Menu
بصعود تجاوز الـ3%.. الأسهم الصينية تختتم جلسة الإثنين

ارتفعت مؤشرات الأسهم الصينية بأكثر من 3% في ختام تعاملات اليوم الإثنين، مع آمال أن تواصل بكين إجراءات التحفيز الاقتصادي.

وكانت الصين قد نفَّذت تدابير تحفيزية في محاولة لمكافحة تداعيات «كورونا»؛ حيث ضخت سيولة في الأسواق المالية، وخفضت تكاليف الاقتراض.

وسجل النشاط الصناعي في الصين انكماشًا عند 40.3 نقطة خلال شهر فبراير، وهي أدنى قراءة في تاريخه، مقارنة بـ51.1 نقطة المسجلة في الشهر السابق له، حسب بيانات مؤسستي «ماركت وكاسين».

وأدى تفشي فيروس «كورونا» والجهود المبذولة لاحتوائه، بما في ذلك تمديد عطلة السنة القمرية خلال شهر يناير الماضي، إلى انكماش قطاع الصناعات التحويلية والإنتاج والعمل الجديد، كما تضررت سلاسل الإمداد بشدة خلال الشهر الماضي.

وكانت بيانات هيئة الإحصاءات الوطنية في الصين، قد أبلغت في عطلة نهاية الأسبوع الماضي أن النشاط الصناعي في البلاد انكمش لأدنى مستوى في تاريخه، خلال فبراير مع أزمة كورونا.

وعند الإغلاق، ارتفع مؤشر شنجهاي المركب إلى مستوى 2970.9 نقطة، وهو ما يمثل زيادة بنحو 3.1%، وهي أكبر وتيرة صعود يومي منذ أواخر مارس 2019.

وصعد مؤشر «سي.إس.آي 300» بنحو 3.3%، وهي أكبر وتيرة ارتفاع يومي منذ أواخر مايو الماضي، مسجلًا مستوى 4069.7 نقطة.

ويأتي الصعود في البورصة الصينية- اليوم- بعد خسائر تجاوزت 5% في الأسبوع الماضي، على خلفية المخاوف من تحول الفيروس إلى وباء، وكذلك تداعيات تفشي الكورونا على الاقتصادين المحلي والعالمي.

ذات صلة:

مع زيادة احتمالات خفض الفائدة.. الذهب يقفز إلى 1600.74 دولارًا للأوقية

 

2020-03-02T14:00:46+03:00 ارتفعت مؤشرات الأسهم الصينية بأكثر من 3% في ختام تعاملات اليوم الإثنين، مع آمال أن تواصل بكين إجراءات التحفيز الاقتصادي. وكانت الصين قد نفَّذت تدابير تحفيزية ف
بصعود تجاوز الـ3%.. الأسهم الصينية تختتم جلسة الإثنين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بصعود تجاوز الـ3%.. الأسهم الصينية تختتم جلسة الإثنين

مع مساعي الدولة لتحفيز الاقتصاد

بصعود تجاوز الـ3%.. الأسهم الصينية تختتم جلسة الإثنين
  • 13
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 رجب 1441 /  02  مارس  2020   02:00 م

ارتفعت مؤشرات الأسهم الصينية بأكثر من 3% في ختام تعاملات اليوم الإثنين، مع آمال أن تواصل بكين إجراءات التحفيز الاقتصادي.

وكانت الصين قد نفَّذت تدابير تحفيزية في محاولة لمكافحة تداعيات «كورونا»؛ حيث ضخت سيولة في الأسواق المالية، وخفضت تكاليف الاقتراض.

وسجل النشاط الصناعي في الصين انكماشًا عند 40.3 نقطة خلال شهر فبراير، وهي أدنى قراءة في تاريخه، مقارنة بـ51.1 نقطة المسجلة في الشهر السابق له، حسب بيانات مؤسستي «ماركت وكاسين».

وأدى تفشي فيروس «كورونا» والجهود المبذولة لاحتوائه، بما في ذلك تمديد عطلة السنة القمرية خلال شهر يناير الماضي، إلى انكماش قطاع الصناعات التحويلية والإنتاج والعمل الجديد، كما تضررت سلاسل الإمداد بشدة خلال الشهر الماضي.

وكانت بيانات هيئة الإحصاءات الوطنية في الصين، قد أبلغت في عطلة نهاية الأسبوع الماضي أن النشاط الصناعي في البلاد انكمش لأدنى مستوى في تاريخه، خلال فبراير مع أزمة كورونا.

وعند الإغلاق، ارتفع مؤشر شنجهاي المركب إلى مستوى 2970.9 نقطة، وهو ما يمثل زيادة بنحو 3.1%، وهي أكبر وتيرة صعود يومي منذ أواخر مارس 2019.

وصعد مؤشر «سي.إس.آي 300» بنحو 3.3%، وهي أكبر وتيرة ارتفاع يومي منذ أواخر مايو الماضي، مسجلًا مستوى 4069.7 نقطة.

ويأتي الصعود في البورصة الصينية- اليوم- بعد خسائر تجاوزت 5% في الأسبوع الماضي، على خلفية المخاوف من تحول الفيروس إلى وباء، وكذلك تداعيات تفشي الكورونا على الاقتصادين المحلي والعالمي.

ذات صلة:

مع زيادة احتمالات خفض الفائدة.. الذهب يقفز إلى 1600.74 دولارًا للأوقية

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك