Menu
هجوم إلكتروني يتسبب في غلق فروع أشهر سلسلة متاجر بالسويد

أغلقت سلسلة متاجر السوبرماركت السويدية «كووب»، السبت، جميع فروعها البالغ عددها 800 لعجزها عن تشغيل ماكينات تسجيل المدفوعات النقدية، وذلك مع انتشار أحد أكبر الهجمات الإلكترونية ببرامج دفع الفدى في أنحاء متفرقة من العالم.

وقالت «كووب» إن أداة استخدمت عن بعد لتحديث نظام الدفع لديها، بحسب رويترز.

يأتي إغلاق الشركة السويدية الكبيرة عقب هجوم معقد، استهدف يوم الجمعة شركة التكنولوجيا الأمريكية "كاسيا".

وقالت شركة "هنتريس لابس" للأمن الإلكتروني التي سارعت بالتحذير من الهجوم إن آلاف الشركات الصغيرة ربما اخترقت.

وأمر الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم السبت وكالات المخابرات الأمريكية بالتحقيق لتحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم.

وقال بايدن، إنه ليس واثقا، إذا ما كانت روسيا متورطة في "هجوم الفدية السيبراني الأخير" في الولايات المتحدة.

وكان مدير قسم أبحاث الفيروس الإلكتروني في شركة "كاسبيرسكي لاب"، فياتشيسلاف زاكورجيفسكي، قال إن ضحايا هجمات فيروس رانسوم وير "الفدية" المشفر الذي هاجم في أكتوبر الماضي، كانت شركات في أوكرانيا وتركيا وألمانيا، لكن العدد الأكبر في روسيا.

وقال زاكورجيفسكي: «وفق مراقبتنا فإن معظم ضحايا الهجوم كانوا في روسيا. كما لاحظنا أيضا هجمات مشابهة في أوكرانيا وألمانيا، ولكن بعدد أقل، الفيروس ينتشر عبر عدد من مواقع وسائل الإعلام الروسية التي أصيبت به».

2021-10-26T14:54:40+03:00 أغلقت سلسلة متاجر السوبرماركت السويدية «كووب»، السبت، جميع فروعها البالغ عددها 800 لعجزها عن تشغيل ماكينات تسجيل المدفوعات النقدية، وذلك مع انتشار أحد أكبر الهج
هجوم إلكتروني يتسبب في غلق فروع أشهر سلسلة متاجر بالسويد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هجوم إلكتروني يتسبب في غلق فروع أشهر سلسلة متاجر بالسويد

هجوم إلكتروني يتسبب في غلق فروع أشهر سلسلة متاجر بالسويد
  • 75
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 ذو القعدة 1442 /  04  يوليو  2021   12:27 م

أغلقت سلسلة متاجر السوبرماركت السويدية «كووب»، السبت، جميع فروعها البالغ عددها 800 لعجزها عن تشغيل ماكينات تسجيل المدفوعات النقدية، وذلك مع انتشار أحد أكبر الهجمات الإلكترونية ببرامج دفع الفدى في أنحاء متفرقة من العالم.

وقالت «كووب» إن أداة استخدمت عن بعد لتحديث نظام الدفع لديها، بحسب رويترز.

يأتي إغلاق الشركة السويدية الكبيرة عقب هجوم معقد، استهدف يوم الجمعة شركة التكنولوجيا الأمريكية "كاسيا".

وقالت شركة "هنتريس لابس" للأمن الإلكتروني التي سارعت بالتحذير من الهجوم إن آلاف الشركات الصغيرة ربما اخترقت.

وأمر الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم السبت وكالات المخابرات الأمريكية بالتحقيق لتحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم.

وقال بايدن، إنه ليس واثقا، إذا ما كانت روسيا متورطة في "هجوم الفدية السيبراني الأخير" في الولايات المتحدة.

وكان مدير قسم أبحاث الفيروس الإلكتروني في شركة "كاسبيرسكي لاب"، فياتشيسلاف زاكورجيفسكي، قال إن ضحايا هجمات فيروس رانسوم وير "الفدية" المشفر الذي هاجم في أكتوبر الماضي، كانت شركات في أوكرانيا وتركيا وألمانيا، لكن العدد الأكبر في روسيا.

وقال زاكورجيفسكي: «وفق مراقبتنا فإن معظم ضحايا الهجوم كانوا في روسيا. كما لاحظنا أيضا هجمات مشابهة في أوكرانيا وألمانيا، ولكن بعدد أقل، الفيروس ينتشر عبر عدد من مواقع وسائل الإعلام الروسية التي أصيبت به».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك