Menu
السودان: سد النهضة «خطر».. وإثيوبيا طعنتنا في الظهر بالملء الأول

قالت الحكومة السودانية، الجمعة، إن سد النهضة الإثيوبي تحول إلى سلاح وخطر ضد بلاده، مشيرة إلى أن الملء الأول للسد كان بمثابة «طعنة في الظهر»، وتسبب في هزة عنيفة للثقة مع الجانب الإثيوبي.

ونقلت «العربية» عن وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، القول: إثيوبيا تستخدم القدرة المائية لترويع السودان. وذلك في إشارة إلى قيامها أديس أبابا بفتح سد «تكزي» الواقع على نهر «عطبرة» المشترك بشكل فجائي مطلع الشهر الحالي.

وأكدت المهدي أن بلادها تلقت طعنة في الظهر، من جانب إثيوبيا خلال الملء الأول للسد، ما سبب هزة عنيفة للثقة بين البلدين.

وفيما أشارت المهدي إلى أن «سد النهضة» الإثيوبي أصبح سلاحًا وخطرًا يهدد السودان، إلا أنها رفضت خيار المواجهة العسكرية لحل الأزمة.

يشار إلى أن إثيوبيا بدأت في بناء «سد النهضة» على النيل الأزرق عام 2011، بزعم توليد الكهرباء، وتخشى مصر والسودان من تأثير هذا السد على حقوقهما المائية، وكذلك مخاطره الفنية.

اقرأ أيضًا:

السيسي يوجّه رسالة إلى «الجامعة العربية» حول أزمة «سد النهضة»

2021-09-01T00:39:40+03:00 قالت الحكومة السودانية، الجمعة، إن سد النهضة الإثيوبي تحول إلى سلاح وخطر ضد بلاده، مشيرة إلى أن الملء الأول للسد كان بمثابة «طعنة في الظهر»، وتسبب في هزة عنيفة
السودان: سد النهضة «خطر».. وإثيوبيا طعنتنا في الظهر بالملء الأول
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السودان: سد النهضة «خطر».. وإثيوبيا طعنتنا في الظهر بالملء الأول

السودان: سد النهضة «خطر».. وإثيوبيا طعنتنا في الظهر بالملء الأول
  • 306
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ذو القعدة 1442 /  18  يونيو  2021   10:32 م

قالت الحكومة السودانية، الجمعة، إن سد النهضة الإثيوبي تحول إلى سلاح وخطر ضد بلاده، مشيرة إلى أن الملء الأول للسد كان بمثابة «طعنة في الظهر»، وتسبب في هزة عنيفة للثقة مع الجانب الإثيوبي.

ونقلت «العربية» عن وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، القول: إثيوبيا تستخدم القدرة المائية لترويع السودان. وذلك في إشارة إلى قيامها أديس أبابا بفتح سد «تكزي» الواقع على نهر «عطبرة» المشترك بشكل فجائي مطلع الشهر الحالي.

وأكدت المهدي أن بلادها تلقت طعنة في الظهر، من جانب إثيوبيا خلال الملء الأول للسد، ما سبب هزة عنيفة للثقة بين البلدين.

وفيما أشارت المهدي إلى أن «سد النهضة» الإثيوبي أصبح سلاحًا وخطرًا يهدد السودان، إلا أنها رفضت خيار المواجهة العسكرية لحل الأزمة.

يشار إلى أن إثيوبيا بدأت في بناء «سد النهضة» على النيل الأزرق عام 2011، بزعم توليد الكهرباء، وتخشى مصر والسودان من تأثير هذا السد على حقوقهما المائية، وكذلك مخاطره الفنية.

اقرأ أيضًا:

السيسي يوجّه رسالة إلى «الجامعة العربية» حول أزمة «سد النهضة»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك