي يهدد ويقوّض أمن واستقرار المنطقة، وذلك فى إطار التنسيق والتشاور بين البلدين.

 وعبر الوزيران عن إدانتهما الشديدة لتعريض حياة المدنيين الأبرياء للخطر، من قبل جماعات مسلحة مدعومة من قوى خارجية، وعلى وجه الخصوص حول مدينة سرت وجوارها، بحسب بيان من مكتب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية.

وأكّد الوزيران مجددًا على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار والالتزام بالعملية السياسية، تحت إشراف الأمم المتحدة، تماشيًا مع مسار مؤتمر برلين، و«إعلان القاهرة»، حيث شددا على أن الحل السياسي هو الحل الوحيد المقبول لإنهاء الصراع، وتحقيق الاستقرار الذي يلبي تطلعات الشعب الليبي الشقيق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك