Menu
بـ 115 مليون ريال.. تدشين أوقاف تعليمية ومدينة إنسانية في القصيم

يفتتح الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، اليوم الأحد، بحضور وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ, المبنى الجديد لإدارة التعليم بمنطقة القصيم.

كما يشهد أمير المنطقة- أيضًا- افتتاح مركز محمد بن إبراهيم الخضير الثقافي، بالإضافة إلى توقيع عدد من اتفاقيات مبادرة «الوقف التعليمي»، وتكريم الداعمين للتعليم.

وأوضح مدير التعليم بالمنطقة محمد الفريح أن المبنى الجديد للإدارة نفِّذ على مساحة 27 ألف م2 بتكلفة تجاوزت 28 مليون ريال, بالإضافة إلى أن مبادرة «الوقف التعليمي» بالإدارة العامة للتعليم استطاعت تأمين إنشاء 15 مدرسة ومجمعًا تعليميًا ومدينة إنسانية بقيمة تقارب 115 مليون ريال، قدمها وأوقفها رجال الأعمال بالمنطقة دعماً للمشهد التعليمي ومشاركة منهم في دفع مسيرة التطوير للمكتسبات الوطنية.

ونوه بدعم ومتابعة أمير المنطقة، ووزير التعليم للمناشط والمناسبات التي تصب في تجويد العملية التعليمية، وتعزز من مقومات تحقيق الأهداف التي تسعى لها القيادة الرشيدة، في منظومة تعليمية ومعرفية تنافس دول العالم.

يُذكر أن مبادرة «الوقف التعليمي» هي مبادرة استثمار إسهامات المجتمع برجالاته ومؤسساته، وإشراكهم في تطوير قطاع التعليم، وتحفيز مقومات النجاح المعرفي، من خلال فتح المجال للموسرين ورجال الأعمال، الراغبين في تقديم الأوقاف التعليمية، لإقامة المباني المدرسية والمقار التعليمية.

2021-04-08T08:41:11+03:00 يفتتح الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، اليوم الأحد، بحضور وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ, المبنى الجديد لإدارة الت
بـ 115 مليون ريال.. تدشين أوقاف تعليمية ومدينة إنسانية في القصيم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بـ 115 مليون ريال.. تدشين أوقاف تعليمية ومدينة إنسانية في القصيم

افتتاح مبنى «تعليم القصيم» الجديد اليوم

بـ 115 مليون ريال.. تدشين أوقاف تعليمية ومدينة إنسانية في القصيم
  • 198
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 شعبان 1442 /  28  مارس  2021   01:30 ص

يفتتح الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، اليوم الأحد، بحضور وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ, المبنى الجديد لإدارة التعليم بمنطقة القصيم.

كما يشهد أمير المنطقة- أيضًا- افتتاح مركز محمد بن إبراهيم الخضير الثقافي، بالإضافة إلى توقيع عدد من اتفاقيات مبادرة «الوقف التعليمي»، وتكريم الداعمين للتعليم.

وأوضح مدير التعليم بالمنطقة محمد الفريح أن المبنى الجديد للإدارة نفِّذ على مساحة 27 ألف م2 بتكلفة تجاوزت 28 مليون ريال, بالإضافة إلى أن مبادرة «الوقف التعليمي» بالإدارة العامة للتعليم استطاعت تأمين إنشاء 15 مدرسة ومجمعًا تعليميًا ومدينة إنسانية بقيمة تقارب 115 مليون ريال، قدمها وأوقفها رجال الأعمال بالمنطقة دعماً للمشهد التعليمي ومشاركة منهم في دفع مسيرة التطوير للمكتسبات الوطنية.

ونوه بدعم ومتابعة أمير المنطقة، ووزير التعليم للمناشط والمناسبات التي تصب في تجويد العملية التعليمية، وتعزز من مقومات تحقيق الأهداف التي تسعى لها القيادة الرشيدة، في منظومة تعليمية ومعرفية تنافس دول العالم.

يُذكر أن مبادرة «الوقف التعليمي» هي مبادرة استثمار إسهامات المجتمع برجالاته ومؤسساته، وإشراكهم في تطوير قطاع التعليم، وتحفيز مقومات النجاح المعرفي، من خلال فتح المجال للموسرين ورجال الأعمال، الراغبين في تقديم الأوقاف التعليمية، لإقامة المباني المدرسية والمقار التعليمية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك