Menu
شركة «صافر»: الناقلة في وضع خطير.. ولم نتلق أي تحديث

قالت شركة صافر لعمليات الإنتاج والاستكشاف (مالكة الناقلة صافر الراسية في البحر الأحمر قبالة سواحل الحديدة، وعلى متنها 1.1 مليون برميل من النفط الخام)؛ إنها بعد أن أُبلِغَت رسميًّا بعمل تقييم وصيانة خفيفة للناقلة خلال الفترة المقبلة لم تتلق أي تحديث إلى هذه اللحظة.

وحذرت الشركة من أن الناقلة في وضع خطير منذ فترة طويلة، وستبقى في خطر حتى بعد زيارة الفريق الأممي»، مؤكدةً أن توقف الخطر مرهون بتفريغ الخزان العائم من النفط بشكل فوري.

وكانت الميليشيات الحوثية راوغت لسنوات لمنع أي وصول أممي إلى متن الناقلة المتهالكة، لغرض صيانتها وتفادي كارثة تسرب أكثر من مليون برميل من النفط إلى المياه.

وتوقعت الأمم المتحدة أن يصل فريقها الفني لتقييم وصيانة الناقلة صافر، مطلع فبراير المقبل أو آخر يناير، حسب ما أفاد به المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك.

وقال دوجاريك: «تتضمن هذه الاستعدادات شراء المعدات الضرورية، والحصول على تصاريح الدخول لأعضاء البعثة، والتوافق حول نظام العمل عند الوصول إلى الخزان، والخطط اللوجستية».

اقرأ أيضًا:

اليمن: وعود المتمردين الحوثيين لا تكفي لحل قضية خزان صافر

2021-11-21T01:05:41+03:00 قالت شركة صافر لعمليات الإنتاج والاستكشاف (مالكة الناقلة صافر الراسية في البحر الأحمر قبالة سواحل الحديدة، وعلى متنها 1.1 مليون برميل من النفط الخام)؛ إنها بعد
شركة «صافر»: الناقلة في وضع خطير.. ولم نتلق أي تحديث
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

شركة «صافر»: الناقلة في وضع خطير.. ولم نتلق أي تحديث

الميليشيات الحوثية تمنع أي وصول أممي للصيانة

شركة «صافر»: الناقلة في وضع خطير.. ولم نتلق أي تحديث
  • 424
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 جمادى الأول 1442 /  23  ديسمبر  2020   02:51 م

قالت شركة صافر لعمليات الإنتاج والاستكشاف (مالكة الناقلة صافر الراسية في البحر الأحمر قبالة سواحل الحديدة، وعلى متنها 1.1 مليون برميل من النفط الخام)؛ إنها بعد أن أُبلِغَت رسميًّا بعمل تقييم وصيانة خفيفة للناقلة خلال الفترة المقبلة لم تتلق أي تحديث إلى هذه اللحظة.

وحذرت الشركة من أن الناقلة في وضع خطير منذ فترة طويلة، وستبقى في خطر حتى بعد زيارة الفريق الأممي»، مؤكدةً أن توقف الخطر مرهون بتفريغ الخزان العائم من النفط بشكل فوري.

وكانت الميليشيات الحوثية راوغت لسنوات لمنع أي وصول أممي إلى متن الناقلة المتهالكة، لغرض صيانتها وتفادي كارثة تسرب أكثر من مليون برميل من النفط إلى المياه.

وتوقعت الأمم المتحدة أن يصل فريقها الفني لتقييم وصيانة الناقلة صافر، مطلع فبراير المقبل أو آخر يناير، حسب ما أفاد به المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك.

وقال دوجاريك: «تتضمن هذه الاستعدادات شراء المعدات الضرورية، والحصول على تصاريح الدخول لأعضاء البعثة، والتوافق حول نظام العمل عند الوصول إلى الخزان، والخطط اللوجستية».

اقرأ أيضًا:

اليمن: وعود المتمردين الحوثيين لا تكفي لحل قضية خزان صافر

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك