Menu
أكبر نقابة عُمَّالية بألمانيا تضغط على ميركل لإعادة نشاط وكلاء السيارات

دعت نقابة عمال المعادن الألمانية IG Metall التي تعتبر أكبر نقابة في البلاد، وكذلك الرابطة الألمانية لصناعة السيارات (VDA)، المستشارة أنجيلا ميركل إلى السماح باستئناف مبيعات السيارات في أقرب وقت ممكن.

وكتب الكيانان خطابًا إلى المستشارة الألمانية بسبب أن العديد من شركات صناعة السيارات تواجه خطر الإفلاس بسبب ارتفاع المخزون الذي لا يمكن بيعه، وقد وقَّع على الخطاب أيضًا مجموعة مستوردي VDIK، وجمعية وكلاء ZDK؛ وذلك حسبما أوردته الصحف المحلية.

وقالت الأطراف المُوقِّعة على الخطاب في رسالتها: «لا تستطيع الشركات استيعاب المزيد من السيارات المُخزَّنة؛ حيث إن وقف عمليات البيع وكذلك الإنتاج أثَّر كثيرًا على الصناعة، ولا يوجد حتى الآن موعد محدد لعودة النشاط مرة أخرى».

أحد الأسباب التي ذُكرت في الرسالة للسماح للوكلاء باستئناف العمل هي فكرة أنه يمكن حماية العملاء والموظفين من العدوى بسهولة أكبر بالمقارنة بمتاجر البقالة المزدحمة التي لا تزال مفتوحة حتى الآن. والسبب في ذلك هو أن صالات العرض بها مساحات كبيرة نسبيًّا، وعدد قليل من العملاء الحاضرين في وقت واحد. «وكما نقلنا إليكم في وقت سابق، فإن فيروس كورونا أثَّر بشكل حاد على مبيعات السيارة في البلد الأوروبي؛ حيث انخفضت المبيعات بنسبة 38% في مارس بالمقارنة مع الشهر المناظر من العام الماضي، لتصل المبيعات إلى 215 ألفًا و119 سيارة».

الجدير بالذكر أن ميركل بدأت محادثات مع مختلف صناع السيارات في البلاد لتحديد آليات عودة الإنتاج من جديد؛ حيث إن صناعة السيارات تعتبر العمود الفقري للاقتصاد الألماني، وقد ركزت هذه المحادثات على العواقب التي قد لا يتحمَّلها موردو السيارات إذا استمرَّت حالة الإغلاق.

ووفقًا لهيئة صناعة السيارات الأوروبية ACEA، أدى إغلاق المصانع بسبب الجائحة العالمية إلى خسارة إنتاج 1.47 مليون سيارة حتى الآن. ومع ذلك، فإن شركات صناعة السيارات مثل مرسيدس وأودي، تأمل استئناف الإنتاج في مصانعها بألمانيا في 27 أبريل القادم.

2020-04-12T17:48:28+03:00 دعت نقابة عمال المعادن الألمانية IG Metall التي تعتبر أكبر نقابة في البلاد، وكذلك الرابطة الألمانية لصناعة السيارات (VDA)، المستشارة أنجيلا ميركل إلى السماح باس
أكبر نقابة عُمَّالية بألمانيا تضغط على ميركل لإعادة نشاط وكلاء السيارات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أكبر نقابة عُمَّالية بألمانيا تضغط على ميركل لإعادة نشاط وكلاء السيارات

أكبر نقابة عُمَّالية بألمانيا تضغط على ميركل لإعادة نشاط وكلاء السيارات
  • 28
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 شعبان 1441 /  12  أبريل  2020   05:48 م

دعت نقابة عمال المعادن الألمانية IG Metall التي تعتبر أكبر نقابة في البلاد، وكذلك الرابطة الألمانية لصناعة السيارات (VDA)، المستشارة أنجيلا ميركل إلى السماح باستئناف مبيعات السيارات في أقرب وقت ممكن.

وكتب الكيانان خطابًا إلى المستشارة الألمانية بسبب أن العديد من شركات صناعة السيارات تواجه خطر الإفلاس بسبب ارتفاع المخزون الذي لا يمكن بيعه، وقد وقَّع على الخطاب أيضًا مجموعة مستوردي VDIK، وجمعية وكلاء ZDK؛ وذلك حسبما أوردته الصحف المحلية.

وقالت الأطراف المُوقِّعة على الخطاب في رسالتها: «لا تستطيع الشركات استيعاب المزيد من السيارات المُخزَّنة؛ حيث إن وقف عمليات البيع وكذلك الإنتاج أثَّر كثيرًا على الصناعة، ولا يوجد حتى الآن موعد محدد لعودة النشاط مرة أخرى».

أحد الأسباب التي ذُكرت في الرسالة للسماح للوكلاء باستئناف العمل هي فكرة أنه يمكن حماية العملاء والموظفين من العدوى بسهولة أكبر بالمقارنة بمتاجر البقالة المزدحمة التي لا تزال مفتوحة حتى الآن. والسبب في ذلك هو أن صالات العرض بها مساحات كبيرة نسبيًّا، وعدد قليل من العملاء الحاضرين في وقت واحد. «وكما نقلنا إليكم في وقت سابق، فإن فيروس كورونا أثَّر بشكل حاد على مبيعات السيارة في البلد الأوروبي؛ حيث انخفضت المبيعات بنسبة 38% في مارس بالمقارنة مع الشهر المناظر من العام الماضي، لتصل المبيعات إلى 215 ألفًا و119 سيارة».

الجدير بالذكر أن ميركل بدأت محادثات مع مختلف صناع السيارات في البلاد لتحديد آليات عودة الإنتاج من جديد؛ حيث إن صناعة السيارات تعتبر العمود الفقري للاقتصاد الألماني، وقد ركزت هذه المحادثات على العواقب التي قد لا يتحمَّلها موردو السيارات إذا استمرَّت حالة الإغلاق.

ووفقًا لهيئة صناعة السيارات الأوروبية ACEA، أدى إغلاق المصانع بسبب الجائحة العالمية إلى خسارة إنتاج 1.47 مليون سيارة حتى الآن. ومع ذلك، فإن شركات صناعة السيارات مثل مرسيدس وأودي، تأمل استئناف الإنتاج في مصانعها بألمانيا في 27 أبريل القادم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك