alexametrics


السيسي يبحث في الأردن أوضاع المنطقة

10 زيارات متبادلة رسّخت أواصر التعاون بين البلدين

السيسي يبحث في الأردن أوضاع المنطقة
  • 177
  • 0
  • 1
فريق التحرير

عمّان | فريق التحرير

الأحد - 7 جمادى الأول 1440 - 13 يناير 2019 - 03:02 مساءً

استقبل ملك الأردن الملك عبدالله الثاني، اليوم الأحد، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في مطار العاصمة عمّان.

وأجريت مراسم استقبال رسمية للرئيس السيسي فور وصوله، وعزفت الموسيقى العسكرية السلام الوطني للبلدين، كما استعرض الزعيمان حرس الشرف.

وأفادت وسائل إعلام مصرية، بأنّ الزيارة التي تستغرق يومًا واحدًا، ستشهد مباحثات بين الزعيمين؛ لبحث سُبل تعزيز العلاقات المصرية- الأردنية المتميزة، ودفعها قُدمًا في مختلف المجالات، وذلك في إطار التشاور والتنسيق الدوري بينهما.

وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية باسم راضي، إنّ المباحثات ستتناول مستجدات الأوضاع الإقليمية وتأكيد الحرص المتبادل على تعزيز علاقاتهما الثنائية، في مختلف المجالات والارتقاء بها إلى آفاق أرحب.

وتجمع مصر والأردن علاقات وثيقة؛ حيث ترتبط عمّان مع القاهرة باتفاقية توأمة منذ عام 1988، ويُنظر إلى العلاقات المصرية- الأردنية على أنّها تاريخية، لا سيّما في ظل التحديات التي يتعرض لها الشرق الأوسط.

وتقول صحيفة "الأهرام" المصرية، (حكومية)، إنّ العلاقات بين البلدين تكتسب أهميةً خاصةً؛ نظرًا للدور الإقليمي المهم الذي تلعبه الدولتان في مواجهة التحديات والأخطار التي تهدد المنطقة، وتتميز هذه العلاقات بالتوافق السياسي الكامل في الرؤى والأهداف، فضلًا عن الروابط الاقتصادية.

وحدّدت الصحيفة عددًا من القضايا، رأت أنّ هناك توافقًا بين البلدين بشأنها، وهي القضية الفلسطينية وملف مكافحة الإرهاب، والأزمة السورية.

وفي الفترة بين عامي 2014 و2018، تبادل الزعيمان عشر زيارات شهدت مباحثات لتنسيق المواقف المشتركة إزاء قضايا المنطقة، بالإضافة إلى التعاون الاقتصادي.

وركز الجانبان- خلال كل هذه الزيارات (رفيعة المستوى)- على بحث سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.

ففي مايو 2017، أجرى العاهل الأردني زيارةً إلى مصر؛ حيث بحث الجانبان عددًا من القضايا الإقليمية والدولية، وأكّدا ضرورة العمل على دفع الجهود الدولية الرامية إلى التصدي للإرهاب.

قبلها بشهرين، وتحديدًا في مارس 2017، أجرى السيسي زيارة إلى الأردن للمشاركة في الدورة العادية الثامنة والعشرين للقمة العربية في البحر الميت.

وفي السادس من أغسطس عام 2015، حضر ملك الأردن حفل افتتاح قناة السويس الجديدة، واستقبله الرئيس المصري، وفي مايو من العام نفسه، زار السيسي الأردن لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وسافر الملك عبدالله إلى مصر في 27 مارس 2015 ؛ لحضور القمة العربية في دورتها الـ26، وذلك بعد أسبوعين فقط من زيارته مدينة شرم الشيخ المصرية؛ حيث حضر مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري.

وفي القاهرة، بحث الرئيس السيسي والملك عبدالله في 26 فبراير 2014، مختلف جوانب العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، وفي 30 نوفمبر من العام نفسه، أجرى الملك زيارة عمل سريعة إلى مصر؛ حيث التقى الزعيمان في القاعة الرئاسية بمطار القاهرة.

وفي 11 ديسمبر 2014، أجرى السيسي زيارة رسمية للأردن، وبحث مع الملك عبدالله أوضاع المنطقة، وفي 22 سبتمبر استقبل السيسي، بمقر إقامته بنيويورك، الملك عبدالله، على هامش أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، وبحثا جهود تشكيل الائتلاف الدولي لمحاربة التطرف والإرهاب في المنطقة.

وفي 8 يونيو 2014، أجرى ملك الأردن زيارةً إلى مصر التقى خلالها السيسي، وأكّدا حرصهما المتبادل على تمتين أواصر الأخوة والتنسيق والتشاور، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين والقضايا العربية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك