Menu
الاتحاد الدولي للنقل الجوي يتوقع نفاد السيولة المالية لشركات طيران.. قريبًا

قال اتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا) اليوم الثلاثاء، إن السيولة النقدية للعديد من شركات الطيران قد تنفد إذا استمر الطلب العالمي على السفر الجوي عند خط ثابت وسط تفشي جائحة فيروس كورونا، وقال بريان بيرس، كبير الاقتصاديين في إياتا، في بيان إن شركات الخطوط الجوية لديها سيولة مالية تكفيها لشهرين فقط في المتوسط.

وأضاف بيرس إن إلغاء رحلات الطيران حول العالم تسبب في انخفاض الدخل العالمي للصناعة خلال الشهر الماضي، وتابع أن الربع الثاني من عام 2020 سيكون أسوأ؛ حيث يمكن للشركات أن تتوقع تسديد ما يصل إلى 35 مليار يورو (38 مليار دولار) قيمة ثمن التذاكر التي تم إعادتها.

وانخفض عدد الرحلات الجوية في جميع أنحاء العالم بنسبة 70 بالمئة مقارنة بالعام الماضي. كما أن الوضع في أوروبا خطير بشكل خاص؛ حيث تقل الرحلات الجوية التي تعمل بنسبة 90 بالمئة عن عام 2019.

وقال اتحاد النقل الجوي الدولي إن آثار وباء كورونا تعرض حاليا 25 مليون وظيفة في أنحاء العالم للخطر منها 7.2 مليون وظيفة مرتبطة مباشرة بشركات الطيران.

اقرأ أيضًا:

إحصائية مرض كورونا في السعودية

أمريكا توافق على أول اختبار بالأجسام المضادة لفحص «كورونا»

هيئة فرنسية: احذروا آثارًا جانبية خطيرة لأدوية تستخدم في علاج كورونا

تبدأ بجهاز تجفيف الأيدي.. خبراء يكشفون طرقًا جديدة لانتقال كورونا

2020-04-07T21:37:25+03:00 قال اتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا) اليوم الثلاثاء، إن السيولة النقدية للعديد من شركات الطيران قد تنفد إذا استمر الطلب العالمي على السفر الجوي عند خط ثابت وسط
الاتحاد الدولي للنقل الجوي يتوقع نفاد السيولة المالية لشركات طيران.. قريبًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الاتحاد الدولي للنقل الجوي يتوقع نفاد السيولة المالية لشركات طيران.. قريبًا

بسبب نتائج تفشي فيروس كورونا المستجد

الاتحاد الدولي للنقل الجوي يتوقع نفاد السيولة المالية لشركات طيران.. قريبًا
  • 37
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
14 شعبان 1441 /  07  أبريل  2020   09:37 م

قال اتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا) اليوم الثلاثاء، إن السيولة النقدية للعديد من شركات الطيران قد تنفد إذا استمر الطلب العالمي على السفر الجوي عند خط ثابت وسط تفشي جائحة فيروس كورونا، وقال بريان بيرس، كبير الاقتصاديين في إياتا، في بيان إن شركات الخطوط الجوية لديها سيولة مالية تكفيها لشهرين فقط في المتوسط.

وأضاف بيرس إن إلغاء رحلات الطيران حول العالم تسبب في انخفاض الدخل العالمي للصناعة خلال الشهر الماضي، وتابع أن الربع الثاني من عام 2020 سيكون أسوأ؛ حيث يمكن للشركات أن تتوقع تسديد ما يصل إلى 35 مليار يورو (38 مليار دولار) قيمة ثمن التذاكر التي تم إعادتها.

وانخفض عدد الرحلات الجوية في جميع أنحاء العالم بنسبة 70 بالمئة مقارنة بالعام الماضي. كما أن الوضع في أوروبا خطير بشكل خاص؛ حيث تقل الرحلات الجوية التي تعمل بنسبة 90 بالمئة عن عام 2019.

وقال اتحاد النقل الجوي الدولي إن آثار وباء كورونا تعرض حاليا 25 مليون وظيفة في أنحاء العالم للخطر منها 7.2 مليون وظيفة مرتبطة مباشرة بشركات الطيران.

اقرأ أيضًا:

إحصائية مرض كورونا في السعودية

أمريكا توافق على أول اختبار بالأجسام المضادة لفحص «كورونا»

هيئة فرنسية: احذروا آثارًا جانبية خطيرة لأدوية تستخدم في علاج كورونا

تبدأ بجهاز تجفيف الأيدي.. خبراء يكشفون طرقًا جديدة لانتقال كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك