Menu
الهلال يبحث عن سكة الانتصارات في الباطن.. والأهلي ينشد التعافي أمام القادسية

يعود صراع الكراسي الموسيقية على صدارة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم، للاشتعال من جديد، حيث يعاود الهلال المتصدر البحث عن طريق الانتصارات مجددًا عندما يخرج لملاقاة الباطن في مهمة محفوفة بالمخاطر، فيما يرغب الأهلي المطارد في تجاوز كبوة السقوط المدوي في الجولة الفائتة عندما يحل ضيفًا على القادسية.

وعجز أزرق الرياض عن تذوق طعم الفوز في آخر جولتين، بعدما سقط في فخ الشباب صاحب المركز الثالث في الجولة الماضية، بعدما سجل حامل اللقب هدفًا قرب النهاية عن طريق صالح الشهري، وهو نفس سيناريو التعادل مع الإتحاد قبلها بأيام.

وحافظ الهلال على الصدارة بأعجوبة برصيد 24 نقطة، بعد مرور 11 جولة -بعد رفض الراقي الوصيف بفارق نقطتين- الهدية، وخسر في عقر داره بالثلاثة أمام التعاون، بينما يأتي الشباب ثالثًا وله 19 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن الإتحاد.

وتبدو الفرصة سانحة أمام الهلال من أجل العودة إلى القواعد بالنقاط الثلاث من حفر الباطن، وضبط نغمة الانتصارات مجددًا، عندما يلعب اليوم الجمعة، مع الباطن صاحب المركز 13 والذي خسر في آخر ثلاث مباريات.

ويدرك الروماني رازفان لوشيسكو صعوبة المهمة على الرغم من ترنح المنافس، حيث خسر الزعيم 7 نقاط كاملة في الجولات الأربع الأخيرة لتهتز القمة بشدة تحت أقدام حامل اللقب، وهو ما أدى إلى أزمة ثقة قد تعطل العودة إلى إيقاع الفوز مجددًا.

وفي الشرقية، لا بديل أمام الأهلي سوى مصالحة الجماهير بعد الإخفاق في انتزاع القمة بالخسارة المفاجئة 0-3 على أرضه أمام التعاون، حيث يبحث الصربي فلادان ميلويفيتش عن التعافي سريعًا أمام القادسية، رغم صعوبة المهمة أمام بنو قادس.

ويدرك الراقي صعوبة المهمة على الرغم من تراجع نتائج القادسية، الذي لم يحقق أي فوز في آخر 3 مباريات، ليتراجع إلى المركز العاشر برصيد 14 نقطة، وبفارق ثلاث نقاط عن منطقة الهبوط، إلا أن الفريق كان حاضرًا أمام الكبار بالفوز على التعاون والشباب.

وعلى ملعب مرسول بارك، يأمل النصر في الحفاظ على سكة الانتصارات والتقدم خطوة جديدة على سلم الترتيب للخروج من مشهد القاع، عندما يستقبل القادم من الباحة فريق العين، في موقعة الهروب من منطقة الخطر.

ورغم فوز فارس نجد مرتين في آخر 3 مباريات، فإنه يملك 11 نقطة فقط، ويحتل المركز الـ14 على سلم الترتيب، في مشهد أطاح بالمدرب البرتغالي روي فيتوريا، وتبدو المهمة في المتناول أمام الضيف القابع في المركز قبل الأخير.

وتستكمل الجولة يوم السبت، حيث يترقب الشباب، في أول اختبار بعد الإطاحة بالمدرب البرتغالي بيدرو كايشينيا، مهمة صعبة أمام الإتفاق المنتشي، صاحب المركز السابع، الذي حقق ثلاثة انتصارات متتالية، قبل أن يخسر 1-2 أمام الوحدة بعد هدف قاتل في اللحظات الأخيرة.

ويتأهب الإتحاد، الذي لم يخسر منذ التعثر في الجولة الافتتاحية، لتقدم خطوة في سباق المنافسة على حساب ضمك متذيل الترتيب، الذي تخلى هو الآخر عن المدرب الجزائري نور الدين بن زكري من أجل تصحيح المسار.

ويدخل النمور المباراة بمعنوية عالية، بعدما اجتاز غريمه الشباب في الطريق إلى نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، فيما سيكون التعاون على موعد مع موقعة في المتناول أمام الرائد، الذي فشل في تذوق طعم الفوز في الجولات الست الفائتة.

اقرأ أيضًا:

سقوط النصر والاتحاد في اختبار «الكفاءة المالية».. والخروج من سباق الشتاء

«ما زلت هنا».. فيتوريا يكسر حاجز الصمت بعد الرحيل عن النصر

2021-12-07T10:58:26+03:00 يعود صراع الكراسي الموسيقية على صدارة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم، للاشتعال من جديد، حيث يعاود الهلال المتصدر البحث عن طريق الانتصارات مجددًا عندما يخرج ل
الهلال يبحث عن سكة الانتصارات في الباطن.. والأهلي ينشد التعافي أمام القادسية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الهلال يبحث عن سكة الانتصارات في الباطن.. والأهلي ينشد التعافي أمام القادسية

صراع الكراسي الموسيقية يتواصل

الهلال يبحث عن سكة الانتصارات في الباطن.. والأهلي ينشد التعافي أمام القادسية
  • 392
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 جمادى الأول 1442 /  08  يناير  2021   07:49 ص

يعود صراع الكراسي الموسيقية على صدارة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم، للاشتعال من جديد، حيث يعاود الهلال المتصدر البحث عن طريق الانتصارات مجددًا عندما يخرج لملاقاة الباطن في مهمة محفوفة بالمخاطر، فيما يرغب الأهلي المطارد في تجاوز كبوة السقوط المدوي في الجولة الفائتة عندما يحل ضيفًا على القادسية.

وعجز أزرق الرياض عن تذوق طعم الفوز في آخر جولتين، بعدما سقط في فخ الشباب صاحب المركز الثالث في الجولة الماضية، بعدما سجل حامل اللقب هدفًا قرب النهاية عن طريق صالح الشهري، وهو نفس سيناريو التعادل مع الإتحاد قبلها بأيام.

وحافظ الهلال على الصدارة بأعجوبة برصيد 24 نقطة، بعد مرور 11 جولة -بعد رفض الراقي الوصيف بفارق نقطتين- الهدية، وخسر في عقر داره بالثلاثة أمام التعاون، بينما يأتي الشباب ثالثًا وله 19 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن الإتحاد.

وتبدو الفرصة سانحة أمام الهلال من أجل العودة إلى القواعد بالنقاط الثلاث من حفر الباطن، وضبط نغمة الانتصارات مجددًا، عندما يلعب اليوم الجمعة، مع الباطن صاحب المركز 13 والذي خسر في آخر ثلاث مباريات.

ويدرك الروماني رازفان لوشيسكو صعوبة المهمة على الرغم من ترنح المنافس، حيث خسر الزعيم 7 نقاط كاملة في الجولات الأربع الأخيرة لتهتز القمة بشدة تحت أقدام حامل اللقب، وهو ما أدى إلى أزمة ثقة قد تعطل العودة إلى إيقاع الفوز مجددًا.

وفي الشرقية، لا بديل أمام الأهلي سوى مصالحة الجماهير بعد الإخفاق في انتزاع القمة بالخسارة المفاجئة 0-3 على أرضه أمام التعاون، حيث يبحث الصربي فلادان ميلويفيتش عن التعافي سريعًا أمام القادسية، رغم صعوبة المهمة أمام بنو قادس.

ويدرك الراقي صعوبة المهمة على الرغم من تراجع نتائج القادسية، الذي لم يحقق أي فوز في آخر 3 مباريات، ليتراجع إلى المركز العاشر برصيد 14 نقطة، وبفارق ثلاث نقاط عن منطقة الهبوط، إلا أن الفريق كان حاضرًا أمام الكبار بالفوز على التعاون والشباب.

وعلى ملعب مرسول بارك، يأمل النصر في الحفاظ على سكة الانتصارات والتقدم خطوة جديدة على سلم الترتيب للخروج من مشهد القاع، عندما يستقبل القادم من الباحة فريق العين، في موقعة الهروب من منطقة الخطر.

ورغم فوز فارس نجد مرتين في آخر 3 مباريات، فإنه يملك 11 نقطة فقط، ويحتل المركز الـ14 على سلم الترتيب، في مشهد أطاح بالمدرب البرتغالي روي فيتوريا، وتبدو المهمة في المتناول أمام الضيف القابع في المركز قبل الأخير.

وتستكمل الجولة يوم السبت، حيث يترقب الشباب، في أول اختبار بعد الإطاحة بالمدرب البرتغالي بيدرو كايشينيا، مهمة صعبة أمام الإتفاق المنتشي، صاحب المركز السابع، الذي حقق ثلاثة انتصارات متتالية، قبل أن يخسر 1-2 أمام الوحدة بعد هدف قاتل في اللحظات الأخيرة.

ويتأهب الإتحاد، الذي لم يخسر منذ التعثر في الجولة الافتتاحية، لتقدم خطوة في سباق المنافسة على حساب ضمك متذيل الترتيب، الذي تخلى هو الآخر عن المدرب الجزائري نور الدين بن زكري من أجل تصحيح المسار.

ويدخل النمور المباراة بمعنوية عالية، بعدما اجتاز غريمه الشباب في الطريق إلى نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، فيما سيكون التعاون على موعد مع موقعة في المتناول أمام الرائد، الذي فشل في تذوق طعم الفوز في الجولات الست الفائتة.

اقرأ أيضًا:

سقوط النصر والاتحاد في اختبار «الكفاءة المالية».. والخروج من سباق الشتاء

«ما زلت هنا».. فيتوريا يكسر حاجز الصمت بعد الرحيل عن النصر

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك