Menu
الممثلة الأمريكية مينا سوفاري تنتظر حدثًا سعيدًا

أعلنت الممثلة الأمريكية مينا سوفاري (41 عامًا) أنها تنتظر مولودها الأول هي وزوجها مايكل هوب، مؤكدةً أن الإنجاب كان هو كل ما تتمنَّاه منذ سنوات.

 وفي مقابلة حصرية مع مجلة «بيبول»، قالت سوفاري بطلة فيلم «أمريكان بيوتي»، التي ستضع طفلها في الربيع المقبل: «لا يزال الأمر يتعلق بتصديق هذا وقبول أن شيئًا جميلًا يمكن أن يحدث لي.. لقد كانت تجربة عاطفية للغاية. لقد كان اكتشافًا غريبًا للغاية.. كنت لا أصدق الأمر!».

وتابعت: «كان علي أن أتعلم كيف أتعامل بطريقة مختلفة مع شهيتي وعادات نومي وعدم دفع نفسي إلى طلب المساعدة.. كل هذه الأشياء صعبة على امرأة مستقلة!».

وعلى الرغم من أن الزوجين اللذين تزوجا في عام 2018، كانا يأملان بناء أسرتهما، إلا أن سوفاري اعترفت بأن الحمل كان مفاجأة.

وفي وقت سابق من هذا العام، قررت سوفاري وزوجها هوب البدء في محاولة الإنجاب، وما تلا ذلك هو شهور من الاضطرابات العاطفية التي قوبلت بنوع من خيبة الأمل.

وأوضحت الممثلة أنها ظلت تتوقع حدوث الحمل، إلا أنه لم يحدث عندما كانت تنتظره؛ الأمر الذي تسبب في شعورها بالإرهاق والتوتر.

وأضافت سوفاري أن الضغط كان كبيرًا بسبب عمرها، مشيرةً: «عمري 41 عامًا، وهناك دائما الشعور أنني كبرت كثيرًا واقتربت من الموت، ثم الشعور بتمني التوفيق وإمكانية حدوث الحمل»، وقد أدى التوتر المتزايد واختبارات الحمل السلبية المستمرة إلى جعل سوفاري تتراجع عن توقع الحمل.

وأضافت سوفاري أنها سئمت التركيز على أمر الحمل والشعور بالتوتر، وبدأت تركز على عملها؛ حيث سافرت إلى جورجيا في منتصف يوليو لتصوير عمل فني، وهناك كانت المفاجأة؛ حيث اكتشفت أنها حامل.

2020-10-20T06:00:33+03:00 أعلنت الممثلة الأمريكية مينا سوفاري (41 عامًا) أنها تنتظر مولودها الأول هي وزوجها مايكل هوب، مؤكدةً أن الإنجاب كان هو كل ما تتمنَّاه منذ سنوات.  وفي مقابلة ح
الممثلة الأمريكية مينا سوفاري تنتظر حدثًا سعيدًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الممثلة الأمريكية مينا سوفاري تنتظر حدثًا سعيدًا

تترقب ولادة طفلها الأول

الممثلة الأمريكية مينا سوفاري تنتظر حدثًا سعيدًا
  • 352
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
30 صفر 1442 /  17  أكتوبر  2020   01:06 م

أعلنت الممثلة الأمريكية مينا سوفاري (41 عامًا) أنها تنتظر مولودها الأول هي وزوجها مايكل هوب، مؤكدةً أن الإنجاب كان هو كل ما تتمنَّاه منذ سنوات.

 وفي مقابلة حصرية مع مجلة «بيبول»، قالت سوفاري بطلة فيلم «أمريكان بيوتي»، التي ستضع طفلها في الربيع المقبل: «لا يزال الأمر يتعلق بتصديق هذا وقبول أن شيئًا جميلًا يمكن أن يحدث لي.. لقد كانت تجربة عاطفية للغاية. لقد كان اكتشافًا غريبًا للغاية.. كنت لا أصدق الأمر!».

وتابعت: «كان علي أن أتعلم كيف أتعامل بطريقة مختلفة مع شهيتي وعادات نومي وعدم دفع نفسي إلى طلب المساعدة.. كل هذه الأشياء صعبة على امرأة مستقلة!».

وعلى الرغم من أن الزوجين اللذين تزوجا في عام 2018، كانا يأملان بناء أسرتهما، إلا أن سوفاري اعترفت بأن الحمل كان مفاجأة.

وفي وقت سابق من هذا العام، قررت سوفاري وزوجها هوب البدء في محاولة الإنجاب، وما تلا ذلك هو شهور من الاضطرابات العاطفية التي قوبلت بنوع من خيبة الأمل.

وأوضحت الممثلة أنها ظلت تتوقع حدوث الحمل، إلا أنه لم يحدث عندما كانت تنتظره؛ الأمر الذي تسبب في شعورها بالإرهاق والتوتر.

وأضافت سوفاري أن الضغط كان كبيرًا بسبب عمرها، مشيرةً: «عمري 41 عامًا، وهناك دائما الشعور أنني كبرت كثيرًا واقتربت من الموت، ثم الشعور بتمني التوفيق وإمكانية حدوث الحمل»، وقد أدى التوتر المتزايد واختبارات الحمل السلبية المستمرة إلى جعل سوفاري تتراجع عن توقع الحمل.

وأضافت سوفاري أنها سئمت التركيز على أمر الحمل والشعور بالتوتر، وبدأت تركز على عملها؛ حيث سافرت إلى جورجيا في منتصف يوليو لتصوير عمل فني، وهناك كانت المفاجأة؛ حيث اكتشفت أنها حامل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك