Menu
أمير القصيم يقترح تشكيل فريق لجعل عنيزة محافظة إنسانية في جميع مرافقها

رعى الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، اليوم الأحد، حفل وضع حجر الأساس لأربعة مشاريع تابعة لجمعية عنيزة للخدمات الإنسانية «تأهيل»، في مقر الجمعية بمحافظة عنيزة، بتكلفة إجمالية بلغت 31,400,000 مليون ريال، وتأتي ضمن مشاريع مدينة جمعية عنيزة الإنسانية.

ووضع أمير القصيم حجر الأساس لأربعة مشاريع لمدينة جمعية عنيزة الإنسانية التي اشتملت على مركزي عثمان الخويطر للتأهيل المهني لذوي الإعاقة الأول للذكور والثاني للإناث على مساحة 12 ألف م2 بتكلفة 15,200,000 ريال، وبطاقة استيعابية تصل إلى 150 مستفيدًا لكل مركز، ومشروع عثمان الخويطر لمتلازمة داون للذكور والإناث والمقام على مساحة 6 آلاف م2، بتكلفة تقارب 8,600,000 ريال، ومشروع مركز الزامل للسمع والكلام لخدمة من لديهم صعوبات ومشاكل في النطق، بمساحة 4 آلاف م2، بتكلفة بلغت 7,600,000 ريال، كما شاهد والحضور عرضًا مرئيًّا عن تلك المشاريع الجديدة التي وضع حجر أساسها.

وأكد أمير القصيم أن مسمى محافظة الإنسانية يُحمّل الجهات والقطاعات الأخرى الحكومية مسؤولية للسعي إلى أنسنه هذه القطاعات ، متمنيًا أن تكون عنيزة محافظة إنسانية في جميع مرافقها ومنشآتها وتصاميمها ومساجدها وأرصفتها، وأن يكون مسمى محافظة الإنسانية ليس لأنها تحوي جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية «تأهيل» وحسب، مقترحًا تشكيل فريق إنساني يكون من لجنة الشباب أو من غيرها يسعى إلى تحقيق مثل هذه الجوانب؛ دعمًا للأعمال والمواقف الإنسانية، وتفعيلًا لمثل ذلك؛ لينعكس مسمى الإنسانية في جميع مرافق المحافظة، لافتًا الانتباه إلى سعيهم إلى أنسنه المحافظة خاصة ومنطقة القصيم عامة بكل ما تعنيه الكلمة، مؤكدًا أهمية دور البلدية والشؤون الاجتماعية والشؤون الإسلامية بتفعيل هذا الدور.

وقال: إننا اليوم في تظاهرة إنسانية يقوم على إحيائها أهل الخير مثل رجل الأعمال عثمان الخويطر، وأعيان أسرة الزامل، في تأسيس مراكز للأعمال الإنسانية والخيرية، مشيرًا إلى أن هذه المراكز هي وفاء من أهل الوفاء من محافظة الوفاء والإنسانية، منوهًا بالباذلين والخيّرين الذين سبقوا في تأسيس ودعم هذه المراكز الإنسانية تحت مظلة جمعية تأهيل، متطلعًا إلى أن نقوم على مستوى الوطن بعقد شراكات مع مراكز متخصصة خدمة لمثل هذه الجوانب الإنسانية، داعيًا الله أن يخلف على جميع من أنفق على هذا المرفق الإنساني الكبير.

وأشار رئيس مجلس إدارة جمعية عنيزة الإنسانية عبدالله اليحيى السليم في كلمة له أثناء التدشين إلى أن تحفيز ودعم أمير القصيم للجمعية من خلال إطلاق محافظة الإنسانية على عنيزة دفعة معنوية للعاملين بها كافة، مبديًا فخر الجميع واعتزازهم لتحقيق هذه الأهداف النبيلة، ووضع حجر الأساس لأربعة مشاريع لتكون ضمن مدينة جمعية عنيزة الإنسانية، بهدف تحقيق خطة الوصول إلى أن تكون «تأهيل» الأولى عربيًّا في نهاية 2024، وأن تكون من ضمن أفضل عشر جمعيات متخصصة على مستوى العالم في نهاية 2028م بإذن الله، مشيدًا بجهود الجميع في إتمام هذه المشاريع خدمةً لهذه الفئة الغالية.

وأوضح المتبرع بمراكز التأهيل للذكور والإناث ومتلازمة داون المهندس عثمان الخويطر من جانبه أن وضع حجر الأساس للمشاريع الخادمة لذوي الإعاقة هي أحد الأعمال التي يقدمها أبناء هذا الوطن خدمة للوطن ، وطلبًا للأجر والمثوبة والتخفيف عن المحتاجين من هذه الفئات المهمة، مذكّرًا بأهمية رفع مستوى التعامل مع ذوي الإعاقة ومحاولة دمجهم وتقديم التسهيلات لهم, مقدمًا شكره وتقديره لأمير القصيم على تشجيعه وتحفيزه للوصول إلى مثل هذه النتائج الإيجابية الخادمة لهذه الفئة الغالية على قلوب الجميع.

ثم بيّن صلاح بن محمد الزامل من خلال كلمته -التي ألقاها نيابة عن المتبرعين بمركز الزامل للسمع والكلام- أن هذه المشاريع التنموية الخيرية هي عمل عظيم يجعلنا نستذكر نعم الله على الإنسان، وأن أبناء الوطن يقدمون مثل هذه التبرعات لخدمة هذه الفئة؛ وفاءً لوطنهم ولتوفير خدمة عالية الجودة لهذه الفئة الغالية، مقدمًا شكره وتقديره لأمير القصيم على تشجيعه ومتابعته تعزيز مثل هذه الجوانب الإنسانية بالمنطقة.

وفي ختام الحفل شارك أمير القصيم أبناء جمعية تأهيل فرحتهم والتقطت الصور التذكارية لسموه معهم بهذه المناسبة.

حضر التدشين محافظ عنيزة عبدالرحمن السليم، والمدير العام للشؤون الصحية مطلق الخمعلي، والمدير العام لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الدكتور فهد المطلق، ووكيل محافظة عنيزة سعد السليم، ورئيس مجلس إدارة جمعية «تأهيل» عبدالله السليم، ومديرو الجهات الحكومية والأمنية بالمحافظة، وعدد من المهتمين في دعم هذا المجال الإنساني والخيري.

2020-07-16T20:18:30+03:00 رعى الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، اليوم الأحد، حفل وضع حجر الأساس لأربعة مشاريع تابعة لجمعية عنيزة للخدمات الإنسانية «تأهي
أمير القصيم يقترح تشكيل فريق لجعل عنيزة محافظة إنسانية في جميع مرافقها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أمير القصيم يقترح تشكيل فريق لجعل عنيزة محافظة إنسانية في جميع مرافقها

وضع حجر الأساس لمشاريع بقيمة 31 مليون ريال

أمير القصيم يقترح تشكيل فريق لجعل عنيزة محافظة إنسانية في جميع مرافقها
  • 115
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
3 جمادى الأول 1441 /  29  ديسمبر  2019   04:51 م

رعى الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، اليوم الأحد، حفل وضع حجر الأساس لأربعة مشاريع تابعة لجمعية عنيزة للخدمات الإنسانية «تأهيل»، في مقر الجمعية بمحافظة عنيزة، بتكلفة إجمالية بلغت 31,400,000 مليون ريال، وتأتي ضمن مشاريع مدينة جمعية عنيزة الإنسانية.

ووضع أمير القصيم حجر الأساس لأربعة مشاريع لمدينة جمعية عنيزة الإنسانية التي اشتملت على مركزي عثمان الخويطر للتأهيل المهني لذوي الإعاقة الأول للذكور والثاني للإناث على مساحة 12 ألف م2 بتكلفة 15,200,000 ريال، وبطاقة استيعابية تصل إلى 150 مستفيدًا لكل مركز، ومشروع عثمان الخويطر لمتلازمة داون للذكور والإناث والمقام على مساحة 6 آلاف م2، بتكلفة تقارب 8,600,000 ريال، ومشروع مركز الزامل للسمع والكلام لخدمة من لديهم صعوبات ومشاكل في النطق، بمساحة 4 آلاف م2، بتكلفة بلغت 7,600,000 ريال، كما شاهد والحضور عرضًا مرئيًّا عن تلك المشاريع الجديدة التي وضع حجر أساسها.

وأكد أمير القصيم أن مسمى محافظة الإنسانية يُحمّل الجهات والقطاعات الأخرى الحكومية مسؤولية للسعي إلى أنسنه هذه القطاعات ، متمنيًا أن تكون عنيزة محافظة إنسانية في جميع مرافقها ومنشآتها وتصاميمها ومساجدها وأرصفتها، وأن يكون مسمى محافظة الإنسانية ليس لأنها تحوي جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية «تأهيل» وحسب، مقترحًا تشكيل فريق إنساني يكون من لجنة الشباب أو من غيرها يسعى إلى تحقيق مثل هذه الجوانب؛ دعمًا للأعمال والمواقف الإنسانية، وتفعيلًا لمثل ذلك؛ لينعكس مسمى الإنسانية في جميع مرافق المحافظة، لافتًا الانتباه إلى سعيهم إلى أنسنه المحافظة خاصة ومنطقة القصيم عامة بكل ما تعنيه الكلمة، مؤكدًا أهمية دور البلدية والشؤون الاجتماعية والشؤون الإسلامية بتفعيل هذا الدور.

وقال: إننا اليوم في تظاهرة إنسانية يقوم على إحيائها أهل الخير مثل رجل الأعمال عثمان الخويطر، وأعيان أسرة الزامل، في تأسيس مراكز للأعمال الإنسانية والخيرية، مشيرًا إلى أن هذه المراكز هي وفاء من أهل الوفاء من محافظة الوفاء والإنسانية، منوهًا بالباذلين والخيّرين الذين سبقوا في تأسيس ودعم هذه المراكز الإنسانية تحت مظلة جمعية تأهيل، متطلعًا إلى أن نقوم على مستوى الوطن بعقد شراكات مع مراكز متخصصة خدمة لمثل هذه الجوانب الإنسانية، داعيًا الله أن يخلف على جميع من أنفق على هذا المرفق الإنساني الكبير.

وأشار رئيس مجلس إدارة جمعية عنيزة الإنسانية عبدالله اليحيى السليم في كلمة له أثناء التدشين إلى أن تحفيز ودعم أمير القصيم للجمعية من خلال إطلاق محافظة الإنسانية على عنيزة دفعة معنوية للعاملين بها كافة، مبديًا فخر الجميع واعتزازهم لتحقيق هذه الأهداف النبيلة، ووضع حجر الأساس لأربعة مشاريع لتكون ضمن مدينة جمعية عنيزة الإنسانية، بهدف تحقيق خطة الوصول إلى أن تكون «تأهيل» الأولى عربيًّا في نهاية 2024، وأن تكون من ضمن أفضل عشر جمعيات متخصصة على مستوى العالم في نهاية 2028م بإذن الله، مشيدًا بجهود الجميع في إتمام هذه المشاريع خدمةً لهذه الفئة الغالية.

وأوضح المتبرع بمراكز التأهيل للذكور والإناث ومتلازمة داون المهندس عثمان الخويطر من جانبه أن وضع حجر الأساس للمشاريع الخادمة لذوي الإعاقة هي أحد الأعمال التي يقدمها أبناء هذا الوطن خدمة للوطن ، وطلبًا للأجر والمثوبة والتخفيف عن المحتاجين من هذه الفئات المهمة، مذكّرًا بأهمية رفع مستوى التعامل مع ذوي الإعاقة ومحاولة دمجهم وتقديم التسهيلات لهم, مقدمًا شكره وتقديره لأمير القصيم على تشجيعه وتحفيزه للوصول إلى مثل هذه النتائج الإيجابية الخادمة لهذه الفئة الغالية على قلوب الجميع.

ثم بيّن صلاح بن محمد الزامل من خلال كلمته -التي ألقاها نيابة عن المتبرعين بمركز الزامل للسمع والكلام- أن هذه المشاريع التنموية الخيرية هي عمل عظيم يجعلنا نستذكر نعم الله على الإنسان، وأن أبناء الوطن يقدمون مثل هذه التبرعات لخدمة هذه الفئة؛ وفاءً لوطنهم ولتوفير خدمة عالية الجودة لهذه الفئة الغالية، مقدمًا شكره وتقديره لأمير القصيم على تشجيعه ومتابعته تعزيز مثل هذه الجوانب الإنسانية بالمنطقة.

وفي ختام الحفل شارك أمير القصيم أبناء جمعية تأهيل فرحتهم والتقطت الصور التذكارية لسموه معهم بهذه المناسبة.

حضر التدشين محافظ عنيزة عبدالرحمن السليم، والمدير العام للشؤون الصحية مطلق الخمعلي، والمدير العام لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الدكتور فهد المطلق، ووكيل محافظة عنيزة سعد السليم، ورئيس مجلس إدارة جمعية «تأهيل» عبدالله السليم، ومديرو الجهات الحكومية والأمنية بالمحافظة، وعدد من المهتمين في دعم هذا المجال الإنساني والخيري.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك