Menu
مهرجان البحر الأحمر السينمائي يكشف عن «بوستر» دورته الافتتاحية

كشف مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي عن «بوستر» دورته الافتتاحية، من تصوير المصور الفوتوغرافي أسامة أسعيد، ويحمل عارضة الباليه السعودية سميرة الخميس وهي تخرج من البحر، في تعبير عن موجة التغيير الثقافي التي تشهدها البلاد، والفرص الواعدة للسينما السعودية الجديدة.

واعتمد المصور أسامة أسعيد على أسلوب «الكولوديون» السائل لمعالجة صورة البوستر الرئيسة، وهو أسلوب تقليدي يعود إلى العام 1851، خاص بإعادة إحياء صور الأبيض والأسود عن طريق تلوينها بألوان زاهية نابضة.

هذا التعاقب بين ما هو تقليدي ومعاصر يعكس التزام المهرجان بحفظ التراث من خلال الابتكار والتجديد، والاعتماد على الماضي في بناء صورة مستقبل واعد مفعم بالحياة.

وحمل هذا العمل روح التعاون التي تجمع ثلاثة فنانين عرب، حيث اكتمل تصميم الفنان العُماني محمد الكندي بصورة الفنانة الاستعراضية السعودية سميرة الخميس، التي التقطتها عدسة السوري أسامة أسعيد.

كما عبّر من خلال التكرار والانعكاسات عن رسالة المهرجان في التركيز على أهمية التبادل الفني والفكري، وتبني وجهات نظر متعددة وجديدة.

2020-07-16T04:43:02+03:00 كشف مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي عن «بوستر» دورته الافتتاحية، من تصوير المصور الفوتوغرافي أسامة أسعيد، ويحمل عارضة الباليه السعودية سميرة الخميس وهي تخر
مهرجان البحر الأحمر السينمائي يكشف عن «بوستر» دورته الافتتاحية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مهرجان البحر الأحمر السينمائي يكشف عن «بوستر» دورته الافتتاحية

اعتمد مصوره على أسلوب تقليدي يعود إلى عام 1851

مهرجان البحر الأحمر السينمائي يكشف عن «بوستر» دورته الافتتاحية
  • 22
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 جمادى الآخر 1441 /  10  فبراير  2020   03:52 م

كشف مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي عن «بوستر» دورته الافتتاحية، من تصوير المصور الفوتوغرافي أسامة أسعيد، ويحمل عارضة الباليه السعودية سميرة الخميس وهي تخرج من البحر، في تعبير عن موجة التغيير الثقافي التي تشهدها البلاد، والفرص الواعدة للسينما السعودية الجديدة.

واعتمد المصور أسامة أسعيد على أسلوب «الكولوديون» السائل لمعالجة صورة البوستر الرئيسة، وهو أسلوب تقليدي يعود إلى العام 1851، خاص بإعادة إحياء صور الأبيض والأسود عن طريق تلوينها بألوان زاهية نابضة.

هذا التعاقب بين ما هو تقليدي ومعاصر يعكس التزام المهرجان بحفظ التراث من خلال الابتكار والتجديد، والاعتماد على الماضي في بناء صورة مستقبل واعد مفعم بالحياة.

وحمل هذا العمل روح التعاون التي تجمع ثلاثة فنانين عرب، حيث اكتمل تصميم الفنان العُماني محمد الكندي بصورة الفنانة الاستعراضية السعودية سميرة الخميس، التي التقطتها عدسة السوري أسامة أسعيد.

كما عبّر من خلال التكرار والانعكاسات عن رسالة المهرجان في التركيز على أهمية التبادل الفني والفكري، وتبني وجهات نظر متعددة وجديدة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك