Menu
نتنياهو: زيارة الوفدين الإسرائيلي والأمريكي للمنامة تَقدُّم ملموس

صرّح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن زيارة الوفدين الإسرائيلي والأمريكي للمنامة يعتبر تقدُّمًا ملموسًا.

وقال نتنياهو: «نحن ندفع اتفاقيات السلام مع البحرين والإمارات قُدُمًا».

ووصل وفد إسرائيلي يرافقه وزير الخزانة الأمريكي إلى البحرين، اليوم الأحد، في أول رحلة مباشرة من تل أبيب إلى المنامة، لتفعيل إعلان تأييد السلام بين إسرائيل والبحرين.

ويرافق الوفد في رحلته على متن طائرة تابعة لشركة طيران العال الإسرائيلية وزير الخزانة الأميركي، ستيف منوتشين، الذي قال مكتبه إن المهمة تهدف إلى «تعاون اقتصادي موسع» بين إسرائيل والبحرين والإمارات.

بدوره، ذكر وزير خارجية البحرين، عبد اللطيف الزياني، إن الزيارة تأتي للبدء في تفعيل إعلان تأييد السلام بين إسرائيل والبحرين.

وأكد الزياني، أن إعلان السلام يمثل خطوة تاريخية مهمة تعكس اهتمام ملك البحرين بتحقيق الأمن والسلام والإزدهار في المنطقة.

من جانبه، أشار وزير الخزانة الأمريكي، إلى وجود فرص كبيرة للتعاون بين كل من الولايات المتحدة وإسرائيل والبحرين في مجالات عدة على رأسها الاقتصاد والاستثمار.

وعلق قائلاً: «نتطلع لرؤية رحلات تجارية عدة بين إسرائيل والبحرين مستقبلًا. الفرص أمامنا كبيرة لتعاون الدول الثلاث في مجالات الاقتصاد والاستثمار والثقافة والأمن».

وتابع: «من هنا، أود أن أشكر الرئيس دونالد ترامب والعاهل البحريني وكذلك رئيس الوزراء الإسرائيلي لقيادتهم العظيمة ومضيهم قُدُمًا في اتفاقيات السلام كما أتطلع للمشاورات والمباحثات التي ستعقد خلال الأيام المقبلة».

في حين نوه مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، بإن المنطقة تشهد فصلًا جديدًا من فصول السلام، واصفاً الاتفاقية مع البحرين بالتاريخية.

وأردف بقوله: «هذا اليوم هو يوم عظيم، يوم يكتب فيه فصل جديد من فصول السلام، التاريخ يكتب أمام أعيننا، قبل 3 أيام أقر الكنسيت الاسرائيلي اتفاقية السلام المهمة مع الإمارات، ونحن هنا نقف في المنامة من أجل توسعة دائرة السلام وإضافة دول جديدة لعملية السلام».

ووقّعت إسرائيل والبحرين إعلان السلام والتعاون والعلاقات الدبلوماسية والودية البناءة في مراسم خاصة بالبيت الأبيض في 15 سبتمبر، لكن هذه الوثيقة لم تصل إلى حد المعاهدة الرسمية.

وأبان مسؤول شارك في إعداد الزيارة إن إسرائيل والبحرين ستوقعان على بيان يرفع مستوى العلاقات.

ويسافر أعضاء الوفد إلى المنامة في رحلة تابعة لشركة العال تحمل رقم 973، وذلك في إشارة إلى رمز الاتصال الدولي بالبحرين.

وسينتقل منوتشين وبقية المسؤولين الأمريكيين، الاثنين، إلى الإمارات التي فتح اتفاقها مع إسرائيل الباب أمام التجارة الثنائية، ويوم الثلاثاء، سيرافق المسؤولون الأمريكيون أول وفد من الإمارات في زيارته لإسرائيل.

اقرأ أيضًا:

وصول الوفد الإسرائيلي إلى المنامة.. ووزير خارجية البحرين: زيارة تاريخية لتعزيز السلام

2020-10-19T15:16:54+03:00 صرّح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن زيارة الوفدين الإسرائيلي والأمريكي للمنامة يعتبر تقدُّمًا ملموسًا. وقال نتنياهو: «نحن ندفع اتفاقيات السلام م
نتنياهو: زيارة الوفدين الإسرائيلي والأمريكي للمنامة تَقدُّم ملموس
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نتنياهو: زيارة الوفدين الإسرائيلي والأمريكي للمنامة تَقدُّم ملموس

لدفع اتفاقيات السلام مع البحرين والإمارات..

نتنياهو: زيارة الوفدين الإسرائيلي والأمريكي للمنامة تَقدُّم ملموس
  • 404
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 ربيع الأول 1442 /  18  أكتوبر  2020   05:29 م

صرّح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن زيارة الوفدين الإسرائيلي والأمريكي للمنامة يعتبر تقدُّمًا ملموسًا.

وقال نتنياهو: «نحن ندفع اتفاقيات السلام مع البحرين والإمارات قُدُمًا».

ووصل وفد إسرائيلي يرافقه وزير الخزانة الأمريكي إلى البحرين، اليوم الأحد، في أول رحلة مباشرة من تل أبيب إلى المنامة، لتفعيل إعلان تأييد السلام بين إسرائيل والبحرين.

ويرافق الوفد في رحلته على متن طائرة تابعة لشركة طيران العال الإسرائيلية وزير الخزانة الأميركي، ستيف منوتشين، الذي قال مكتبه إن المهمة تهدف إلى «تعاون اقتصادي موسع» بين إسرائيل والبحرين والإمارات.

بدوره، ذكر وزير خارجية البحرين، عبد اللطيف الزياني، إن الزيارة تأتي للبدء في تفعيل إعلان تأييد السلام بين إسرائيل والبحرين.

وأكد الزياني، أن إعلان السلام يمثل خطوة تاريخية مهمة تعكس اهتمام ملك البحرين بتحقيق الأمن والسلام والإزدهار في المنطقة.

من جانبه، أشار وزير الخزانة الأمريكي، إلى وجود فرص كبيرة للتعاون بين كل من الولايات المتحدة وإسرائيل والبحرين في مجالات عدة على رأسها الاقتصاد والاستثمار.

وعلق قائلاً: «نتطلع لرؤية رحلات تجارية عدة بين إسرائيل والبحرين مستقبلًا. الفرص أمامنا كبيرة لتعاون الدول الثلاث في مجالات الاقتصاد والاستثمار والثقافة والأمن».

وتابع: «من هنا، أود أن أشكر الرئيس دونالد ترامب والعاهل البحريني وكذلك رئيس الوزراء الإسرائيلي لقيادتهم العظيمة ومضيهم قُدُمًا في اتفاقيات السلام كما أتطلع للمشاورات والمباحثات التي ستعقد خلال الأيام المقبلة».

في حين نوه مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، بإن المنطقة تشهد فصلًا جديدًا من فصول السلام، واصفاً الاتفاقية مع البحرين بالتاريخية.

وأردف بقوله: «هذا اليوم هو يوم عظيم، يوم يكتب فيه فصل جديد من فصول السلام، التاريخ يكتب أمام أعيننا، قبل 3 أيام أقر الكنسيت الاسرائيلي اتفاقية السلام المهمة مع الإمارات، ونحن هنا نقف في المنامة من أجل توسعة دائرة السلام وإضافة دول جديدة لعملية السلام».

ووقّعت إسرائيل والبحرين إعلان السلام والتعاون والعلاقات الدبلوماسية والودية البناءة في مراسم خاصة بالبيت الأبيض في 15 سبتمبر، لكن هذه الوثيقة لم تصل إلى حد المعاهدة الرسمية.

وأبان مسؤول شارك في إعداد الزيارة إن إسرائيل والبحرين ستوقعان على بيان يرفع مستوى العلاقات.

ويسافر أعضاء الوفد إلى المنامة في رحلة تابعة لشركة العال تحمل رقم 973، وذلك في إشارة إلى رمز الاتصال الدولي بالبحرين.

وسينتقل منوتشين وبقية المسؤولين الأمريكيين، الاثنين، إلى الإمارات التي فتح اتفاقها مع إسرائيل الباب أمام التجارة الثنائية، ويوم الثلاثاء، سيرافق المسؤولون الأمريكيون أول وفد من الإمارات في زيارته لإسرائيل.

اقرأ أيضًا:

وصول الوفد الإسرائيلي إلى المنامة.. ووزير خارجية البحرين: زيارة تاريخية لتعزيز السلام

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك